أغادير المغربية تشهد أزهى عصورها السياحية هذا الصيف منذ عقود
آخر تحديث 13:29:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لجأ سكانها إلى طرح شققهم للإيجار بعد امتلاء فنادقها

أغادير المغربية تشهد أزهى عصورها السياحية هذا الصيف منذ عقود

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أغادير المغربية تشهد أزهى عصورها السياحية هذا الصيف منذ عقود

أغادير المغربية تشهد أزهى عصورها السياحية هذا الصيف منذ عقود
 الرباط ـ رضوان مبشور

 الرباط ـ رضوان مبشور تشهد مدينة أغادير المغربية صيف السنة الجارية أزهى عصورها السياحية منذ عقود، بعدما امتلأت جميع فنادقها السياحية المصنفة وغير المصنفة بنسبة 100%، حيث تعرف المدينة إقبالا سياحيًا لم تتعود عليه المدينة التي تعتبر الوجهة السياحية الثانية في المغرب بعد مدينة مراكش، والوجهة السياحية الأولى في المملكة في فصل الصيف، نظرًا لمناخها المعتدل، وشواطئها الخلابة الممتدة على أكثر من 30 كيلومتر، إضافة إلى العروض السياحية المميزة التي تقدمها مختلف الفنادق والمنتجعات السياحية في المدينة .فيما عمد سكانها إلى تأجير منازلهم و شققهم في الأحياء السكنية بعدما أصبحت فنادق المدينة غير قادرة على استيعاب السائحين، حيث يضاهي ثمن إيجارها الإيجارات التي تعتمدها الفنادق، بحكم كثرة الطلب وقلة العرض، فالمنازل المفروشة التي كان يتم استئجارها في الأيام العادية من السنة بثمن 200 درهم (25 دولار) لليوم الواحد، أصبح ثمنها خلال الصيف يفوق 1000 درهم (120 دولار) لليوم الواحد. أما الفنادق المصنفة فيبقى بالنسبة لأي زائر جديد من سابع المستحيلات أن يجد لنفسه مكانا بها، اللهم إذا قام بحجز غرفة لنفسها قبل شهور.
تتميز مدينة أغادير بجوها المعتدل طول السنة، حيث تشرق فيها الشمس لأزيد من 300 يوم في السنة، وهو يجعلها أكثر رونقا وجمالا، بالإضافة إلى شاطئها الذي يضفى على جهتها الغربية زرقة ناصعة، وتصطف فنادق ضخمة على طول الشاطئ، والتي توفر خدمات عصرية لزوار المدينة، على غرار الأنشطة الرياضية المتنوعة مثل الغولف والتنس والفروسية والزوارق الشراعية، إضافة إلى مرافق العلاج الصحي وحمامات الشمس الممتدة على طول الشاطئ.
وفيما يتعلق بفضاءات المدينة التي يرغب السائحون في زيارتها، فتعد حديقة أولهاو التاريخية، أحد أبرز الأماكن في المدينة التي تستقطب السياح المغاربة والأجانب، حيث يطلق عليها سكان المدينة وزوارها "الحديقة الرومانسية"، حيث تكتظ بزوار من مختلف الأعمار نظرا لمناظرها الخلابة. إضافة إلى "وادي الطيور"، وهو عبارة عن حديقة حيوانات  تتوفر على أنواع متعددة من الطيور وحيوانات أخرى، تختلط فيها زقزقات الطيور بصرخات الأطفال، وصوت أمواج البحر القريبة من المكان.
وتنظم  المدينة عدة مهرجانات فنية وثقافية، تستقطب ألمع الفنانين المغاربة والعرب والعالميين، على غرار مهرجان "تيميتار" الذي يقام في شهر حزيران / يونيو، ومهرجان التسامح الذي يقام في أيلول / سبتمبر، إضافة إلى مهرجانات للسينما والرقص والتراث الشعبي والفولكروري.
ومن أراد أن يشاهد المدينة من أعلى، فما عليه إلا أن يصعد لمنطقة "أغادير أوفلا" المتاخمة للمدينة، وهي عبارة عن جبل صغيرـ يكتظ بالزوار، لأخذ صور تذكارية من أغلى نقطة بالمدينة، حيث يظهر للزائر وكأنه محلق بطائرة فوق أرجاء المدينة.
ويبلغ عدد سكان مدينة أغادير ما يقرب من مليون نسمة وهو الرقم الذي يتضاعف خلال فصل الصيف، و يتحدث أغلب سكانها اللغة الأمازيغية، غير أن في فصل الصيف عادة ما تطغى على المدينة اللغتان الفرنسية والانجليزية، واللتين يجيدهما سكان المدينة الهادئة بطلاقة بحكم احتكاكهم اليومي مع سياحها القادمين من الدول الأوروبية على مدار السنة.
وتأسست المدينة التي تقع على بعد ما يقرب من  500 كيلومتر جنوب العاصمة الرباط، في العام 1500 من طرف البرتغاليين، قبل أن يتمكن المغاربة من تحريرها في العام 1526، وكانت المدينة سببا في حدوث أزمة دبلوماسية بين فرنسا وألمانيا، بعدما جلبت ألمانيا جيشها للمدينة في العام 1911 لحماية الجالية الألمانية بأغادير، وهو ما استفز الفرنسيين الذين يحضون بنفوذ كبير في المملكة.
بينما  شاءت الأقدار أن تدمر المدينة عن آخرها في شباط / فبراير 1960، بعدما ضربها زلزال لمدة 15 ثانية دفن تحت أنقاضها أزيد من 15 ألف قتيل، قبل أن يعاد بناءها من جديد لتصير أحد أكبر حواضر المملكة، وتتربع على السياحة في المغرب وشمال أفريقيا.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أغادير المغربية تشهد أزهى عصورها السياحية هذا الصيف منذ عقود أغادير المغربية تشهد أزهى عصورها السياحية هذا الصيف منذ عقود



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أغادير المغربية تشهد أزهى عصورها السياحية هذا الصيف منذ عقود أغادير المغربية تشهد أزهى عصورها السياحية هذا الصيف منذ عقود



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 صوت الإمارات - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 17:34 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

منتخب بلجيكا يفوز على نظيره الكازاخستاني 3-0

GMT 20:47 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

"ريال مدريد" يطلب ساديو ماني من ليفربول

GMT 20:51 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الإصابة تغيّب نيمار عن الملاعب أربعة أسابيع

GMT 03:47 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

"مونتينيغرو" يطيح بمدربه الصربي تومباكوفيتش

GMT 00:41 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates