عبود يسعى إلى تحريك القطاع السياحي عبر وضع استرتيجية جديدة للسفر
آخر تحديث 21:49:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ترأس اجتماعًا حضره ممثلون عن الخطوط المصرية و الجزائرية و العراقية

عبود يسعى إلى تحريك القطاع السياحي عبر وضع استرتيجية جديدة للسفر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عبود يسعى إلى تحريك القطاع السياحي عبر وضع استرتيجية جديدة للسفر

عبود يضع إسترتيجية جديدة للسفر
بيروت ـ رياض شومان

يحاول وزير السياحة في حكومة تصريف الاعمال فادي عبود، تحريك عجلة القطاع السياحي المتعثرة منذ أكثر من سنتين بسبب انعكاسات و تداعيات الازمة السورية على لبنان والمتأتية من المشاركة المباشرة لحزب الله في القتال الى جانب النظام السوري. ولهذا جمع الوزير عبود اصحاب و ممثلي وكالات السفر والسياحة والفنادق والشقق المفروشة مع ممثلي شركات الطيران الجزائرية والمصرية والعراقية من اجل وضع استراتيجية سياحية جديدة تعتمد على اسواق العراق، والجزائر، ومصر، والاردن، وتطبيق رزم سياحية تؤمن زيادة في عدد السياح الذين يزورون لبنان.وحضر الاجتماع من غير اللبنانيين احمد الزكي عن الخطوط الجوية العراقية، سامي بوشمحة وزكية رافع عن الخطوط الجوية الجزائرية، وانجي نبيل عن الخطوط الجوية المصرية.وبعد كلمة ترحيب من رئيسة مصلحة الانماء السياحي في وزارة السياحة منى فارس، ألقى عبود كلمة أوضح فيها أن "الدعوة الى هذا الاجتماع هي لتحويل الافكار المطروحة الى افعال تنفيذية، ستركز على تحسين اوضاعنا السياحية وبالتالي لا يوجد اي سبب لعدم اطلاق رزم سياحية اغترابية الى لبنان".وشدد على "ضرورة اعادة النظر باعتماد استراتيجية جديدة من خلال وجود كل اللاعبين في السياحة على هذه الطاولة من اجل الوصول الى اتفاق يؤمن معادلة يمكننا من خلالها الاقلاع بطريقة جدية". وقال "كلنا على قناعة بأن هناك رغبة سياحية من المجيء الى لبنان واحصاءات "كوندي فاست" كانت مشجعة حيث نالت بيروت المرتبة الـ20 وفق احصاءات شارك فيها اكثر من 800 ألف مشارك في العالم، وهذا يدل على ان ما يقدمه لبنان سيبقى مميزا ولن تتمكن اي دولة من الحلول مكانه".
وإذ لفت الى أن "الوضع الامني اساس السياحة"، قال: "نتمنى ان نخرج اليوم ببرنامج عمل واضح وصريح لنعيد اطلاق سياحة الى لبنان وسياحة برزم سياحية مدروسة بالتعاون مع شركات الطيران. نريد تعبئة مقاعد شركة الطيران الجزائرية التي تصل الى لبنان بحجم لا يتعدى 20 في المئة، وبالعكس، نريد تشجيع السياحة اللبنانية باتجاه الجزائر كذلك بالنسبة للطيران المصري، خصوصا ان الموضوع نريده ان يرتبط بالتضامن باتجاه لبنان".
بعد ذلك، تحدث المسؤول عن شركة الطيران العراقية الذي طالب بـ"تخفيف شروط دخول السياح العراقيين الى لبنان لجهة تأمين ألفي دولار"، معلنا ان "الشركة ستعمد في الاسبوع المقبل الى خفض اسعار التذاكر".
ورد عبود مؤكدا ان "الوزارة تتابع إجراء كل التسهيلات لدخول السياح العراقيين الى لبنان".
أما رافع فأكدت ان "عدد الذين يزورون لبنان من الجزائر يفوق النسبة التي تحدث عنها الوزير عبود"، معتبرة ان "شركة الطيران الجزائرية متجهة الى زيادة عدد رحلاتها الى لبنان".
وطالب بيروتي بـ"وضع اسعار لا تكون متناسبة بل اغراقية لأن تركيا تضع اسعارا لا يمكن منافستها سياحيا".ورد عبود بتأكيده ان الوزارة "فتحت الباب للقطاع الخاص من اجل وضع اتفاقيات بين شركات الطيران ومكاتب السفر والسياحة لتأمين رزم سياحية بأسعار لا تتعدى الـ 500 مليون". واستغرب "عدم مشاركة وزارة السياحة في مجلس وزراء السياحة العرب الذي انعقد في البحرين بحجة انه لا يجوز السفر في حكومة تقوم بتصريف الاعمال لكن السفر الى كان وغيرها ممكن".
وتحدث نقيب أصحاب وكالات السياحة عن "ضرورة الاتفاق مع الفنادق لتأمين نجاح الرزم السياحية بعدما وضعت النقابة هذه الرزم وبدأت بتسويقها".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبود يسعى إلى تحريك القطاع السياحي عبر وضع استرتيجية جديدة للسفر عبود يسعى إلى تحريك القطاع السياحي عبر وضع استرتيجية جديدة للسفر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبود يسعى إلى تحريك القطاع السياحي عبر وضع استرتيجية جديدة للسفر عبود يسعى إلى تحريك القطاع السياحي عبر وضع استرتيجية جديدة للسفر



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 22:37 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام معجبةٌ بإطلالة ميغان ماركل
 صوت الإمارات - فيكتوريا بيكهام معجبةٌ بإطلالة ميغان ماركل

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 21:12 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع
 صوت الإمارات - ترامب يدفع بمارك إسبر وزيرًا للدفاع

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 04:16 2019 الخميس ,30 أيار / مايو

صلاح يستعد لنهائي دوري الأبطال في مدريد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates