أعداد كبيرة تخرج من العراقيين تخرج إلى شوارع بغداد مُجدَّدًا للمطالبة بإقالة الحكومة
آخر تحديث 07:43:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

امتنع العديد من الموظفين عن الذهاب إلى مقار عملهم في مدينة الحلة

أعداد كبيرة تخرج من العراقيين تخرج إلى شوارع بغداد مُجدَّدًا للمطالبة بإقالة الحكومة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أعداد كبيرة تخرج من العراقيين تخرج إلى شوارع بغداد مُجدَّدًا للمطالبة بإقالة الحكومة

قوات الأمن العراقية
بغداد - نهال قباني

خرج عدد كبير من العراقيين، الأحد، إلى شوارع العاصمة بغداد وفي محافظات أخرى لمواصلة التظاهر ضد الفساد والمطالبة بإقالة الحكومة الحالية وإجراء إصلاح دستوري.
وأضيف، السبت، قتيل جديد إلى حصيلة القتلى الذين سقطوا في هذه التظاهرات الشعبية، بسبب استخدام العنف من قبل قوات الأمن العراقية ضد المتظاهرين.

وواصلت مدارس ومؤسسات حكومية عدة إغلاق أبوابها في بغداد ومدن جنوبية، بعد إعلان نقابة المعلمين إضرابا عاما عن العمل.
وأغلقت المدارس وبعض الإدارات الرسمية أبوابها أيضا في مدينة الديوانية (مركز محافظة المثنى) جنوب بغداد، حيث علق المتظاهرون لافتة كبيرة على مبنى مجلس المحافظة كتب عليها "مغلق بأمر الشعب".
وفي مدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار)، التي أغلقت مدارسها ومعظم إدارتها الرسمية، بدأ الناس الاحتشاد في الساحات في يوم جديد من التظاهر، على غرار مدينة البصرة قي أقصى جنوب البلاد.

وفي العاصمة بغداد، أغلق المتظاهرون في مدينة الصدر، كل مداخلها ومخارجها، على غرار أحياء أخرى من شرق بغداد.
وامتنع العديد من الموظفين عن الذهاب إلى مقرات عملهم في مدينة الحلة (مركز محافظة بابل) جنوب بغداد، وسط إغلاق لمعظم الدوائر الحكومية.
ونقلت وسائل إعلام عراقية الأحد أن المتظاهرين قاموا بقطع طريق متجه إلى بغداد الجديدة.
والتقى قائد عمليات بغداد، قيس المحمداوي، المتظاهرين في ساحة التحرير وسط العاصمة وتعهد بحمايتهم مهما طالت التظاهرات، مؤكدا أن حظر التجوال الليلي سيرفع قريبا بحسب موقع السومرية.

وتعتبر ساحة التحرير، المنطقة الرئيسية التي يجتمع فيها المتظاهرون في العاصمة العراقية.

وأصبح "المطعم التركي" المطل على ساحة التحرير مسكنا مؤقتا ومركزا للمحتجين الذين يتظاهرون منذ أسابيع ضد الحكومة العراقية.
ويطلق على هذا المبنى اسم "المطعم التركي"، لأنه كان يضم مطعما تركيا قديما في الطابق الأعلى منه.

ويتميز المبنى بموقعه الاستراتيجي وطوابقه الـ 14، ما جعله مقصدا لعدد من المتظاهرين الذين يراقبون من خلاله حركة التظاهرات.
وشهدت الاحتجاجات التي انطلقت في الأول من أكتوبر الماضي، أعمال عنف دامية، أسفرت عن مقتل 257 شخصا على الأقل، بحسب أرقام رسمية.

قد يهمك أيضًا :

الحكومة العراقية تحذّر من استمرار الاحتجاجات وتأثيرها على وصول المواد الغذائية

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعداد كبيرة تخرج من العراقيين تخرج إلى شوارع بغداد مُجدَّدًا للمطالبة بإقالة الحكومة أعداد كبيرة تخرج من العراقيين تخرج إلى شوارع بغداد مُجدَّدًا للمطالبة بإقالة الحكومة



بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية

إطلالات "كيت ميدلتون" التي أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الجدل

لندن ـ كاتيا حداد
قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية اختبرت كيت ميدلتون أشهر اتجاهات التسعينات وبداية الألفية الثانية من بطلون الجينز ذي الخصر المنخفض إلى توبات بحمالات السباغيتي خلال دراستها في الجامعة كما ارتدت أحذية الكروس في ظل أخضر النيون. ولكن منذ أن أصبحت عضوة رسمية في العائلة الملكية في عام 2011، أصبحت إطلالاتها تقتصر على بدلات التنورة وربطات الرأس، في الواقع، هناك العديد من الاتجاهات التي كانت تعشق ارتداءها لكن بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية تخلت عنها إلى الأبد. ومع ذلك، هناك بعض اللحظات المثيرة للجدل التي تجاهلت فيها الدوقة قواعد الموضة الملكية على الرغم من التزامها الدائم بالبروتوكول الملكي، إلا أن بعض إطلالاتها أثارت الكثير من الضجة على الإنترنت، تعرفي عليها: مؤخرا لاحظنا عودة صنادل الودجز إلى ساحة ...المزيد
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأبرز الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 13:07 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات

GMT 14:29 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك

GMT 01:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

محمود تريزيجيه سفيرًا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

GMT 01:58 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مدحت الكاشف عميدًا للمعهد العالي للفنون المسرحية

GMT 18:14 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

سانتا كلارا يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري البرتغالي

GMT 16:38 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

توم بوب ينفذ وعده لمدافع سيتي جون ستونز

GMT 15:56 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

نورهان تبدأ تصوير مسلسل "قوت قلوب"

GMT 08:30 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

بول سكولز يسخر من فوز ليفربول بلقب كأس العالم للأندية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates