برلمانيون إماراتيون يرحبون بقرار فتح باب الترشح للأعضاء القدامى في الدورة المقبلة
آخر تحديث 16:03:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدوا أنه سيساهم في إثراء خبرات المجلس الوطني الاتحادي وأداء أعماله بفعالية

برلمانيون إماراتيون يرحبون بقرار فتح باب الترشح للأعضاء القدامى في الدورة المقبلة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - برلمانيون إماراتيون يرحبون بقرار فتح باب الترشح للأعضاء القدامى في الدورة المقبلة

المجلس الوطني الاتحادي
أبوظبي - سعيد المهيري

رحب برلمانيون إماراتيون سابقون في المجلس الوطني الاتحادي، بقرار اللجنة الوطنية للانتخابات منح أعضاء المجلس القدامى أحقية ترشيح أنفسهم مجددًا في عضوية المجلس خلال الدورة المقبلة، مؤكدين أن "هذا القرار سيسهم في إثراء خبرات المجلس وسيكشف عن مرحلة نضج حقيقية في التجربة البرلمانية الإماراتية في دورتها الثالثة، الأمر الذي سينعكس على سرعة التواصل والاستجابة بين الأعضاء ذوي الخبرة المواطنين والوزراء، وتفعيل علاقاتهم مع البرلمانات العربية والأجنبية والعالمية.

وذكر عضو المجلس الوطني السابق سالم محمد العامري، أن "وجود أعضاء قدامى في الدورة المقبلة سيسهم في أداء أعمال المجلس بفاعلية أكبر من خلال الدمج بين خبرات الأعضاء القدامى، والأفكار المطروحة من الأعضاء الجدد"، لافتًا إلى أن "هذا القرار يوافق التجارب الانتخابية الناجحة حول العالم، إذ اطلع المجلس خلال الدورة السابقة على خبرات الدول الأخرى، وجرت العادة على احتواء المجالس البرلمانية العالمية على أعضاء جدد وأعضاء من الدورات السابقة".

وأضاف سالم العامري: "يبقى القرار بيد الناخب ومدى رغبته في الإبقاء على الأعضاء القدامى من ذوي الخبرة والاطلاع المباشر على أهم ما يطمح له المواطن، مع أهمية وجود أعضاء جدد ومالهم من دور فعّال في طرح القضايا الجديدة التي لم يتم التطرق لها في الدورة السابقة ومتابعتها".

وأكد عضو المجلس الوطني السابق مروان أحمد بن غليطة أن "الموافقة على إعادة ترشح أعضاء المجلس القدامى في الدورة المقبلة تعتبر استثمارًا حقيقيًا في خبرات المجلس وتأسيس راسخ لعلاقته المحلية مع الوزراء والمواطنين، وتفعيل إيجابي لخبرة السنوات الأربعة الماضية في خدمة الوطن والمواطنين من خلال المعرفة البرلمانية التي ستسهم بإيجابية في مراجعة القوانين بصورة أشمل وأدق من خلال خبرة بنيت من تواجدهم في الميدان البرلماني".

ولفت ابن غليطة إلى أن "الدورة المقبلة ستشهد تلاحمًا أكبر بين أعضاء المجلس وبين المواطنين، إذ سيكون بعض أعضاء المجلس على دراية مسبقة بأهم الأمور والقضايا التي شغلت بال المواطنين خلال السنوات الأربعة الماضية، من خلال تواصلهم الفعلي معهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونزولهم المباشر إلى الميدان، إذ سيواصل المجلس أعماله وهو على دراية كاملة بما يجب طرحه ومعالجته".

وشدد عضو المجلس الوطني السابق أحمد عبد الملك أهلي على "أهمية فتح باب الترشيح لأعضاء المجلس خلال الدورة المقبلة قائلًا: سيمنح هذا القرار التجربة البرلمانية الإماراتية زخمًا حقيقيًا من خلال تحقيق الاستفادة القصوى من الخبرات التراكمية التي اكتسبها أعضاء المجلس خلال الدورة الماضية"، مضيفًا "سيحقق هذا القرار نتائج إيجابية من الدرجة الأولى في فعاليات القضايا التي ستطرح للنقاش على طاولة المجلس، وستضاعف من إنتاج المجلس".

ونوه أهلي إلى أن "ظروفه لا تسمح له بترشيح نفسه للاتخابات خلال الدورة المقبلة، إلا أنه لن يتوانى عن تقديم المساعدة والدعم للكفاءات الحقيقية حتى تتمكن من الوصول إلى عضوية المجلس، ودعمهم بالخبرات التي اكتسبها خلال السنوات الأربعة الماضية، كما تمنى من أعضاء المجلس الوطني في الدورة السابقة البقاء على تواصل مع الأعضاء الجدد ومساعدتهم ومدهم بالخبرات والمعلومات المطلوبة حول كل ما يخدم مصلحة الوطن والمواطنين".

وأكد عضو المجلس الوطني السابق أحمد علي مفتاح الزعابي أن "التجربة البرلمانية الإماراتية خلال الدورة الانتخابية المقبلة ستتسم بالنضج البرلماني بفضل الخبرات التي اكتسبها الأعضاء على مدار السنوات الأربعة الماضية، من تواصل مع المواطنين ودراسة أهم ما يؤرقهم، ومراجعة القوانين، وإضافة بنود جديدة تتوافق مع مصلحة الوطن والمواطنين".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلمانيون إماراتيون يرحبون بقرار فتح باب الترشح للأعضاء القدامى في الدورة المقبلة برلمانيون إماراتيون يرحبون بقرار فتح باب الترشح للأعضاء القدامى في الدورة المقبلة



ديانا حداد بإطلالات راقية وأنيقة بالفساتين الطويلة

بيروت - صوت الإمارات
تميزت ديانا حداد بإطلالات مميزة تناسبت تماما مع قوامها المثالي ورشاقتها، وتحرص ديانا دائما على ارتداء ملابس بتصميمات عصرية تخطف الأنظار ، بالإضافة إلى تنسيقات مميزة للمكياج والشعر. ارتدت ديانا حداد فستان أنيق ومميز مصنوع من القماش المخملي الناعم، وجاء الفستان بتصميم ضيق ومجسم كشف عن رشاقتها وقوامها المثالي، الفستان كان طويل وبأكمام طويلة، وكان مزود بفتحة حول منطقة الظهر، وتزين الفستان على الأكمام وحول الصدر بتطريزات مميزة، وحمل هذا الفستان توقيع مصممة الأزياء الامارتية شيخة الغيثي. خطفت ديانا حداد الأنظار في واحدة من الحفلات بفستان أنيق مصنوع من الستان الناعم باللون اللبني الفاتح، وتميز تصميم الفستان بأنه مجسم ومحدد تحديدا عن منطقة الخصر. أضافت ديانا على هذه الإطلالة كاب طويل مطرز بطريقة ناعمة وبسيطة مصنوع من الشيفون ...المزيد

GMT 20:28 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

وفاة الشيخ حمدان بن راشد آل نهيان صباح الأحد

GMT 15:03 2017 الأربعاء ,08 شباط / فبراير

مستشار حاكم عجمان حمد بن غليطة يتبرع بـ100 ألف درهم

GMT 06:58 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مهرجان الخرطوم للشعر العربي ينطلق الخميس

GMT 22:57 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

مريم متولي تؤكد أن لقب إفريقيا كان حياة أو موت

GMT 12:37 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

"جيب رانجلر 2019" الجديدة كلياً تصل السعودية

GMT 08:51 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"جيملوفت" تطلق لعبة المطابقة الثلاثية الجديدة Pastry Paradise

GMT 01:20 2018 الإثنين ,12 آذار/ مارس

تعرفي علي طريقة عمل التبولة بطريقة سهلة

GMT 23:18 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

نصائح مهمة لتعرف على أفضل الأطعمة المفيدة لصحتكِ

GMT 07:23 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

اختاري أحدث ألوان الديكور لعام 2017 لديكور عصري

GMT 14:16 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الألوان التقليدية أحدث صيحة في عالم مكياج الحواجب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates