داعش يبتكر طرقًا جديدة لإعدام الرهائن غرقًا وتفجيرًا بالقنابل وضربًا بالصواريخ
آخر تحديث 16:05:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يسعى التنظيم المتطرف إلى رفع الروح المعنوية بعد سلسلة الهزائم المتلاحقة

"داعش" يبتكر طرقًا جديدة لإعدام الرهائن غرقًا وتفجيرًا بالقنابل وضربًا بالصواريخ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "داعش" يبتكر طرقًا جديدة لإعدام الرهائن غرقًا وتفجيرًا بالقنابل وضربًا بالصواريخ

تنظيم "داعش" المتطرف
دمشق ـ نور خوام

أصدر تنظيم "داعش" المتطرف لقطات مروعة تُظهر مقتل 16 رجلًا غرقًا، أو مقطوعة رؤوسهم، أو باستخدام قذيفة صاروخية، في إطار سعيها لرفع الروح المعنوية بين مؤيديها المتعصبين.

وأوضح الذراع الإعلامي للتنظيم أنَّ 16 رجلا قتلوا في محافظة نينوى العراقية بتهمة التجسس. وأفرج عن شريط فيديو يظهر وفاتهم بعد الخسائر التي لحقت بالتنظيم في سورية والعراق.

وأظهرت الصور تقسيمهم إلى مجموعات ويرتدون ملابس برتقالية اللون. وتُظهر الوسائل الجديدة للإعدام، ومنها: أن يركب المحكوم عليهم بالموت سيارة يجري استهدافها بقذيفة "أر بي جي"، وتُظهر صورًا أخرى وضع المحكوم عليهم في قفص حديدي وإنزاله في الماء ليلقوا حتفهم غرقا، فيما تبين صور ثالثة جلوس عدد من المحكوم عليهم على استقامة واحدة وقد تم تلغيمهم لتفجر العبوات بأجسادهم.

وكشف شريط فيديو مدته 7 دقائق، عن 16 رجلًا يرتدون الزي البرتقالي يعرفون بأنفسهم، مع خلفية موسيقية دينية بينما يتفقد المسلحون جثثهم وأجزاء من أجسامهم. وأجبر "داعش" السجناء على الإدلاء باعترافات بذنبهم قبل أن يقتلوا.

وتشكل محافظة نينوى جزءًا من الأراضي التابعة للتنظيم من العراق وسورية. وأفرج التنظيم عن شريط فيديو في شباط/ فبراير الماضي يُظهر تدمير التحف القديمة من المدينة الآشورية القديمة.

وكانت المحافظة مسرحًا لمزيد من القتل، بما في ذلك رجم امرأة حتى الموت بتهمة الزنا وقطع رأس رجل بدعوى أنه مثلي الجنس، في إطار تفسير "داعش" للشريعة.

ومن جانبه؛ أوضح الباحث في مكافحة التطرف الفكري في مؤسسة "كويليام" تشارلي وينتر، أنَّ "الوحشية المروعة" في القتل تهدف إلى رفع الروح المعنوية بين مؤيدي التنظيم في وقت يواجه فيه زيادة الضغوط على جميع الجبهات.

وحذر من نشر "داعش" صورًا ومقاطع فيديو على وسائل الإعلام الاجتماعية، مشيرًا إلى أنَّها جزء من إستراتيجيتها وتقع مباشرة في أيدي المتطرفين.

وأضاف: نحن بحاجة إلى الحديث عن فظائع "داعش" وجرائمه، فالتنظيم بات غير عقلاني جدًا، ويعرف تماما ما يفعله، مشيرًا إلى أنَّ توقيت الفيديو جاء بعد خسائر "داعش" في سورية والضغوط في ليبيا والعراق.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يبتكر طرقًا جديدة لإعدام الرهائن غرقًا وتفجيرًا بالقنابل وضربًا بالصواريخ داعش يبتكر طرقًا جديدة لإعدام الرهائن غرقًا وتفجيرًا بالقنابل وضربًا بالصواريخ



GMT 21:10 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

تعلمي كيفية تنسيق الأفرول لإطلالة صيفية مميّزة
 صوت الإمارات - تعلمي كيفية تنسيق الأفرول لإطلالة صيفية مميّزة

GMT 23:06 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 صوت الإمارات - الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

مفاجأة في إصابة ليفاندوفسكي تصدم سان جيرمان
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates