قمة زعماء الدول السبع الكبرى تشهد جدول أعمال مزدحم تتصدره الأزمة الأوكرانية
آخر تحديث 21:49:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ميركل تدعو الدول إلى إقرار دعم صندوق التمويل من أجل مناخ صحي

قمة زعماء الدول السبع الكبرى تشهد جدول أعمال مزدحم تتصدره الأزمة الأوكرانية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قمة زعماء الدول السبع الكبرى تشهد جدول أعمال مزدحم تتصدره الأزمة الأوكرانية

الرئيس الأميركي باراك أوباما
لندن ـ كاتيا حداد

انضم رئيس الوزراء البريطاني دايفيد كاميرون إلى قمة زعماء مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى "G7" المنعقدة في بافاريا، متوقعا بأن يواجه جدول أعمال مزدحم تتصدره الأحداث في أوكرانيا، إضافة إلى سبل إنقاذ اليونان من أزمتها المالية والتطرق إلى التغيير المناخي.

وتستضيف القمة المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل التي كافحت بشدة في محاولة لإبرام اتفاق مع الحكومة اليونانية قبيل انعقاد القمة ولكنها فشلت، مع التأكيد على أن الرئيس الأميركي باراك أوباما، سيطلب آخر ما تم التوصل إليه بشأن هذه الأزمة التي تخيم بظلالها على الاقتصاد العالمي من أجل إنهاءها.

وتنعقد القمة في "Schloss Elmau" في مقاطعة بافاريا الألمانية، فيما يجري 20,000 رجل من الشرطة دوريات في المدن المجاورة للحد من تظاهرات المعارضين للقمة، ويحضر القمة رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك، ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، إلى جانب مدير صندوق النقد الدولي كرستينا لاغارد، لإخبار أوباما عن آخر ما تم التوصل إليه بشأن محادثات الإنقاذ.

وتحدثت ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند هاتفيًا مع رئيس الوزراء اليوناني آليكسيس تيبراس نهاية الأسبوع، وتم الاتفاق على اجتماع السياسيين الثلاثة في بروكسل مساء الأربعاء على خلفية القمة المنعقدة للإتحاد الأوروبي مع أميركا اللاتينية ومنطقة بحر الكاريبي، وسيضغط أوباما على الأوروبيين لإظهار مزيد من العزم على توقيع عقوبات ضد روسيا.

ويستمر استبعاد روسيا من قمة زعماء مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى "G7" كعقوبة لها على دعم المتمردين العام الماضي في شرق أوكرانيا، وقد ذكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن النزاع في أوكرانيا هو نتيجة للتحركات التي تجريها الولايات المتحدة، ولا يزال الرأي منقسم حول مسألة العقوبات على روسيا حيث انخفاض أسعار النفط من شأنه التأثير على الاقتصاد في روسيا.

وسافر وزير "الخارجية" الأميركي جون كيري أخيرًا إلى سوشي لإجراء محادثات مباشرة مع بوتين، ما كان ينظر إليه على أنه تحسن في العلاقات، إلا أنه لم يكن هناك شيئا ملموسا في الوقت الذي زادت فيه الضغوط عن أي وقت مضي فيما يخص وقف إطلاق النار في أوكرانيا.

وأبدى البعض تضامنه مع أوكرانيا، حيث نسق أوباما مع الرئيس الأوكراني بيترو بورشينكو قبل انعقاد القمة، بينما زار رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي أوكرانيا وهو في طريقه إلى القمة، وبيّن نائب مستشار الأمن القومي لأوباما بنيامين رودس أن أكثر الأمور العاجلة هو ضرورة التركيز على الاتحاد والالتفاف حول العقوبات التي سيكون لها عواقب وخيمة على الاقتصاد الروسي.

 

وأكدت ميركل أن البيان في هذه القمة سيتضمن هدفًا طويل الأمد للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري إلى أقل من درجتين، وستطالب الدول المشاركة في القمة بدعم صندوق التمويل من أجل مناخ صحي والذي يرمي إلى الوصول بحلول عام 2020 إلى 100 مليار دولار، في الوقت الذي ضاعفت فيه ألمانيا مساهمتها لتصل إلى ثمانية مليارات دولار، ودعت ميركل شخصيًا جميع الدول الصناعية من أجل المشاركة.

ويذكر أن بيان مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى "G7" يعد بمثابة خطوة مهمة قبل المؤتمر الذي يناقش التغير المناخي والذي ترعاه الأمم المتحدة والمقرر عقده في باريس في كانون الأول/ديسمبر، وقد كانت آخر مرة استضافت فيها ميركل قمة الدول الصناعية الكبرى عام 2007، وناضلت من أجل إقناع جورج بوش أن التغيير المناخي موجود وتعتبر ظاهرة من صنع الإنسان.

 وتتواصل الشكوك حول قدرة أوباما على التوصل إلى أي اتفاق بشأن التغيير المناخي من خلال الكونغرس، فيما تم بحث سبل التحايل على السلطة التشريعية

وتتنازل القمة أيضًا تنظيم "داعش"، واجتماع الاثنين بين أوباما ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، كما أن هناك موضوعات أخري طرحتها ميركل على طاولة المناقشة تحت شعار " التفكير في المستقبل، والعمل سويًا"، من أجل تحسن حقوق العاملين في مجال الغزل والنسيج.

واستهل أوباما زيارته صباح الأحد بالذهاب إلى المدينة الخلابة كيرن برفقة ميركل، تناول خلالها الطعام المحلي وتقابل مع السكان المحليين وتناول شراب البيرة في الصباح الباكر جدًا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قمة زعماء الدول السبع الكبرى تشهد جدول أعمال مزدحم تتصدره الأزمة الأوكرانية قمة زعماء الدول السبع الكبرى تشهد جدول أعمال مزدحم تتصدره الأزمة الأوكرانية



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 01:29 2024 الجمعة ,01 آذار/ مارس

الإمارات الخامسة عالمياً في الربط الجوي
 صوت الإمارات - الإمارات الخامسة عالمياً في الربط الجوي

GMT 22:27 2024 الخميس ,29 شباط / فبراير

أبرز موديلات الطاولات الدارجة هذا العام
 صوت الإمارات - أبرز موديلات الطاولات الدارجة هذا العام

GMT 13:56 2024 السبت ,10 شباط / فبراير

توقعات الأبراج اليوم السبت 10 فبراير / شباط 2024

GMT 21:50 2024 الخميس ,08 شباط / فبراير

توقعات الأبراج اليوم الخميس 8 فبراير/ شباط 2024

GMT 16:37 2013 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

"طوابقُ بيتي كلّما اهتزّت العاصمة"

GMT 09:49 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الرمان للجهاز الهضمي و الجهاز المناعي

GMT 05:55 2022 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

سوناك يؤكد أنه لا تفاوض قبل انسحاب روسيا من أوكرانيا

GMT 00:22 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

رؤوف عبدالعزيز يواصل تصوير مسلسل "قمر هادى" الأسبوع المقبل

GMT 18:20 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

"ديور" تطلق مجموعة أزياء ربيع 2019 للأطفال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates