جولات استفزازية لمستوطنين في المسجد الأقصى تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية
آخر تحديث 00:16:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحذيرات أردنية من جرّ المنطقة إلى "حرب دينية" بعد تصريحات غلعاد أردان

"جولات استفزازية" لمستوطنين في المسجد الأقصى تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "جولات استفزازية" لمستوطنين في المسجد الأقصى تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية

المسجد الأقصى
غزة ـ كمال اليازجي

اقتحم أكثر من 250 مستوطنًا باحات المسجد الأقصى، أمس الثلاثاء، تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال. وجاء الاقتحام تلبية لدعوات منظمات يهودية لتكثيف "زيارات" المكان احتفالًا بـ"عيد العرش" لدى اليهود.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس إن الاقتحامات تمت من باب المغاربة، ونفذ خلالها المستوطنون "جولات استفزازية" في المسجد، واستمعوا إلى شروحات حول "الهيكل المزعوم" الذي يقول اليهود إنه كان مشيدًا هناك، وسط توقعات بارتفاع أعدادهم خلال الأيام المقبلة.

ودأب المستوطنون في الأشهر الماضية على تكثيف الاقتحامات للأقصى مع تزايد دعوات بهذا الخصوص وجهتها منظمات متطرفة. وشارك وزراء ومسؤولون إسرائيليون في بعض هذه الاقتحامات، ما خلّف مزيدًا من التوتر مع الفلسطينيين.

والاقتحام الواسع أمس جاء بعد يوم من تحذير دولة فلسطين والمملكة الأردنية من جر المنطقة إلى "حرب دينية" إذا استمر استهداف الأقصى. وفي هذا الإطار، نددت رام الله وعمّان بتصريحات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد أردان التي دعا فيها إلى تمكين اليهود من الصلاة بحرية في المسجد الأقصى. وكان أردان وعد بتغيير الوضع القائم في القدس حتى يتمكن اليهود من أداء الصلاة في الحرم القدسي.

 

ويدير الأقصى اليوم مئات من الموظفين الأردنيين التابعين لدائرة الأوقاف الإسلامية الأردنية، لكن إسرائيل تفرض بالقوة زيارات لليهود خارج إرادة الأوقاف. وتقول السلطة إن إسرائيل تسعى إلى تقسيم زماني ومكاني للمسجد الذي يعد اليوم بؤرة توتر كبيرة.

وحذّر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون القدس عدنان الحسيني من تداعيات "توالي الهجمات الشرسة التي ينفذها المستوطنون، بحماية سلطات الاحتلال الإسرائيلي، على المسجد الأقصى المبارك، ومنع المصلين والمقدسيين من الدخول إليه، والصلاة فيه". وقال الحسيني في بيان صحافي إن ما يحدث في الأقصى "يستدعي مزيدًا من الرباط والوجود لحماية المكان، والحفاظ على قدسيته من الاستباحة"، محذّرًا من خطورة دعوة "منظمات الهيكل" أنصارها إلى الصعود إلى ما يسمى بـ"جبل الهيكل" وإقامة صلوات تلمودية في ساحات الحرم.

وأدان الحسيني تصريحات وزير الأمن الداخلي غلعاد أردان التي وعد فيها بإعطاء "حريّة عبادة" لليهود في الأقصى قريبًا، واصفًا إياها بالتحريضية والسلوك العنصري الذي سيدفع المنطقة برمتها إلى دوامة من العنف.

كم دعا رئيس مجلس النواب الأردني رئيس الاتحاد البرلماني العربي المهندس عاطف الطراونة، برلمانات العالم إلى الضغط على حكومات بلدانهم لرفض أي توجهات ونوايا لنقل سفاراتهم إلى القدس. وجاء حديث الطراونة خلال كلمة له بأعمال الاجتماع 141 للاتحاد البرلماني الدولي المنعقد في العاصمة الصربية بلغراد، مطالبًا برلمانات العالم أيضًا بـ"الانحياز إلى الحق وأصحاب الأرض، والضغط عبر حكومات بلدانهم على حكومة الاحتلال الإسرائيلي كي تكف عن طغيانها وممارساتها الوحشية في الأراضي الفلسطينية".

 

واتهم الطراونة الاحتلال الإسرائيلي بأنه يضرب بعرض الحائط كل مبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، متوسعًا في الاستيطان، ومستهدفًا الأطفال والشيوخ والنساء، وزاجًا بهم في السجون والمعتقلات، بل إن كل ما يتحرك في أرض فلسطين بشرًا وشجرًا، عُرضة للرصاص وفوهات البنادق والدبابات والمجنزرات التي تطوق المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس. وقال: "إننا في الأردن وحيث نرتبط بمعاهدة سلام مع حكومة الاحتلال الإسرائيلي، نرى اليوم أن هذا السلام معرضٌ للتهديد، في ظل التعدي الصارخ على بنوده، بخاصة في ملف القدس". وأكد أهمية الدفع بحل الدولتين "كونه خيارًا آمنًا لتحقيق الأمن والاستقرار".

ودية لتكثيف «زيارات» المكان احتفالاً بـ«عيد العرش» لدى اليهود.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس إن الاقتحامات تمت من باب المغاربة، ونفذ خلالها المستوطنون «جولات استفزازية» في المسجد، واستمعوا إلى شروحات حول «الهيكل المزعوم» الذي يقول اليهود إنه كان مشيداً هناك، وسط توقعات بارتفاع أعدادهم خلال الأيام المقبلة.

قد يهمك أيضًا :

بوتين يبدأ زيارة تاريخية إلى الإمارات وطاولة النقاش تزدحم بالملفات

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جولات استفزازية لمستوطنين في المسجد الأقصى تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية جولات استفزازية لمستوطنين في المسجد الأقصى تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 04:26 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ماكرون يتهم روسيا بانتهاج سلوك متوحش في أفريقيا لخدمة طموحها
 صوت الإمارات - ماكرون يتهم روسيا بانتهاج سلوك متوحش في أفريقيا لخدمة طموحها

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 01:23 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فرنسا تعبر سويسرا وتحقق العلامة الكاملة في مونديال اليد

GMT 19:26 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي طرق بسيطة لإعادة الحياة لفناء منزلك

GMT 10:02 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متلازمة شيهان تصيب الأمهات بسبب نزيف ما بعد الولادة

GMT 11:26 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بلدية أملج تبدء إزالة الأثار الناتجة عن الأمطار الغزيرة

GMT 04:22 2013 الأحد ,30 حزيران / يونيو

برادا كاندي العطر الخاص بالفتاة الشقية فقط

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 14:10 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

القفطان المغربي العصري يقود زهرة اليعقوبي إلى العالمية

GMT 13:43 2013 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

العلاقة بين الغوريلا ووسائل منع الحمل

GMT 13:14 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

منظمة تمنح النساء فرصة للتدريب على الحرف اليدوية

GMT 05:48 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب "الهروب العظيم" مفتاح ديتون لجائزة نوبل

GMT 14:48 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد بن طحنون يدشن برنامج التدخل المبكر في "أمانة"

GMT 18:29 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مطعم ماهيكا مانو في طوكيو لمحبي الأماكن الجديدة والمختلفة

GMT 18:22 2013 الإثنين ,11 شباط / فبراير

"غوغل" تقدم إعلان تجاري جديد لـ " Nexus 4"

GMT 08:56 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

دلل نفسك واسترخي بطريقة تناسب برجك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates