مجلس دبي 2021 يثمن الكوادر الإماراتية في المؤسسات لأنها ترفع الرأس
آخر تحديث 00:00:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ناقش قضايا "خلق جيل مبتكر"

"مجلس دبي 2021" يثمن الكوادر الإماراتية في المؤسسات لأنها ترفع الرأس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "مجلس دبي 2021" يثمن الكوادر الإماراتية في المؤسسات لأنها ترفع الرأس

الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي
دبي - صوت الإمارات

نظمت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي أولى المجالس الرمضانية لخطة دبي 2021 الخميس الماضي بعنوان "خلق جيل ريادي ومبتكر: الانتقال من الوظيفة الحكومية إلى ريادة الأعمال"، كأحد المواضيع التي تسهم في تعزيز أحد محاور الخطة والمتمثل بكون دبي "موطنا لأفرادٍ مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخرُ والسعادة".

واستضاف المجلس الرمضاني الأول خلف الحبتور في مجلسه الخاص في منطقة جميرا في دبي، بحضور رئيس جمعية الإمارات لحقوق الإنسان،عبد الغفار حسين  وعلي شهدور مدير تحرير جريدة البيان، وعدد من الشباب الإماراتيين، وأدار الجلسة مروان الحل.

وبدأت الجلسة بكلمة تعريفية من الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي عن خطة دبي 2021، والتي أطلقها نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في كانون الأول/ ديسمبر 2014، إيذاناً ببدء مرحلة جديدة من العمل تواصل فيها دبي مسيرتها نحو تأكيد الريادة في مختلف المجالات الحيوية.

وركز النقاش في المجلس على الدور المحوري الذي يلعبه الإماراتيون في نهضة دبي وتطورها من خلال انخراطهم في المشاريع الريادية واحترافهم للمهن وتبوئهم للمراكز الاستراتيجية في القطاعات ذات القيمة المضافة المرتفعة سواء كانت اجتماعية أم اقتصادية أم حضرية، حيث إن هذه الغاية إحدى الركائز الأساسية لخطة دبي 2021، والتي تشير بشكل خاص إلى دور الإماراتيين أفراداً ومجتمعاً في قيادة نهضة المدينة والحفاظ على منجزاتها، حيث يتطلع قادة المدينة إلى رؤية دور بارز للإماراتيين، من خلال تبوئهم مراكز قيادية تتطلب مهارات عالية ضمن القطاعات الاستراتيجية الرئيسية في الاقتصاد وفي الحكومة.

وعليه فقد تم تأسيس عدد من المبادرات لتحقق نهج ورؤية قيادة دولة الإمارات متمثلة في رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم  للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، مثل مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وصندوق الشيخ خليفة في أبوظبي الذي يشجع الشباب الإماراتي على ريادة الأعمال بما يساهم بنهضة الاقتصاد ككل.وافتتح خلف الحبتور النقاش من خلال استعراضه لأبرز ملامح النجاح في بداية كل عمل ريادي.

 حيث أشار إلى أن مرافقة الرجال الناجحين، هو من أهم هذه الملامح باعتبارهم مدرسين، ينقلون تجارب حياتهم الخالصة، والمليئة بالدروس المستفادة والمعاني والقيم التي من شأنها أن تحفّز على المثابرة والنجاح، مؤكداً أنهم كمجموعة خلف الحبتور يفتحون المجال، وعلى أتم الاستعداد لتدريب الشباب وتقديم أي مساعدة يحتاجونها لتحفيزهم على تبوء مراكز ريادية في المستقبل بما فيه مصلحة الوطن.

 واستذكر كيف كان والده يحثه على حضور المجالس مشيرا " لقد كان والدي يحثني على الذهاب لمجلس الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم -  للاستفادة من الحديث الذي يدور فيه، فقد كان رحمه الله شخصاً قوياً وذكياً، وكان حريصاً على تشجيع الشباب على التجارة، على اعتبار أنها ليست دراسة جامعية يتم تعلمها من خلال الكتب فقط، بل يجب أن تمارسها وتتعلم من تجاربك الخاصة لتصل إلى النجاح". وأوضح الحبتور إن نجاحه كرجل أعمال اليوم اعتمد على عدة أسس، أهمها اتباعه لتعاليم الشريعة الإسلامية كمنهج له في كل أعماله.

 حيث يستمد منه النزاهة والنظام والترتيب في الحياة، وهي عوامل إذا ما اجتمعت كانت نواة النجاح بإذن الله، هذا فضلاً عن حرصه على استغلال الوقت والفرص المتاحة بالشكل الأمثل.من جانبه استعرض عبد الغفار حسين مسيرة التجارة في الإمارات بين الماضي والحاضر، وكيف كان يقوم كبار التجار ورجال الأعمال بدعم رواد الأعمال الإماراتيين المبتدئين وخصوصاً أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال تقديم النصح والإرشاد، حيث اتفق مع خلف الحبتور في وجهة نظره أن الحياة تعلمنا ما لم ندرسه من الكتب، موضحا " قرأت كتاباً منذ فترة كان يحمل عنوان "ما لم نعلمك إياه في هارفارد"، يستعرض عدداً من تجارب الحياة ويؤكد كيف أنه يمكننا أن نتعلم منها الكثير".

وأضاف " لدينا الكثير من الرجال العصاميين، الذين شكلوا ثروة من لا شيء، أبرزهم صديقي وأخي خلف الحبتور، فهو يجمع بين رجل المال والأعمال ورجل الثقافة، ومن يقرأ كتابه حول سيرته الذاتية يستطيع أن يتلمس ذلك".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس دبي 2021 يثمن الكوادر الإماراتية في المؤسسات لأنها ترفع الرأس مجلس دبي 2021 يثمن الكوادر الإماراتية في المؤسسات لأنها ترفع الرأس



GMT 06:06 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

56 قتيلا ومئات الجرحى في زلزال هز جزيرة جاوا الإندونيسية

دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 02:37 2015 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد المرمرية للحماية من أمراض القلب وتحمي الشرايين

GMT 23:30 2013 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

يومان يفصلان الولايات المتحدة عن إشهار إفلاسها

GMT 20:38 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

قصة فيلم "أسماء" تجعله الأول في عروض برنامج "فيلمستيل"

GMT 16:07 2013 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

أيمن العتوم حرية الروح تأتي من السجون
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates