خبراء لـمصر اليوم السياحة المصرية تلفظ أنفاسها بسبب العنف والإرهاب
آخر تحديث 16:50:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

معدلات الإشغال في فنادق القاهرة 10% وشرم الشيخ 40%

خبراء لـ"مصر اليوم": السياحة المصرية تلفظ أنفاسها بسبب العنف والإرهاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبراء لـ"مصر اليوم": السياحة المصرية تلفظ أنفاسها بسبب العنف والإرهاب

منتجعات سياحية في مدينة شرم الشيخ
القاهرة – محمد عبدالله

القاهرة – محمد عبدالله أكد خبراء السياحة في مصر أن السياحة المصرية تحتضر وتلفظ أنفاسها الأخيرة، وتشهد شللاً تاماً خلال الفترة الحالية بسبب حالة الاضطرابات السياسية، وأحداث العنف والإرهاب التي وصلت إليها البلاد، لاسيما بعد الأحداث الدامية التي تبعت فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة. وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الاتحاد المصري للغرف السياحية عادل عبدالرازق لـ "مصر اليوم" ، إن السياحة تحتضر حالياً، بسبب أحداث العنف والقتل والإرهاب التي تشهدها البلاد، وهو ما تسبب في تدمير الإقبال على الفنادق والمعالم السياحية، موضحاً أن فض اعتصامات الإخوان في الميادين المختلفة في القاهرة تسبب في تراجع معدلات الإشغال في فنادق القاهرة إلى 10%.
وأضاف أن فنادق القاهرة لم تكن هي الوحيدة التي تأثرت سلباً بحالة عدم الاستقرار، بل شهدت مناطق أخرى تدني معدلات الإشغال مثل شرم الشيخ، والتي وصلت معدلات الإشغال بها إلى 40%، بعد أن كانت  80% في أعياد الربيع، وبالتحديد في الفترة من النصف الثاني لشهر أذار/مارس وحتى النصف الأول لشهر نيسان/أبريل، ثم تراجعت معدلات إشغال الفنادق في مدينة شرم الشيخ إلى 55% عقب حادث اختطاف الجنود السبعة الأخير في سيناء.
وقال نائب رئيس غرفة الفنادق المصرية هاني الشاعر لـ"مصر اليوم"، إن فنادق القاهرة هي التي تأثرت كثيراً بالمظاهرات المستمرة وفض الاعتصامات، وشهدت هروباً جماعياً وقطعاً للإجازات من قبل النزلاء المقيمين في فنادق القاهرة.
وأشار نائب رئيس غرفة الفنادق المصرية إلى أنه من الصعب أن نراهن على السياحة خلال الفترة الحالية من أجل دعم الاقتصاد، فرغم أن السياحة تمثل 11.3% من إجمالي الناتج المحلي في مصر، إلا أن حالة العنف في البلاد وجر البلاد للفوضى تسببت في تدميرها حالياً.
وقال الخبير السياحي محمد أمين لـ"مصر اليوم"، إن هناك نسبة كبيرة من السياح غادرت فنادق القاهرة منذ 30 حزيران/يونيو، ولا يوجد مد للإقامة بسبب الأحداث السياسية، كما أنه لم تقتصر مخاوف الفنادق من نزوح السائحين على القاهرة، وإنما امتدت إلى مدينتي الأقصر وأسوان، والتي تعاني منذ ثورة 25 كانون الثاني /يناير، بسبب ارتباط حركة الوافدين إليها بالقادمين إلى القاهرة.
وكشف رئيس غرفة الشركات السياحية في الأقصر ثروت عجمي، عن استمرار التراجع في معدلات إشغال الفنادق في مدينة الأقصر مثل باقي المدن في مصر، نتيجة ما تشهده البلاد من أحداث قتل وإرهاب.
وأوضح أن حالة عدم الاستقرار الأمني والسياسي التي تشهدها الأقصر، كانت لها أبلغ الأثر في التأثير على الحركة السياحية الوافدة، إذ أن معدلات إشغال الفنادق في الأقصر كانت تتراوح بين 8% و 9% قبل تظاهرات 30 يونيو، ولكنها منعدمة خلال الفترة الراهنة، كما أن غياب الأمن خلال الفترة الماضية جعل عودة الحركة السياحية إلى معدلاتها الطبيعية أمراً شبه مستحيل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء لـمصر اليوم السياحة المصرية تلفظ أنفاسها بسبب العنف والإرهاب خبراء لـمصر اليوم السياحة المصرية تلفظ أنفاسها بسبب العنف والإرهاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء لـمصر اليوم السياحة المصرية تلفظ أنفاسها بسبب العنف والإرهاب خبراء لـمصر اليوم السياحة المصرية تلفظ أنفاسها بسبب العنف والإرهاب



GMT 10:35 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019
 صوت الإمارات - 5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019

GMT 14:05 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

"الجسر الذهبى" بين جبال فيتنام الأجمل حول العالم
 صوت الإمارات - "الجسر الذهبى" بين جبال فيتنام الأجمل حول العالم

GMT 19:28 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة
 صوت الإمارات - ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة
 صوت الإمارات - كيندال جينر تجذب الأنظار بأحدث صيحات وألوان صيف 2019

GMT 02:15 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

مدرب توتنهام يؤكد أن ما جرى أمام ليفربول لا يصدق

GMT 04:16 2019 الخميس ,30 أيار / مايو

صلاح يستعد لنهائي دوري الأبطال في مدريد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates