وزير الخارجية الأميركي  يدعو اللبنانيين للتصدي لـحزب الله
آخر تحديث 22:21:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد أن "لا توطين للنازحين السوريين"

وزير الخارجية الأميركي يدعو اللبنانيين للتصدي لـ"حزب الله"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير الخارجية الأميركي  يدعو اللبنانيين للتصدي لـ"حزب الله"

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو
بيروت ـ فادي سماحه

شن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، من بيروت، أعنف هجوم على "حزب الله"، معتبراً أنه "يسرق موارد الدولة اللبنانية التي هي ملك الشعب"، داعياً اللبنانيين للتصدي للحزب، ومشيراً إلى أن "الاتجار بالمخدرات وتبيض الأموال يضعان (حزب الله) تحت مجهر المجتمع الدولي". وتعهد بومبيو بأن واشنطن ستواصل استخدام كل الوسائل للضغط على إيران و"حزب الله". 

وفي الوقت نفسه، شدد بومبيو على «جهوزية بلاده للمساهمة في ترسيم الحدود البرية والبحرية"، وأبلغ المسؤولين اللبنانيين أن «لا توطين للنازحين السوريين في لبنان".

وسعى الرئيس ميشال عون، ورئيس البرلمان نبيه بري، ووزير الخارجية جبران باسيل، إلى تخفيف تداعيات الموقف الأميركي من «حزب الله»؛ حيث أكد عون أن «الحفاظ على الوحدة الوطنية والسلم الأهلي، هو من الأولويات التي يحرص اللبنانيون على العمل بها»، مشيراً إلى أن «(حزب الله) هو حزب لبناني ممثل في مجلس النواب وفي الحكومة، ومنبثق عن قاعدة شعبية تعيش على أرضها وفي قراها، وتمثل إحدى الطوائف الرئيسية في البلاد».

موقف عون، جاء منسجماً مع موقف بري، الذي أكد أن «حزب الله» هو «حزب لبناني وموجود في البرلمان والحكومة، ومقاومته واللبنانيين ناجمة عن الاحتلال الإسرائيلي المستمر للأراضي اللبنانية». 

كما التقى الموقفان مع موقف باسيل الذي أكد أن «حزب الله» هو «حزب لبناني غير إرهابي، ونوابه منتخبون من قبل الشعب، وبتأييد شعبي كبير. وتصنيفه إرهابياً لا يعني لبنان. نحن نتمسك بوحدتنا الوطنية، وإن هذا الأمر يحافظ على علاقاتنا الجيدة مع أميركا".

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره جبران باسيل، في ختام جولته الرسمية، أشار بومبيو إلى أنّ «الفرصة سنحت لي للقاء رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس الحكومة سعد الحريري، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ونقلوا لي آمالهم بمستقبل أفضل، وعلى الجميع أن يعرف أننا نشاطر لبنان واللبنانيين الآمال نفسها».

وشدّد على أنّ «حزب الله» يقف عائقاً أمام آمال الشعب اللبناني، ومن خلال الترهيب المباشر للناخبين هو ممثّل بالبرلمان، ويتظاهر بدعم الدولة، لافتاً إلى أنّ «حملات (حزب الله) منافية لمصالح الشعب اللبناني، وكيف يمكن لصرف الموارد وإهدار الأرواح المساعدة؟ وكيف يمكن لتخزين الصواريخ تقوية هذه البلاد؟».

وأكّد بومبيو أنّ «إيران لا تريد لهذا الوضع أن يتغيّر، وهي ترى أن الاستقرار في لبنان تهديد لطموحاتها في الهيمنة»، مركّزاً على أنّ «شركات إيران الإجرامية ومحاولاتها تبييض الأموال، تضع لبنان تحت مجهر القانون الدولي»، مبيّناً أنّ «(حزب الله) يسرق موارد الدولة، ويجب ألا يجبر الشعب على أن يعاني بسبب طموحات الحزب». ولفت إلى أنّ «هذا الأمر يتطلّب شجاعة من الشعب للوقوف بوجه إجرام (حزب الله)».

كما أعلن: «إنّنا نؤيّد عودة النازحين السوريين في أسرع وقت. ستستمرّون في أن تجدوا في لبنان صديقاً، ونحن سنستمرّ في دعم المؤسسات الشرعية اللبنانية»، متسائلاً: «ماذا قدّم (حزب الله) وإيران للدولة سوى التوابيت والأسلحة؟»، مشيراً إلى أنّ «قائد (فيلق القدس) في (الحرس الثوري) الإيراني، قاسم سليماني، يستمرّ في تقويض المؤسسات الشرعية والشعب اللبناني».

وكشف: «إنّنا سنستمرّ في الضغط على إيران لوقف سلوكها الإرهابي. دعم إيران لـ(حزب الله) يشكّل خطراً على الدولة اللبنانية، ويقوّض فرص السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين»، منوّها إلى أنّ «الضغط الّذي نمارسه يهدف لقطع التمويل عن إيران». ولفت إلى أنّ «الأمين العام لـ(حزب الله) حسن نصر الله ترجّى مناصريه لتقديم التبرعات، ونحن سنستمرّ في استخدام الأساليب السلمية لتضييق الخناق عليهم».

أقرأ أيضًا : بومبيو يؤكد أن واشنطن تخطط لتغيير السلطة في بلدين آخرين

وأفاد بومبيو: "إنّني أعربت عن أملي في أن تتمكّن الحكومة من تلبية احتياجات الشعب اللبناني. شعب لبنان يواجه خياراً، إمّا المضي قدماً، وإما أن يسمح لطموحات إيران و(حزب الله) بأن تهيمن"، مشدّداً على أنّ "لبنان دفع ثمناً باهظاً لتحقيق استقلاله". 

وذكّر بأنّه "قبل سنوات، قَتل (حزب الله) دبلوماسيين وأعضاء في (المارينز)، وأنا زرت الضريح التذكاري لرئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري، الّذي كان ضحية لسيطرة نظام الرئيس السوري بشار الأسد على لبنان". 

وركّز على أنّ "الولايات المتحدة مستمرّة في الوقوف إلى جانب الشعب اللبناني لتحقيق مستقبل أفضل".

واللافت أن ملفات اللاجئين السوريين، والالتزام الأميركي بتقديم المساعدات للبنان والجيش اللبناني والقوى الأمنية، فضلاً عن مؤتمر «سيدر»، تكرر البحث فيها خلال لقاءات بومبيو مع المسؤولين اللبنانيين، وهي لقاءات رافقه فيها مساعده للشؤون السياسية ديفيد هيل، ومساعده الأول لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد، والسفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد، والمسؤولة عن الشؤون العامة للتواصل مع وسائل الإعلام كتاهرين مارتن.

وأكدت مصادر مواكبة للزيارة، لـ«الشرق الأوسط»، أن بومبيو طرح تلك الملفات مع وزيرة الداخلية ريا الحسن، ومع الرئيس سعد الحريري. ولفتت إلى أن الحريري عرض مطولاً لمؤتمر «سيدر»، وكان متفهماً لحاجة لبنان لتنفيذ مقرراته، وخصوصاً إبلاغه بأن السوق اللبنانية مفتوحة أمام القطاع الخاص الأميركي للاستثمار فيه.

وفي ملف النازحين، وإثر اطلاع بومبيو على الأعباء المترتبة على لبنان جراء النزوح السوري، وضرورة عودة اللاجئين، وتشجيع لبنان على عودتهم الطوعية التي أثمرت عودة 170 ألف نازح طوعياً، وفق آلية العودة التي ينسقها الأمن العام اللبناني، أكد بومبيو أن «لا توطين في لبنان»، وأن «واشنطن حريصة على استقرار لبنان»، مشدداً على العودة الطوعية للاجئين، وضرورة الالتزام بالقوانين الدولية والتشريعات التي تحمي اللاجئين، بحسب ما أكدت المصادر لـ"الشرق الأوسط"

قد يهمك أيضًا:- 

مايك بومبيو يصل إلى بيروت في ختام جولته بالشرق الأوسط

وزير الخارجية الأميركي بومبيو يؤكد أننا نسعى إلى إيجاد حل للأزمة الخليجية ورأب الصدع

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الخارجية الأميركي  يدعو اللبنانيين للتصدي لـحزب الله وزير الخارجية الأميركي  يدعو اللبنانيين للتصدي لـحزب الله



 صوت الإمارات - بيونسيه تتألق بفستان مثير خلال عرض فيلمها الجديد

GMT 11:03 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 صوت الإمارات - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 13:42 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم
 صوت الإمارات - 5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم

GMT 13:37 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس
 صوت الإمارات - تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس

GMT 23:39 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات
 صوت الإمارات - ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات

GMT 15:28 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

البرازيل تتأهل إلى نهائي "كوبا أميركا 2019"

GMT 20:50 2019 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

مايك فان ينضم لفريق برشلونة "مجانًا"

GMT 07:28 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

نادٍ إسباني يقترب من خطف "كريستيانو رونالدو الجديد"

GMT 18:23 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

قميص بايرن ميونيخ يكشف مصير خاميس رودريغيز

GMT 04:25 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

أمير قطر يهنئ إيطاليا لفوزها باستضافة أولمبياد 2026
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates