أوفو تُقدم تجربة مختلفة بإطلاق الدراجات التشاركية
آخر تحديث 15:44:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

على أمل أن تفعل مثل "أوبر" لسيارات الأجرة

"أوفو" تُقدم تجربة مختلفة بإطلاق الدراجات التشاركية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "أوفو" تُقدم تجربة مختلفة بإطلاق الدراجات التشاركية

الدرّاجات التشاركية
بكين ـ علي صيام

إذا كنت في الصين ولم تجرب بعد الدرّاجات التشاركية، يمكن القول أنك تخلفت عن نسق العصر، فقد بدأت شركة الدرّاجات التشاركية، "أوفو"، تسجل نموًا قياسيًا منذ العام الماضي، إذ تتميز تلك الدرّاجات، المتاحة للجميع، بسهولة الاستخدام، إذ يمكن للمستخدم أن يفتح القفل ويدفع أجرة الركوب من خلال تطبيق على الهاتف الذكي، ثم يضعها في أي موقف للدراجات على حافة الطريق وينصرف حيث يشاء.

وفي الوقت الجاري، فاق عدد شركات الدرّاجات التشاركية الـ20 شركة، بأسطول يضم ملايين الدراجات العادية، وقارب عدد المستخدمين المشتركين 19 مليون مستخدم، وتعد "أوفو"، واحدة من مجموعة من الشركات الصينية المبتدئة، على أمل أن تفعل للدراجات ما فعل "أوبر" لسيارات الأجرة، واختارت كامبريدج لإطلاق مشروعها لتأجير الدراجات في أوروبا، وهي تجربة أطلقت في المملكة المتحدة ذلك الأسبوع.

وكانت شهدت المدن الصينية مئات الآلاف من تلك الدراجات  تغزو شوارعها، حيث لديها عشرات الملايين من المستخدمين العاديين، وكل دراجة لديها رقم خاص بها، مدرج على التطبيق الخاص على الهواتف الذكية، ينتج رمزًا يمكن للمستخدم أن يطلق الدراجة، ويتكلف مبلغًا صغيرًا لكل ركوب يبدأ من 50P  لكل نصف ساعة.

وتأتي نقطة البيع الرئيسية التي تأمل "أوفو" أن تميزها عن معظم المشاريع، بما في ذلك لندن، هو أنه لا توجد محطات، في نهاية ركوب الدراجة يمكن تركها إلى جانب أي سياج أو عمود مصباح في أي مكان في المدينة، وعلى استعداد للمستخدم التالي للعثور عليها.وانتشرت العديد من تلك الدراجات في العديد من مراكز المدن الصينية، وذلك يعني أن المستخدمين لا يحتاجوا للذهاب بعيدًا لإيجاد واحدة، و"أوفو" ومنافسيها يأملون في جعلها في كل مكان في المملكة المتحدة، وكان الإطلاق الأولي هو مجرد 20 دراجة ، في مدينة كامبريدج.

ومن جانبه، قال جيم تشيشولم، وهو عضو في حملة دراجات كامبريدج: "إن ذلك المشروع مثيرًا للاهتمام، ولكن لدي شك في نجاحه في كامبردج، ولكننا نرغب في نجاح هذا المشروع ووصول اللآلاف من الدراجات الجديدة، لتكون جزءً حقيقيًا من مدينة كامبردج"بينما كشف توماس جاكسون، والذي يعمل في متجر الدراجة في المحطة المخصصة، أنه متشائم بشأن ذلك المشروع، موضحًا: "ربما ينتهي بها الحال بسرقتها أو سقوطها في نهر "Cam" ، وسوف يتم شطبها في غضون أسبوع أو اثنين "، فيما بينت راكبة للدراجة، "أنني أشك في نجاح تلك الدراجات في كامبردج، لكنها من المرجح أن تعمل على نحو أفضل في لندن".

وكانت الشواغل الرئيسية للسكان عن تلك الدراجات، هي السرقة والدراجات الإضافية التي يستخدمها الدارسين الطلاب والسياح عديمي الخبرة، وذكر البعض أن الناس في المدينة لا يطيعون القواعد دائمًا، إذ أكدت روث ماير، 64 عامًا، تعمل كمرشدة سياحية، "إذا كان تطبيق تلك الدراجات يشمل تحديد المواقع والاتجاهات واضحة على الخريطة، وأعتقد أنه سيساعد أغلب السياح في المنطقة".

وتعد الدراجة التشاركية، آلة قوية وسريعة ومألوفة لأي شخص في آسيا، وتأتي الدراجة مزودة بالأضواء والعجلات القوية، ورفض المتحدث باسم "أوفو" إعطاء أي بيانات للمستخدم في وقت مبكر، لكنه قال إن رد الفعل كان "إيجابيًا جدًا"، مضيفًا:  "أنهم يستخدمون الدراجات في رحلات قصيرة من جانب واحد من المدينة إلى أخرى، ويبلغ الوقت ما بين 10-15 دقيقة للرحلة الواحدة".

وفيما يتعلق بالقلق بشأن مواقف السيارات واستخدامها، أضافت "أوفو" أن الخدمة سوف تنمو "كما تتطلب المدينة"، ولكنها لم تعط رقمًا دقيقًا لعدد الدراجات الصفراء التي تتوقع الشركة وضعها في شوارع المدينة، متابعة: "إن التأثير الإيجابي على المدى الطويل هو أننا سنخفض نسبة الدراجات في كامبريدج إلى عدد الأشخاص الذين يستخدمونها". ومن الجدير بالذكر أن شركة "أوفو" تعمل في 43 مدينة في الصين، مع 2.2 مليون دراجة، كما أن لديها مخططات رائدة في سنغافورة ولندن وكاليفورنيا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوفو تُقدم تجربة مختلفة بإطلاق الدراجات التشاركية أوفو تُقدم تجربة مختلفة بإطلاق الدراجات التشاركية



GMT 21:10 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح مبسطة تزيد من سهولة عملية ركن السيارات للسائقين الجدد

GMT 22:30 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

"آستون مارتن" تفاجئ عشاقها وتكشف عن أولى دراجاتها النارية

GMT 14:43 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"فيراري" تحسن من إنجاز "488 جي تي 3" بإضافة باقة "إيفو"

خلال افتتاح الدورة الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 14:31 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

نجاح العملية الجراحية الرابعة والأخيرة لـ "فجر السعيد"
 صوت الإمارات - نجاح العملية الجراحية الرابعة والأخيرة لـ "فجر السعيد"

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة

GMT 21:11 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

"الدانتيل "يُسيطر على موضة 2019 لإطلالة جذّابة

GMT 11:00 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حزب المؤتمر الوطني الأفريقي يختار رامافوسا رئيسًا له

GMT 21:32 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

درة تؤكد أن مهرجان الجونة شرف لكل من يشارك به

GMT 20:45 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

"آرسنال "يسعى لتجاوز أحزان خماسية "ليفربول" أمام " فولهام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates