تحول وضع مبنى أفري هيل بارك في بريطانيا إلى الإهمال
آخر تحديث 18:42:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يحتوي أشجار استوائية ونباتات من جميع أنحاء العالم

تحول وضع مبنى "أفري هيل بارك" في بريطانيا إلى الإهمال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تحول وضع مبنى "أفري هيل بارك" في بريطانيا إلى الإهمال

غضب بريطاني بسبب إهمال بيت زجاج "أفري هيل بارك"
لندن - ماريا طبراني

يُعد مبنى "أفري هيل بارك" واحدًا من أهم البيوت الزجاجية التاريخية في المملكة المتحدة، والذي يحتوي على أشجار استوائية ونباتات من جميع أنحاء العالم، لكن ببطء بدأ في التحول إلى حالةٍ سيئةٍ، إذا تمهله الجامعة التي تمتلكه، وفقا لمجموعة من النشطاء، حيث يُقال إنَّ المبنى المُدرج من الدرجة الثانية والبالغ من العمر 126 عامًا في حديقة أفري هيل في ضاحية إلثام، جنوب شرق لندن، لديه ثاني أكبر حديقة شتوية معتدلة في البلاد بعد حدائق النباتات الملكية (كيو) الشهير والمعروفة باسم حدائق كيو. والتي لا تزال مفتوحة أمام الجمهور.

ولكن هناك علامات على الإهمال، بما في ذلك الزجاج المكسور وكذلك ظهور أجزاء من أعمدة السقف، كما وتنمو في المبنى الأعشاب الضارة والطحلب بالقرب من الجدران الرطبة، وفي بعض المناطق يوجد بعض الطوب المكسور، وهناك أيضًا بعض طيور الحمام تُعشش في أجزاءٍ من السقف، بالإضافة إلى بعض الفضلات الموجودة على الأرض، بينما يجتاح سكان المنطقة شعور بالغضب من المجلس المحلي وجامعة غرينتش، التي اشترت المبنى بيورو واحد عندما بدأت في تأسيس الحرم الجامعي الجديد على الموقع عام 1993.

ويطالب المحتجون الجامعة، التي أعلنت عن خطط لبيع الحديقة الشتوية، ومرافق القصر ومرافق التدريس في عام 2014، أن تترك المبنى عندما تغادر الموقع في نهاية العام المُقبل، ويدعي المحتجون أن المبنى الزجاجي قد ترك عمدًا دون إصلاح ليصبح في حالةٍ سيئة. وكانت الجامعة عن تخلت 2.9 مليون جنيه إسترليني في محاولة للحصول على أموال اليانصيب التي قد ساعدت في استعادة المبنى.

وكان البيت الزجاجي في الأصل حيازة ثمينة تابعة لقطب التعدين الفيكتوري "العقيد" جون توماس نورث. وقد اجتذب التماس قدمه السكان لإنقاذ المبنى الزجاجي ما يقرب من 4000 توقيع. وقال لوري بيكر، من جمعية ضاحية إلثام: "يمكننا أن نأمل فقط في أن يكون هناك طرق لتعين شخص ثقة على الحديقة الشتوية"، كما قال متحدث باسم منطقة أحياء غرينتش الملكية: " نتوقع من الجامعة الوفاء بالتزاماتها للحفاظ وحماية الحديقة الشتوية، فيما قالت الجامعة إنَّ النوافذ المكسورة سببها المخربون وأضافت "إننا نجري مناقشات مع المجلس وهيئة المباني التاريخية لتحديد الأعمال العاجلة التي يحتاج إليه المبنى". 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحول وضع مبنى أفري هيل بارك في بريطانيا إلى الإهمال تحول وضع مبنى أفري هيل بارك في بريطانيا إلى الإهمال



GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 09:22 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 15:39 2016 الجمعة ,04 آذار/ مارس

القومي للترجمة يناقش رواية "أطفال وقطط"

GMT 23:55 2020 الأربعاء ,12 آب / أغسطس

ديكورات حمام الضيوف في المنزل السعودي

GMT 04:28 2020 الثلاثاء ,14 إبريل / نيسان

وفاة بطل الجولف الأميركي السابق ساندرز عن 86 عاما

GMT 20:33 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

تعرف إلى التغييرات الجذرية في هاتف سامسونغ "غالاكسي إس 11"

GMT 17:00 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

ناسا تتلقى إشارة من "أبعد نقطة يستكشفها البشر في الفضاء"

GMT 23:29 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

فضائح شركة "فيسبوك" تتزايد خلال عام 2018

GMT 02:12 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

قائمة "نيويورك تايمز" لأعلى مبيعات الكتب

GMT 11:26 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أهم وأبرز اهتمامات الصحف التونسية الصادرة السبت

GMT 02:47 2014 الثلاثاء ,30 أيلول / سبتمبر

مؤتمر صحفي لإطلاق مهرجان عيد الأضحى في كتارا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates