الخارجية الروسية تنفي تقارير نيويورك تايمز عن وفيات كورونا
آخر تحديث 13:48:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّدت أنّ ما نشرته "لا يتوافق مع المعايير الصحافية وكاذب"

"الخارجية" الروسية تنفي تقارير "نيويورك تايمز" عن وفيات "كورونا"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الخارجية" الروسية تنفي تقارير "نيويورك تايمز" عن وفيات "كورونا"

المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
موسكو - صوت الامارات

أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، يوم الثلاثاء الماضي، أن ما نشرته صحيفة "فاينانشيال تايمز" وغيرها، حول عدم تقديم بيانات كافية عن الوفيات من فيروس كورونا المستجد في روسيا، لا يتوافق مع المعايير الصحفية وكاذب.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، للصحافيين أن الخطوات القادمة وطبيعة العمل مع الصحيفتين "فاينانشيال تايمز" و"نيويورك تايمز" ستعتمد على ما إذا كانتا ستنشران دحضًا لتصريحاتهما.

سبق أن توجهت لجنة مجلس الدوما الروسي إلى وزارة الخارجية الروسية بطلب اتخاذ تدابير بشأن صحيفتي "نيويورك تايمز" و"فاينانشال تايمز" بعد إصدارهما لمقالات زعمتا فيهما أن روسيا تنشر معلومات خاطئة فيما يخص إحصائيات الفيروس التاجي "كورونا" في روسيا. وكان من ضمن التدابير التي طالب بها الدوما الروسي حرمان اعتماد عمل الصحيفتين في البلاد ما لم تنشرا نفيا لذلك.

في وقت لاحق، ذكرت زاخاروفا أن محرري "فاينانشيال تايمز" و"نيويورك تايمز" أعدوا رسائل يطالبون فيها بدحض المعلومات الخاطئة المنشورة حول فيروس "كورونا" في روسيا، والتي يجب تسليمها إلى رؤساء التحرير عبر السفارات في الولايات المتحدة وبريطانيا.

قد يهمك ايضا 

ماريا زاخاروفا ترد على البيت الأبيض بشأن النصر على النازية

زاخاروفا: الضربة الأمريكية على بغداد ستزيد التوتر وتطال ملايين الأشخاص

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية الروسية تنفي تقارير نيويورك تايمز عن وفيات كورونا الخارجية الروسية تنفي تقارير نيويورك تايمز عن وفيات كورونا



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

الإمارات تتحرى هلال شوال الجمعة المقبل

GMT 17:52 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

العسيلي ومصطفى حجاج يتألقان في حفل تخرج "فنون جميلة"

GMT 17:26 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

يوم واحد وتنتهي يسرا اللوزي من تصوير " طاقة حب"

GMT 09:13 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كيف تدركي أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates