ميليشيات طرابلس ترتكب أعمالًا انتقامية وانتهاكات في الأصابعة بذريعة دعم الجيش الوطني الليبي
آخر تحديث 13:52:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وسط تحذيرات دولية ودعوات إلى وقف التصعيد العسكري وتغليب الخيارات السلمية

ميليشيات طرابلس ترتكب أعمالًا انتقامية وانتهاكات في "الأصابعة" بذريعة دعم الجيش الوطني الليبي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ميليشيات طرابلس ترتكب أعمالًا انتقامية وانتهاكات في "الأصابعة" بذريعة دعم الجيش الوطني الليبي

الجيش الوطني الليبي
طرابلس - صوت الإمارات

شهدت مدينة الأصابعة، غربي العاصمة الليبية، تسجيل انتهاكات عدة أقدمت عليها ميليشيات طرابلس عقب دخولها إلى المدينة، وشملت الانتهاكات أعمالا انتقامية وحرقا للمنازل والقبض على مواطنين ليبيين بذريعة دعم الجيش الوطني الليبي، وهي تطورات تأتي مع استمرار الحشود العسكرية لميليشيات طرابلس حول مدينة ترهونة.

أصدرت بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، بيانا حذرت فيه من ارتكاب أي اعمال انتقامية تستهدف المدنيين، أو اللجوء إلى عقوبات تعسفية خارج نطاق القانون؛ وأرفقت البعثة الدولية تحذيرها بالدعوة إلى وقف التصعيد العسكري، وتغليب الخيارات السلمية.

كما انضمت السفارة الأميركية في ليبيا إلى موقف الأمم المتحدة، مؤكدة رفضها القاطع لأي هجمات أو أعمال انتقامية تستهدف المدنيين، وتأتي هذه المواقف الدولية تحسبًا لارتكاب ميليشيات طرابلس أي أعمال انتقامية جديدة، خصوصا أن سجلها حافل بالاعتداءات مثلما حصل في صبراتة وصرمان وغيرها.

ومن جانبه، يواصل الجيش الوطني الليبي عملياته العسكرية لتحرير الأصابعة، إذ نفذ سلاح الجو سلسة غارات على أهداف للميليشيات في المدينة ومحيطها، وأصدر الجيش الوطني توجيهات تحذيرية لأهالي المدينة، تطالبهم بتوخي الحذر والتزام المنازل.

وتُعد الأصابعة منطقة استراتيجية تقع في جبل نفوسة غربي ليبيا، وتبعد عن طرابلس نحو 120 كيلومترا من جهة الجنوب، ولتحرير هذه المدينة أهمية كبرى للجيش الليبي، بسبب قربها من مدينة ترهونة التي تعد المنفذ الرئيسي للعاصمة طرابلس.
يشار إلى أن شركة "WWE" عرضت في الأيام الماضية برنامجا وثائقيا عن أندرتيكر، يكشف للمرة الأولى عن جوانب في حياة المصارع الشهير بـ"الرجل الميت".

الوثائقي الذي يحمل اسم "Undertaker: The Last Ride" على مدى 5 أجزاء لقطات حصرية لأندرتيكر وهو في أضعف حالاته، وهو يكاد ينهار بالبكاء في بعض الأحيان، وهو يكافح للحفاظ على جسده وعقله بعد تخطيه الـ50 عاما.

قد يهمك أيضًا :


مارتن غريفيث يرحب بإعلان تحالف دعم الشرعية وقف إطلاق النار لمدة أسبوعين في اليمن

أربع "جبهات أممية" تمهّد لنهاية الأزمة اليمنية بوقف إطلاق النار

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميليشيات طرابلس ترتكب أعمالًا انتقامية وانتهاكات في الأصابعة بذريعة دعم الجيش الوطني الليبي ميليشيات طرابلس ترتكب أعمالًا انتقامية وانتهاكات في الأصابعة بذريعة دعم الجيش الوطني الليبي



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

الإمارات تتحرى هلال شوال الجمعة المقبل

GMT 17:52 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

العسيلي ومصطفى حجاج يتألقان في حفل تخرج "فنون جميلة"

GMT 17:26 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

يوم واحد وتنتهي يسرا اللوزي من تصوير " طاقة حب"

GMT 09:13 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كيف تدركي أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم ؟

GMT 03:33 2019 الثلاثاء ,17 كانون الأول / ديسمبر

سان جيرمان يرفض مشاركة مبابي في أولمبياد طوكيو

GMT 11:11 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 23:32 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

إطلالات كريستين ستيوارت في عروض لاغرفيلد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates