تقرير حديث يكشف عن الشبكة الأصلية للجماعات المتطرفة داخل بريطانيا
آخر تحديث 18:38:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين الرئيس الأميركي جو بايدن يقطع إجازته ويعود للبيت الأبيض لإحاطة عاجلة بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني رئيس الحكومة العراقية يوجه بتوفير جميع الإمكانيات لمساعدة إيران في عمليات البحث عن مروحية رئيس إيران الهلال الأحمر الإيراني يعلن فقدان ثلاثة من عمال الإنقاذ في أثناء البحث عن طائرة الرئيس الإيراني وسائل إعلام أجنبية تؤكد أن وفاة رئيس إيران ووزير خارجيته سيتم في أي لحظة أعلن وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي إن "فرق إنقاذ مختلفة" لا تزال تبحث عن المروحي المرشد الإيراني يدعو الشعب إلى عدم القلق ويؤكد أن تسيير شؤون البلاد لن يتأثر
أخر الأخبار

ترتبط المنظمة المحظورة بسلسلة من الهجمات منذ 1997

تقرير حديث يكشف عن الشبكة الأصلية للجماعات المتطرفة داخل بريطانيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تقرير حديث يكشف عن الشبكة الأصلية للجماعات المتطرفة داخل بريطانيا

جماعة "آل المهاجرون"
لندن - ماريا طبراني

كشف تقرير حديث عن أن نحو نصف الجماعات المتطرفة التي تنفذ الهجمات والمؤامرات في بريطانيا، يشترك أعضاؤها في شبكة متطرفة واحدة وهي "آل المهاجرون".

وتعد المنظمة المحظورة على صلة بسلسلة من الهجمات المتطرفة التي تعود إلى العام 1997، والتي استهدفت أحد ضباط الشرطة البريطانيين.

وهناك كتاب جديد لخبير في شؤون التطرف، رافايللو بانتشوي، وهو "نحن الموت كما الحب"، يوضح أن الجماعة أسست في الثمانينات وكانت مركزًا للتطرف في بريطانيا.

واحد من بين المتورطين في تفجيرات لندن، الذي راح ضحيته 52 شخصًا العام 2005، قابل أحد أكبر داعمي جماعة المهاجرين عمر الخيام.

ويذكر مؤلف الكتاب أن التقارير تشير إلى أن من بين 51 هجومًا أحبطته السلطات البريطانية كان 23 منها على صلة بجماعة المهاجرين، التي يعد الداعية المتطرف أنم شودري واجهة لها.

وأشار الكاتب إلى أن الكثير من أنصار الجماعة متورطين في جرائم وأنشطة عصابية في الماضي واتجهوا إلى التطرف كوسيلة للتكفير عن ماضيهم؛ حيث تبيع لهم الجماعة نسخة متطرفة من تفسيرات الدين الإسلامي من خلال قادة الجماعة الذين يتمتعون بشعبية وكاريزما ومهارة في جذب الناس نحو أفكار عدوانية.

كان تأسيس الجماعة على يد عمر بكري محمد، سوري المولد وعاش في بريطانيا من العام 1986 وحتى 2005، عندما تم منعه من العودة وكان في لبنان وقتها، بينما ظلّ الداعية المتطرف أنجم شودري في بريطانيا وهو وجه الجماعة، التي أعادت تقديم نفسها في صورة جماعات أخرى مثل "الإسلام للمملكة المتحدة" و"الحاجة للخلافة" وتم منعهما كذلك.

ويذكر بنوتشي: البعض منبوذ وقد تورط مع عصابات خطيرة جدًا أو فعل جريمة في الماضي، وبانضمامهم إلى مثل هذه الشبكة يعد إنقاذًا لأنشطتهم، كما أن داخل هذه الشبكة توجد بعض الشخصيات الكاريزمية جدًا والجيدة في جذب الناس وإعطائهم الأفكار العدوانية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير حديث يكشف عن الشبكة الأصلية للجماعات المتطرفة داخل بريطانيا تقرير حديث يكشف عن الشبكة الأصلية للجماعات المتطرفة داخل بريطانيا



الفساتين الطويلة اختيار مي عمر منذ بداية فصل الربيع وصولًا إلى الصيف

القاهرة - صوت الإمارات
ولع جديد، لدى الفنانة المصرية مي عمر، بالفساتين الطويلة، ذات الذيول المميزة، يبدو أنه سيطر على اختياراتها بالكامل، حيث كانت المرة الأخيرة التي ظهرت فيها مي عمر بفستان قصير قبل حوالي 10 أسابيع، وكان عبارة فستان براق باللون الأسود، محاط بالريش من الأطراف، لتبدأ من بعدها رحلتها مع ولعها الجديد بالفساتين الطويلة، التي كانت رفيقتها منذ بداية فصلي الربيع وصولا إلى الصيف. فستان مي عمر في حفل زفاف ريم سامي اختارت مي فستان طويل مع ذيل مميز باللون الأبيض، مع زركشة رقيقة في منطقة الصدر والوسط، وكتف على شكل وردة، من تصميم أنطوان قارح، وهو التصميم الذي نال إعجاب متابعيها حيث جاء متناسبا مع قوامها الرشيق وعبر عن ذوقها الرقيق في اختيار إطلالات تليق بكل مناسبة. هذا الفستان الأبيض المميز، ذو الذيل الطويل، والأكتاف المرتفعة المزركة بالورد،...المزيد

GMT 15:08 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات بالجينز الواسع للفتاة المحجبة

GMT 01:27 2014 الإثنين ,15 كانون الأول / ديسمبر

سلافة معمار تبحث عن أعمال فنية مشرفة وتشترط التميز

GMT 13:17 2013 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

الأردنية أول جامعة شرق أوسطية تتعاون مع ميريلاند

GMT 06:05 2013 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

جورج البهجوري وعمر النجدي في معرض جماعة الفن المصري

GMT 05:09 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

العشرة الأوائل وسط الجامعات الأميركية

GMT 17:46 2017 الأربعاء ,02 آب / أغسطس

"رينو كوليوس" رباعية الدفع تحمل شعار القوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates