الاتحادي يحقق إنجازات مهمة محليًّا ودوليًّا خلال الربع الأول من 2015
آخر تحديث 00:00:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

إقرار 4 مشاريع قوانين بشأن البيئة والغذاء والتجارة والآثار

"الاتحادي" يحقق إنجازات مهمة محليًّا ودوليًّا خلال الربع الأول من 2015

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الاتحادي" يحقق إنجازات مهمة محليًّا ودوليًّا خلال الربع الأول من 2015

جانب من جلسة للمجلس الوطني الاتحادي
أبوظبي ـ فيصل المنهالي

حقق المجلس الوطني الاتحادي خلال الربع الأول من العام 2015 الكثير من الإنجازات المهمة على الصعيدين المحلي والدولي، في إطار ممارسة اختصاصاته التشريعية والرقابية للمساهمة في الجهود الرامية إلى تحديث البيئة التشريعية وتطويرها ومناقشة القضايا التي لها علاقة مباشرة بشؤون الوطن والمواطنين وبممارسة دبلوماسية برلمانية تتكامل مع السياسة الخارجية للدولة وتوجهاتها؛ حرصًا من المجلس على المشاركة في مسيرة التنمية المستدامة الشاملة وصولًا إلى تحقيق رؤية الإمارات العام 2021.

ويحرص المجلس على المساهمة الفعالة في الجهود الرامية إلى تعزيز وتمكين المواطنين في العمل الوطني، وبناء الإنسان والاستثمار فيه؛ باعتباره أهم مرتكزات التنمية الشاملة، من خلال الارتقاء بقدراته ومهاراته المختلفة ليكون قادرًا على المشاركة في مختلف مواقع العمل الوطني.

وهذا ما عبر عنه رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، في خطاب افتتاح دور الانعقاد العادي الثالث للفصل التشريعي الخامس عشر العام 2013، والذي ألقاه بتكليف منه نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم؛ إذ أكد الأخير أهمية مشاركة أبناء وبنات الوطن في بناء الدولة العصرية معبرا عن اعتزاز القيادة الرشيدة بالمواطنين والثقة في إمكاناتهم وقدرتهم على النهوض بمسؤوليات وأعباء ومهام مسيرة التقدم والتطور في الدولة.

وعلى مدى 7 جلسات عقدها المجلس خلال الربع الأول من العام الجاري، ناقش وأقرّ 4 مشاريع قوانين بعد أن استحدث وعدل عددًا من موادها وبنودها، وناقش 4 مواضيع عامة تبنى توصياته بشأنها، ووجه أعضاء المجلس إلى ممثلي الحكومة 40 سؤالًا تبنى بشأنها 11 توصية؛ تجسيدًا لحرص المجلس على طرح ومناقشة جميع القضايا التي تركز على جوانب التنمية المستدامة الشاملة مثل: التعليم والصحة والإسكان والرعاية الاجتماعية والمعاشات والتوطين والإسكان والتأمين الصحي وتوفير الخدمات، فضلاً عن اهتمامه بالقضايا البيئية والثقافية والاقتصادية والسياحية والاستثمارية والقضايا التي لها علاقة بالطفولة والمرأة والآثار وارتفاع الأسعار في مختلف القطاعات والقروض والشؤون المالية.

وأقرّ المجلس وناقش 4 مشاريع قوانين وهي: مشروع قانون اتحادي بتعديل بعض أحكام القانون الاتحادي رقم "24" للعام 1999 في شأن حماية البيئة وتنميتها، ومشروع قانون اتحادي بشأن سلامة الغذاء، ومشروع قانون اتحادي بتعديل القانون الاتحادي رقم "2" للعام 1989 في شأن السماح لمواطني دول مجلس التعاون بممارسة تجارتي التجزئة والجملة في الدولة، فضلاً عن مناقشته 6 مواد من مشروع قانون اتحادي بشأن الآثار وقرر استكمال مناقشة باقي مواده في جلسة مقبلة.

وتبنى المجلس 42 توصية خلال مناقشة 4 مواضيع عامة، هي: سياسة هيئة وسوق الإمارات للأوراق المالية، والسلع وحماية المواطنين العاملين في مهنتي صيد الأسماك والزراعة، وسياسة وزارة العمل في شأن ضبط سوق العمل، وسياسة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في تطوير الأندية الرياضية ومراكز الشباب.

وخلال هذه الفترة ساهمت الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي من خلال مشاركتها في الكثير من الفعاليات البرلمانية العربية والإسلامية والدولية وعبر ممارستها أرقى معايير الدبلوماسية البرلمانية، التي تتوافق مع السياسية الخارجية للدولة بدور رائد ومتميز تمثل في حمل القضايا الوطنية والدفاع عنها، والتأكيد على مواقف دولة الإمارات إزاء مختلف القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية، وطرح مبادرات كثيرة لاقت ترحيبًا برلمانيًا واسعًا، الأمر الذي يعكس دور المجلس المتنامي في أعمال ومشاريع الاتحادات والمؤتمرات البرلمانية وإدراكه أهمية ما تضطلع به المؤسسات البرلمانية من مسؤولية وما تقوم به من نشاط وما تمتلكه من آليات عمل.

وحققت الشعبة البرلمانية الإماراتية خلال مشاركاتها في هذه الفعاليات الكثير من الإنجازات التي من أبرزها: موافقة البرلمان العربي على النظام الداخلي وعلى وثيقة المرأة العربية بعد الأخذ بمعظم المقترحات الإماراتية عليهما، والتي تهدف إلى تنسيق الجهود البرلمانية العربية في مختلف القضايا العربية المشتركة واتخاذ التوصيات والقرارات بشأنها، وموافقة الدورة السادسة عشر للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي فيما يخص النشاط الدولي والإقليمي للاتحاد على التعديلات المقترحة من قِبل الشعبة البرلمانية الإماراتية بشأن اللائحة الداخلية للمجموعة العربية في الاتحاد البرلماني الدولي واللائحة الداخلية للمجموعة العربية في اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

كما حققت الشعبة البرلمانية الإماراتية إنجازًا بموافقة الدورة العاشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، التي عقدت في مدينة إسطنبول في تركيا، على مقترحها بشأن إعداد مشروع ميثاق العمل البرلماني الإسلامي في مكافحة التطرف، كما قرر المؤتمر تكليف اللجنة التنفيذية بصياغته وعرضه على المؤتمر المقبل.

وخلال مشاركتها في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي، التي عقدت في هانوي عاصمة جمهورية فيتنام الاشتراكية، حققت الشعبة نجاحًا بالموافقة على تشكيل لجنة لإصدار إعلان برلماني بشأن موضوع القانون الدولي بين المفاهيم الوطنية للسيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وتقدمت بمقترح عن "الميثاق البرلماني العالمي لتمكين الشباب وصيانة حقوقهم وحمايتهم من التطرف".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحادي يحقق إنجازات مهمة محليًّا ودوليًّا خلال الربع الأول من 2015 الاتحادي يحقق إنجازات مهمة محليًّا ودوليًّا خلال الربع الأول من 2015



GMT 06:06 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

56 قتيلا ومئات الجرحى في زلزال هز جزيرة جاوا الإندونيسية

دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 19:25 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أحدث اتجاهات الديكور لتجديد المنزل خلال الربيع

GMT 18:46 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس طاجيكستان يزور باكستان الجمعة المقبل

GMT 22:51 2014 الخميس ,25 أيلول / سبتمبر

الانتهاء من تصوير ومونتاج فيلم "قدرات غير عادية"

GMT 02:23 2016 الأحد ,20 آذار/ مارس

أجمل فنادق "نيويورك" للراحة والاسترخاء

GMT 13:09 2013 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

محكمة باكستانية تصدر مذكرة اعتقال بحق رئيس الوزراء

GMT 04:14 2013 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

الجزر الكينية سحر الطبيعة الخلابة ومقصد عشاق الرفاهية

GMT 20:43 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

باروس جزر المالديف" يكشف عن فلل مائية جديدة"

GMT 15:05 2014 الثلاثاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

عطية شعلان يكشف تجاهل دعم الرياضة في مصر

GMT 16:14 2020 الإثنين ,27 إبريل / نيسان

موديلات أظافر بالمناكير البرتقالي والأسود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates