شعبية الرئيس أوباما تزداد في الأوساط الكوبية بسبب تفهمهم للاتينيين الأميركان
آخر تحديث 02:43:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد أنها اللحظة التي اعتقد كثيرين بأنهم سيموتون قبل أن يشهدوا حدوثها

شعبية الرئيس أوباما تزداد في الأوساط الكوبية بسبب تفهمهم للاتينيين الأميركان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شعبية الرئيس أوباما تزداد في الأوساط الكوبية بسبب تفهمهم للاتينيين الأميركان

الرئيس الأميركي باراك أوباما
واشنطن ـ يوسف مكي

صرّح أحد المقاتليني المتقاعدين في كوبا بيرسي غوميز درنا، بأن شعبية الرئيس أوباما أصبحت أكبر من شعبية فيدال وراؤول كاسترو، بعد خمسين عامًا من العلاقات المتوترة بين كوبا والولايات المتحدة.

وأكد بيرسي الذي كان يقود فرقة سلاح "الهاون" أثناء المعارك التي دارت على مدار ثلاثة أيام من الـ17 حتي الـ19 من نيسان/ابريل عام 1961، في قتال الولايات المتحدة، حيث كان منذ ذلك الحين جنديًا ومنتقدًا لسياسة واشنطن في المنطقة، أكد أنّه يحتفل في شهر نيسان/ابريل من كل عام على مدار الثلاث وخمسون عامًا الماضية مع كبار المحاربين، بالرفاق الذين سقطوا في الغزو الأميركي، احتفالًا بأكبر انتصار لكوبا، أول بلاد أمريكا اللاتينية التي تتغلب على "الإمبريالية" التي تمارسها الولايات المتحدة.

وأوضح، أنّه في هذه المرة، حين يسترجع ورفاقه من المحاربين القدامى، نهاية هذا الأسبوع الأنشطة التذكارية المعتادة؛ سيكون هناك تغييرًا في الخطاب وفي العلاقات، وأملًا نحو غد أفضل في ظل الرئيس الحالي للبيت الأبيض.

يذكر أنّ الاجتماع الذي جرى بين رئيس كوبا راؤول كاسترو والرئيس الأميركي باراك أوباما، جعل كثيرين من مناهضي "الإمبريالية" مثل غوميز يعتقدون بأنه أصبح أخيرًا هناك رئيسًا للولايات المتحدة يتفهم اللاتينيين الأميركان، فلم يكن أحد يتخيل أن يصافح رئيس كوبا الرئيس الأميركي، اللحظة التي اعتقد كثيرين بأنهم سيموتون قبل أن يشهدوها.

كان قادة الدولتين ففي الأيام العشرة الأخيرة، يتبادلان الأحاديث التليفونية مرتين، ويتصافحان ويعقدان اجتماعات امتدت إلى ساعات طويلة، ما يعد تغييرًا جذريًا في العلاقات منذ حقبة "أيزنهاور"، وفي القمة التي عقدت للأميركيتين الأسبوع الماضي، أشاد راؤول كاسترو بالرئيس الأمريكي واصفًا إياه  بـ"الرجل الأمين"، ما قابله رئيس الولايات المتحدة برفع كوبا من قائمة البلاد التي ترعى التطرف، الأمر الذي أوجد للرئيس الأميركي شعبية جارفة وسط المواطنين في كوبا.

وذكرت مصادر صحافية، وجود توقعات كبيرة بإمكانية زيارة رسمية مرتقبة للرئيس الأمريكي باراك أوباما؛ وذلك قبل مغادرته للبيت الأبيض في نهاية العام المقبل، الزيارة التي إذا تمت بالفعل ستكون الأولي لرئيس أميركي منذ زيارة كالفين كوليدج في عام 1928، ومن ثم فستلقى زيارة أوباما ترحيبًا شديدًا بعد هذا التغيير الكبير في النهج السياسي المتبع تجاه كوبا

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شعبية الرئيس أوباما تزداد في الأوساط الكوبية بسبب تفهمهم للاتينيين الأميركان شعبية الرئيس أوباما تزداد في الأوساط الكوبية بسبب تفهمهم للاتينيين الأميركان



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز بحقيبة من هيرميس ثمنها 20 ألف دولار

واشنطن - صوت الامارات
لا خلاف على جاذبية النجمة العالمية "جينيفر لوبيز"، فعلى الرغم من بلوغها سن الـ 50، إلا أنها تحتفظ بشبابها ورشاقتها المثيرين لغيرة الجميع داخل الوسط الفني وخارجه. هذا ولا تتخلى جينيفر عن أناقتها، حتى إذا كانت ذاهبة للجيم، فقد رصدتها عدسات الباباراتزي الخميس، وهي تذهب إلى الجيم في "ميامي" بإطلالة أثارت دهشة الكثيرين. فبالإضافة إلى ما ارتدته من ليغينغ أسود أبرز رشاقة ساقيها وتوب أبيض من علامة Guess، أكملت جينيفر إطلالتها الرياضية بحقيبة هيرميس فاخرة تبلغ قيمتها 20 ألف دولار، ما أثار دهشة واستغراب رواد الإنترنت، فقال أحدهم: "تحلم الكثيرات باقتناء مثل تلك الحقيبة"، كما قال آخر: "ما هذا، أتذهبين إلى الجيم بحقيبة ثمنها 20 ألف دولار!". وجنبًا إلى جنب مع حقيبتها الباهظة، لم تفوت "جيه لو" الفرصة لاستعراض سيارتها ال...المزيد

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 21:10 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الكشف عن سبب فشل مفاوضات برشلونة ودي ليخت

GMT 20:58 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

نيتو يوقع رسميًا عقود انتقاله لبرشلونة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates