سوق السيارات المستوردة الى لبنان تدخل مرحلة التراجع التسويقي
آخر تحديث 21:23:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بسبب ارتفاع قيمة الضرائب و المنافسة الشرسة

سوق السيارات المستوردة الى لبنان تدخل مرحلة التراجع التسويقي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سوق السيارات المستوردة الى لبنان تدخل مرحلة التراجع التسويقي

سوق السيارات المستوردة الى لبنان تدخل مرحلة التراجع التسويقي
بيروت - رياض شومان

رغم الحملات التسويقية التي قام بها وكلاء السيارات المستوردة الى لبنان، الا ان ارقام السيارات المسجلة الجديدة انخفضت في العامين الماضيين بنسبة 14,6% في حزيران 2012 و11% في ايار 2013، علما ان اكثر من 90% من السيارات هي من الحجم الصغير ذات الاسعار المخفوضة (نحو 11 ال دولار) بهدف التوفير في المصروف لجهة كلفة المحروقات المرتفعة قياسا مع الدخل الفردي الشهري. ونتيجة للاوضاع الاقتصادية المتردية في لبنان ، فان قطاع السيارات الجديدة يعاني بدوره أسوة ببقية القطاعات التجارية الاخرى ، من جراء الازمة الراهنة  وخصوصاً لجهة ارتفاع الاجور، والمصاريف وغيرها، والتي تفاقمت اخيرا نتيجة الفراغ الحكومي والاداري، ركوداً في المبيعات. وفي هذا السياق اوضح رئيس جمعية مستوردي السيارات سمير حمصي ان زيادة الضريبة على القيمة المضافة TVA) 15% )على السيارات الفخمة، "لا تؤدي الى النتيجة المرجو منها، لأن السيارات الفخمة تدنت مبيعاتها هي ايضاً هذه السنة، مقارنة بالعام الماضي، وهي لا تشكل أساساً سوى نحو 6% من مجموع السيارات الجديدة المسجلة"، مشيرا الى "ان زيادة الـ TVA الى 15% تخسر الخزينة العامة ملايين الدولارات، وتنعكس سلبا على واردات الخزينة والاقتصاد وقطاع السيارات والمواطنين". ويشير الى انه من "اصل مليون و296 الفا و286 سيارة فقط، ثمة نحو 829 سيارة (64%) سيارة، سددت رسوم الميكانيك في 2011. اما البقية اي 467 الفا و287 سيارة (36%)، فلم تدفع رسوم الميكانيك، ولم تخضع للمعاينة الميكانيكية نتيجة ان بعض السيارات تجول في مناطق عدة من دون ان يطالها القانون، في ظل غياب مراقبة الشرطة على الطرق، فضلا عن ان عددا من هذه السيارات تتجول بوكالات غير قانونية اي انها غير مسجلة باسم اصحابها، وذلك له مفعول سلبي على الامن وعلى خزينة الدولة، في حين ان عددا آخر من السيارات لم يعد موضوعاً في السير". وتشير الدراسة التي أعدتها الجمعية في هذا الصدد الى ان قيمة رسوم الميكانيك غير المسددة سنوياً تبلغ 56 مليون دولار، في حين يُقدر التهرب من التسجيل للسيارات بـ 70 مليونا، وذلك يعود الى تخمين السيارات غير العادل وغير المطابق للواقع، على سبيل المثال سيارة طراز 2009 تخمن بسعر سيارة طراز 2012 من الماركة والطراز عينهما. اما على صعيد الجمارك، "فان تخمين سعر السيارة المستعملة المستوردة، يخضع عند احتساب الجمرك لآليتين حسب مصدر السيارة وليس منشأها. فاذا كان مصدر السيارة الولايات المتحدة هو من منشأ اوروبي، يُعتمد السعر الاميركي استناداً الى Blue Book الذي هو ارخص بنحو 5% من السعر الاوروبي بالاستناد الى Schwake. واذا كان مصدر السيارة دول الخليج وهي من منشأ اوروبي يُعتمد السعر الاوروبي بالاستناد الى Schwake ويحسم منه نحو 15%". علما ان كل ذلك يخلق عدم توازن في اسعار السيارات في السوق المحلية، ويؤدي الى خفض في مداخيل الدولة (رسوم جمركية، الضريبة على القيمة المضافة TVA). وخلصت الدراسة الى ضرورة وضع آلية لمراقبة السيارات التي تسير بموجب "ادخال مؤقت" وفرض ملصق خاص بذلك على زجاج السيارة مثلاً يتضمن تاريخ استحقاق المهلة، وتخمين السيارات المستعملة المستوردة على اساس بلد المنشأ وليس على اساس البلد المصدر، واعتماد مقياس واحد لكل ماركة، والغاء العمود الثاني من الجدول المعتمد لتسديد رسوم الميكانيك (اي 1999 وما قبل)، مما يؤدي الى زيادة مدخول الخزينة من رسوم الميكانيك، وتبني العمود الثالث (اي 2006 وما قبل).  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سوق السيارات المستوردة الى لبنان تدخل مرحلة التراجع التسويقي سوق السيارات المستوردة الى لبنان تدخل مرحلة التراجع التسويقي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سوق السيارات المستوردة الى لبنان تدخل مرحلة التراجع التسويقي سوق السيارات المستوردة الى لبنان تدخل مرحلة التراجع التسويقي



ارتدت فستانًا أرجوانيًا من العلامة التجارية "أرتيزيا باباتون"

ماركل تستنسخ إطلالة ديانا خلال زيارة إلى بيركينهيد

لندن - صوت الامارات
منذ انضمام ميغان ماركل إلى العائلة الملكية البريطانية، وتوليها مهامّ ملكية كدوقة ساسكس، تعرفنا على أسلوبها في اختيار أزيائها ولوحة الألوان المفضلة لديها. فعادة ما تختار الدوقة، ظلال النيلي، والأزرق الداكن، والكريمي، والأخضر والبرغندي، كما تميل إلى اختيار ظلال مُحايدة وداكنة قابلة للارتداء، ولهذا السبب تفاجأ مُتابعو ستايل الدوقة، برؤيتها وهي ترتدي لونين مختلفين بظلال مشرقة في زي واحد. خلال زيارتها إلى قرية بيركينهيد في ميدان هاملتون برفقة الأمير هاري، ارتدت ميغان فستانًا أرجوانيًا من "أرتيزيا باباتون"، والذي أتى بأكمام كاملة وخط عنق دائري. وارتدت ميغان فوقه معطفًا باللون الأحمر الكرزي، من علامة "Sentaler"، والذي تملكه أيضًا بظل بني الإبل، ونسقت زيها مع كعب "Leigh" من ستيوارت ويتزمان بلون الأحمر المطابق، وحقيبة "nina" من غابرييلا هيست باللون البني، والتي حملتها في مناسبات سابقة. أما بالنسبة للمجوهرات، ارتدت الدوقة زوجًا من الأقراط الذهبية من "Pippa Small"، وزينت معصمها بسوار

GMT 03:23 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

دوناتيلا فيرساتشي تُنتج مجموعة أزياء جريئة للرجال
 صوت الإمارات - دوناتيلا فيرساتشي تُنتج مجموعة أزياء جريئة للرجال

GMT 12:18 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

أفضل رحلات الطعام في روما مِن خلال "Holiday Hero"
 صوت الإمارات - أفضل رحلات الطعام في روما مِن خلال "Holiday Hero"

GMT 22:31 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مارستون لوس يحول منزله الى معرض لمجموعته الخاصة
 صوت الإمارات - مارستون لوس يحول منزله الى معرض لمجموعته الخاصة

GMT 15:03 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وصف الاتفاق مع الرئيس الأميركي بأنه تاريخي
 صوت الإمارات - وصف الاتفاق مع الرئيس الأميركي بأنه تاريخي

GMT 14:14 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

شركة إعلامية تنوي شراء مؤسسة Gannett
 صوت الإمارات - شركة إعلامية تنوي شراء مؤسسة Gannett

GMT 11:04 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

إميلي بلانت تبدو مُذهلة ومميَّزة في ثوب لامع مِن "برادا"
 صوت الإمارات - إميلي بلانت تبدو مُذهلة ومميَّزة في ثوب لامع مِن "برادا"

GMT 13:51 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تُطالب لندن باستئناف الرحلات إلى شرم الشيخ
 صوت الإمارات - مصر تُطالب لندن باستئناف الرحلات إلى شرم الشيخ

GMT 02:59 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

رقم مميز لـ"أرسنال" أمام "فولهام" على ملعب "الإمارات"

GMT 23:14 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

بوفون يرى الفوز على مانشستر يونايتد "صعب" بدون مورينيو

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

شوتجارت الألماني يخطط لضم مهاجم ليفربول

GMT 02:51 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

41 % من الألمان لا يرون "لوف" الرجل المناسب لقيادة المانشافت

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

واين روني يسخر من المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو

GMT 00:27 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

بوكيتينو يتوقع أن يكون توتنهام منافسًا قويًا على لقب الدوري

GMT 11:32 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

هارى كين يُعادل رقم "أوين" في الدورى الإنكليزى

GMT 01:06 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

غوزيه مورينيو يشترط رحيل سيرغيو راموس لتدريب ريال مدريد

GMT 01:32 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

يوفنتوس يرغب في التعاقد مع البلجيكي روميلو لوكاكو

GMT 01:50 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

نادي برشلونة يراقب تطور روبيرتو دي زيربي مدرب ساسولو

GMT 18:17 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

كل ما تريد معرفته عن منتج "الفياغرا" النسائية

GMT 07:55 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

طبق نيوكي بالأعشاب مع صلصة الطماطم

GMT 14:36 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

سيرينا ويليامز تأمل في العودة إلى الملاعب

GMT 17:07 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

إطلالة مميزة للنجمة كنده علوش باللون الأحمر

GMT 13:45 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

اتهامات لسارة أيدن بعد نشر صور لها مع ملكة جمال إسرائيل
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates