مارتن غريفيث يستبق إحاطة أممية باجتماعات في واشنطن للقاء المسؤولين
آخر تحديث 12:24:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مارك إسبر يؤكّد دعم الولايات المتحدة لجهود حل النزاع بشكل سلمي

مارتن غريفيث يستبق إحاطة أممية باجتماعات في واشنطن للقاء المسؤولين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مارتن غريفيث يستبق إحاطة أممية باجتماعات في واشنطن للقاء المسؤولين

مارتن غريفيث المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن
عدن - صوت الامارات

بعد جولة من اللقاءات والمباحثات في الشرق الأوسط، قضى مارتن غريفيث المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن يومين في العاصمة الأميركية واشنطن، التقى خلالها عددًا من المسؤولين الأميركيين في الإدارة الأميركية، وذلك قبل أن يقدم إحاطته لمجلس الأمن في جلسة من المزمع أن تعقد اليوم (3 ظهرًا بتوقيت غرينيتش)، ومن اللافت أن هذه أول جلسة في العام الجديدة للتباحث في الشأن اليمني، وأول جلسة بعد التصعيد الكبير الذي شهدته منطقة الشرق الأوسط بمقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني بضربة أميركية مطلع العام، والتي دفعت النظام الإيراني ومسؤوليه بعدم الشعور بالحرج من وضع علم الحوثيين خلفهم لدى إلقائهم خطب التهديد والوعيد.

مصادر مطلعة في واشنطن قالت إن المبعوث الأممي الخاص لليمن قدم إلى واشنطن من الرياض أول من أمس الثلاثاء، التقى في اليوم الأول عددًا من المسؤولين الأميركيين في وزارة الخارجية من بينهم ديفيد هيل مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط، فيما استمرت لقاءاته مع المسؤولين في الإدارة الأميركية.

كما اجتمع المبعوث مع وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر في مقر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس. وأكد الوزير الأميركي في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" دعم وزارة الدفاع الأميركية جهود الأمم المتحدة لإيجاد حل سلمي للصراع (في اليمن) لدعم الاستقرار الإقليمي.

ومن المقرر أن يقدم غريفيث في نيويورك أمام مجلس الأمن إحاطته حول المباحثات الأخيرة التي أجراها مع الأطراف اليمنية في الشرق الأوسط، إذ التقى بالرئيس اليمني منصور هادي في الرياض بعد أن كان سابقًا في مسقط حين عقد عدة لقاءات كان من بينها المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام. ولم تفصح المصادر عن طبيعة المباحثات والمعلومات التي تم تبادلها بين غريفيث والمسؤولين الأميركيين.

ويأمل المبعوث الأممي في إنجاح اتفاقية "استوكهولم" بين الأطراف اليمنية، وفي الوقت نفسه فتح آفاق أكبر من الاكتفاء بالاتفاقية التي مضى عليها عام كامل وتواجه تحديات واسعة، وقد أشار في تصريحات سابقة إلى أن الاتفاق ليس عائقًا لأي عملية سلام أو تحركات سلام، كما أنه لمح أكثر من مرة إلى أنه يجري مشاورات سياسية مع مختلف القوى اليمنية والشخصيات، فضلًا عن الدول المهتمة بالأزمة التي مثلت كابوسًا على اليمنيين منذ انقلاب الحوثيين في سبتمبر (أيلول) 2014.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد أكد أن قيادة الشرعية مستمرة في دعم الجهود الأممية التي يقودها المبعوث مارتن غريفيث من أجل إحلال السلام وفق المرجعيات الثلاث وإنهاء الانقلاب الحوثي.فيما نقلت وكالة "سبأ" عن الرئيس اليمني أنه شدد على أهمية العمل مع الأمم المتحدة وصولًا إلى عودة الأمن والاستقرار لليمن والحفاظ على وحدة أراضيه وأمنه واستقراره، مشيرًا إلى أهمية دعم دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية لليمن، وكذلك الدول الشقيقة والصديقة لتعزيز تلك الجهود الحميدة.

قد يهمك أيضا:

مارتن غريفيث يؤكد محورية دور محمد بن سلمان في دعم العملية السياسية اليمنية

مارتن غريفيث متفائل بانخفاض العنف ويشدد على عودة الحكومة بسلطة كاملة إلى عدن

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مارتن غريفيث يستبق إحاطة أممية باجتماعات في واشنطن للقاء المسؤولين مارتن غريفيث يستبق إحاطة أممية باجتماعات في واشنطن للقاء المسؤولين



GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - إطلالات ربيعية مواكبة لموضة 2021 من وحي النجمات

GMT 03:25 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

كورونا يوقع بمدرب البوسنة قبل مواجهة فرنسا

GMT 01:57 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

دي بروين يخطف جائزة رياض محرز في مانشستر سيتي

GMT 03:10 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

تشيلسي يُشرك كانتي في تعويم سفينة قناة السويس
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates