الشمال السوري يشهد توترًا شديدًا إثر عودة نشاط تنظيم خوراسان المتطرف
آخر تحديث 17:37:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين الرئيس الأميركي جو بايدن يقطع إجازته ويعود للبيت الأبيض لإحاطة عاجلة بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني رئيس الحكومة العراقية يوجه بتوفير جميع الإمكانيات لمساعدة إيران في عمليات البحث عن مروحية رئيس إيران الهلال الأحمر الإيراني يعلن فقدان ثلاثة من عمال الإنقاذ في أثناء البحث عن طائرة الرئيس الإيراني وسائل إعلام أجنبية تؤكد أن وفاة رئيس إيران ووزير خارجيته سيتم في أي لحظة أعلن وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي إن "فرق إنقاذ مختلفة" لا تزال تبحث عن المروحي المرشد الإيراني يدعو الشعب إلى عدم القلق ويؤكد أن تسيير شؤون البلاد لن يتأثر
أخر الأخبار

ادّعت الولايات المتحدة الأميركية بأن ضرباتها عليه كانت "ناجحة تمامًا"

الشمال السوري يشهد توترًا شديدًا إثر عودة نشاط تنظيم "خوراسان" المتطرف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشمال السوري يشهد توترًا شديدًا إثر عودة نشاط تنظيم "خوراسان" المتطرف

الإدارة الأميركية
دمشق - نور خوام

تنذر عملية "صيد الطيور" التي يعتزم تنظيم "خوراسان" إطلاقها في أجزاء من شمال سورية، بنشوب موجة جديدة من أعمال العنف القاتلة التي تدق معها طبول حرب أهلية في البلاد، حيث شوهد مقاتلون يتضمنهم تدفق جديد للمتطرفين الأجانب يتجمعون في قواعد عبر محافظتي إدلب وحلب.

ويتعهد هؤلاء المتطرفين بالولاء إلى أخطر أجنحة تنظيم "القاعدة" المدعو بـ"خوراسان" الذي تم شل حركته خلال الضربات الجوية الأميركية ضد "داعش".

وأكدت إدارة الرئيس أوباما، في ذلك الوقت أنّ الاستهداف جاء بسبب تشكيل هذه المنظمة تهديدًا وشيكًا على الغرب بالرغم من عدم تقديم أي دليل يفسر هذا الإدعاء، ومن ثم استقر مسؤولون أميركيون على أنّ "خوراسان" لم يكن في سورية للمشاركة في الحرب، وإنما لتجنيد المواطنين الأجانب وتدريبهم لتنفيذ اعتداءات في بلادهم.

وأوضح مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" لوسائل الإعلام وقتها، أي في أيلول/سبتمبر من العام الماضي، أنّ الضربات الجوية الثمانية كانت " ناجحة للغاية "؛ إلا أنّه تبين في وقت لاحق أنّ أحد أبرز القياديين في "خوراسان" الكويتي محسن الفضلي (35 عامًا)، ومجموعة من كبار صانعي القنابل الذين كانوا ضمن الأهداف الرئيسة؛ تمكنوا من الهرب، وأن الضحية الوحيدة رفيعة المستوى التي تم استهدافها كانت للقائد التركي لفريق القنص أبو يوسف التركي، بينما أصيب خبير المتفجرات الفرنسي دايفيد دروجن؛ ولكنه تعافى من إصابته منذ ذلك الحين.

وتتورط "خوراسان" الآن في أحداث العنف الجارية في سورية بين الجماعات المختلفة وبعضها، فضلًا عن تلك التي تنفذها القوات الحكومية، وقتل نائب قيادي "خوراسان" عادل بن وهبي الحربي، من المملكة العربية السعودية، الأسبوع الماضي خلال اشتباكات وقعت مع ميليشيات ثانية، على الرغم من ذلك تبقى الظروف التي أدت لوفاته غير واضحة.

وأبرز المقاتل السابق لدى "جبهة النصرة" عبد الحميد أبو إياد، أنّ الناس لم تكن تعرف أشياءً كثيرة عن "خوراسان"؛ ولكن هذه الجماعة اكتسبت مكانها فيما بعد، مضيفًا "ما كان يقوله الأميركيون عن استهدافهم خبير المفرقعات الخطير جدًا، لم يكن صحيحًا، فبعد ذلك وجدنا أنهم فشلوا في قتلهم باستثناء استهدافهم القناص التركي الماهر".

وكان فريق من الأجانب يضم أفغانيين وباكستانيين وعراقيين ذهب إلى سورية خلال الثلاثة أشهر الماضية وفقًا للناشطين الذين راقبوا حركة الأجانب وازديادها، فيما جاء يمنيون ولكنهم رحلوا من أجل المشاركة في الصراع الطائفي الدائر والمحتدم في بلادهم بين كل من السنيين والشيعة، كما شوهد مقاتلون حول بلدة عتمي شمال محافظة إدلب وآخرون في مجموعات صغيرة منتشرين عبر محافظة حلب.

ونوّه أبو إياد، إلى أنّ "داعش" عملت على تقطيع أشجار بلوط يقدر عمرها بمائة وخمسين عامًا كانت ذات قيمة كبيرة في تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2013، بعد اتهام سكان مدينة عتمي بتعظيمهم الأشجار وتقديسها بدلًا من تعظيمهم لربهم؛ مشيرًا إلى أنّ "داعش" سيطرت على هذه البلدة من طرف ميليشيات ثانية مسلحة يطلقون على أنفسهم "خوراسان".

ولفت إلى أنّ الجماعة التي تعرف بـ"خوراسان" المكونة من بضعة أشخاص، في انتظار أمر بالبدء بعملية "صيد الطيور"، مضيفًا "يبدو أنّ عمليات القتل ستبدأ بعد ذلك؛ ولكن لا نعرف ما إذا كانوا يعنون بذلك أشخاص مدنيين أم ضباطًا من الجيش السوري الحر أم ماذا؟، فنحن نأمل أن يهاجموا "داعش" ولكننا نعتقد بأنهم سيهاجمون أناسًا آخرين ممن هم في صفنا".

واستطرد أبو إياد "تتحول هذه الجماعات غالبًا، إلى محاولة السيطرة على الوضع بعد رؤية الانتفاضة ضد الرئيس بشار الأسد، إلى اقتتال فيما بين ميليشيات مسلحة وجماعات متطرفة.

وبدأت مجموعة من الناشطين خلال الأسابيع الأخيرة بإعادة تأكيد نفسها بعد قتل العشرات من دعاة المجتمع المدني وخطف بعضهم من قبل متطرفين، وفي ذلك يقول أحد الناشطين، أنه "من المهم جدًا أن نظل نتحدث عن قيم الثورة، الديمقراطية، المساواة والوحدة للمواطنين السوريين".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشمال السوري يشهد توترًا شديدًا إثر عودة نشاط تنظيم خوراسان المتطرف الشمال السوري يشهد توترًا شديدًا إثر عودة نشاط تنظيم خوراسان المتطرف



الفساتين الطويلة اختيار مي عمر منذ بداية فصل الربيع وصولًا إلى الصيف

القاهرة - صوت الإمارات
ولع جديد، لدى الفنانة المصرية مي عمر، بالفساتين الطويلة، ذات الذيول المميزة، يبدو أنه سيطر على اختياراتها بالكامل، حيث كانت المرة الأخيرة التي ظهرت فيها مي عمر بفستان قصير قبل حوالي 10 أسابيع، وكان عبارة فستان براق باللون الأسود، محاط بالريش من الأطراف، لتبدأ من بعدها رحلتها مع ولعها الجديد بالفساتين الطويلة، التي كانت رفيقتها منذ بداية فصلي الربيع وصولا إلى الصيف. فستان مي عمر في حفل زفاف ريم سامي اختارت مي فستان طويل مع ذيل مميز باللون الأبيض، مع زركشة رقيقة في منطقة الصدر والوسط، وكتف على شكل وردة، من تصميم أنطوان قارح، وهو التصميم الذي نال إعجاب متابعيها حيث جاء متناسبا مع قوامها الرشيق وعبر عن ذوقها الرقيق في اختيار إطلالات تليق بكل مناسبة. هذا الفستان الأبيض المميز، ذو الذيل الطويل، والأكتاف المرتفعة المزركة بالورد،...المزيد

GMT 21:06 2024 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

افكار تساعدك لتحفيز تجديد مظهرك
 صوت الإمارات - افكار تساعدك لتحفيز تجديد مظهرك

GMT 21:52 2024 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

أنواع وقطع من الأثاث ينصح الخبراء بتجنبها
 صوت الإمارات - أنواع وقطع من الأثاث ينصح الخبراء بتجنبها

GMT 13:15 2013 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

نظام إلكتروني لربط المجتمع الجامعي القطري

GMT 11:19 2013 الأحد ,17 آذار/ مارس

جامعة سعودية إلكترونية تنال عضوية دولية

GMT 14:44 2018 السبت ,25 آب / أغسطس

خلود زيد تعرض أحدث تصميماتها للكوليهات

GMT 07:06 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

انطلاق مهرجان التلة في عجمان 6 كانون الثاني

GMT 19:01 2016 الإثنين ,29 شباط / فبراير

مجموعة مطاعم في نيويورك تقرر وقف قبول "البقشيش"

GMT 18:48 2013 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق الدورة الثامنة من مهرجان روما للفيلم

GMT 00:05 2018 الخميس ,15 آذار/ مارس

مجوهرات مجموعة "Happy Hearts" من "Chopard"

GMT 14:48 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

خلطة الحناء المنزلية وسيلة فعالة لتفتيح لون الشعر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates