الجيش السوداني يُؤكد وفاة 18 بينهم عسكريون ومدنيون في حادثة سقوط طائرة
آخر تحديث 21:45:40 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كانت تقل أدوية طبية إلى الهلال الأحمر وفي طريق العودة إلى العاصمة

الجيش السوداني يُؤكد وفاة 18 بينهم عسكريون ومدنيون في حادثة سقوط طائرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش السوداني يُؤكد وفاة 18 بينهم عسكريون ومدنيون في حادثة سقوط طائرة

القوات المسلحة السودانية
الخرطوم - صوت الامارات

أصدر الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية، بيانا أعلن فيه مقتل عدد من العسكريين والمدنيين في حادثة سقوط طائرة قرب مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور.وأشار العميد دكتور ركن عامر محمد الحسن محمد إلى أن الطائرة من طراز (أنتونوف 12) كانت أقلعت من مطار الجنينة  وسقطت بعد حوالي خمس دقائق من إقلاعها مما أدى إلى مقتل طاقمها والركاب المدنيين الذين كانوا على متنها، وفقا لوكالة السودان للأنباء.

وقال المتحدث إن الضحايا هم طاقم الطائرة المكون من 7 أفراد (أربعة ضباط وثلاثة رتب أخرى )، إضافة إلى ثلاثة قضاة وثمانية من المواطنين بينهم أربعة اطفال، مشيرا إلى استمرار التحقيقات لمعرفة أسباب الحادث.وقالت صحيفة "المشهد السوداني" إن الطائرة لم يكن على متنها أي من أعضاء الوفد الرسمي الذي كان في زيارة للمدينة صباح اليوم، الذي كان يضم أعضاء من مجلس السيادة والحكومة السودانية.

وأفادت مصادر الى ان وزير العدل نصر الدين عبدالباري كان من المفترض أن يعود في الطائرة التي سقطت ونزل منها قبل إقلاعها بـ10 دقائق تقريبا.وكانت الطائرة المنكوبة التي سقطت تقل مواد وأدوية طبية إلى جمعية الهلال الاحمر وفي طريق العودة إلى العاصمة الخرطوم.

كما نقلت مصادر لصحيفة "اليوم التالي" السودانية قولهم إن وزير العدل تخلف عن ركوب الطائرة المنكوبة، بسبب ظرف طارئ جعله يتراجع عن السفر على متنها.وأفادت مصادر من مكتب الوزير أنه حاليا موجود في مقر إقامته في مدينة الجنينة، وينتظر العودة إلى الخرطوم صباح الغد.

وتأتي تلك الحادثة في أوقات عصيبة تشهدها مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور السودانية، حيث شهدت الأيام الماضية أعمال عنف واقتتال قبلي.وأسفرت تلك الأحداث عن مقتل 41 شخصا وإصابة 29 آخرين في حصيلة أولية.

وأفادت تقارير أن الأوضاع تفاقمت بصورة خطيرة عقب احتدام نزاع بين قبيلتي "المساليت" و"العرب"، بسبب مقتل أحد شباب القبائل العربية قرب معسكر "كريندينق" للنازحين.وقالت وكالة الأنباء السودانية "سونا" إن النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق اول محمد حمدان دقلو "حميدتي" ورئيس الوزراء دكتور عبدالله حمدوك وأعضاء اللجنة العليا، زاروا مدينة الجنينة صباح اليوم، للإطلاع على أحداث مدينة الجنينة.

ونشرت الوكالة مقطع فيديو يظهر فيه حميدتي وحمدوك وهما يتفقدان الأوضاع بمعسكر كريندق في أعقاب الأحداث التي شهدها مؤخرا.وأعلنت جمعية الهلال الأحمر السوداني الخميس أنها نقلت 48 جثة من ضحايا الاشتباكات القبلية التي اندلعت مساء 29 كانون الأول/ديسمبر بالجنينة عاصمة غرب دارفور الى مشرحة مستشفى المدينة.

وأصيب 241 شخصا بجروح، 19 منهم في حالة جرحة تم نقلهم إلى الخرطوم، وفق بيان الهلال الأحمر السوداني

قــــد يهمـــــــــك أيضًــــــــــا:

"تجمّع المهنيين السودانيين" يرفض تغيير الحكومة بدعوة من رموز النظام السابق

اجتماع في واشنطن بين مصر والسودان وأثيوبيا لحل أزمة "سد النهضة"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش السوداني يُؤكد وفاة 18 بينهم عسكريون ومدنيون في حادثة سقوط طائرة الجيش السوداني يُؤكد وفاة 18 بينهم عسكريون ومدنيون في حادثة سقوط طائرة



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates