الحمادي يُعلن أنّ الوزارة بدأت بتطبيق الاختبارات الوطنية في مدارس الثانوية العامة
آخر تحديث 02:50:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تجربة النظام على 5000 طالب تمهيدًا لتعميمه لاحقًا

الحمادي يُعلن أنّ الوزارة بدأت بتطبيق الاختبارات الوطنية في مدارس الثانوية العامة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحمادي يُعلن أنّ الوزارة بدأت بتطبيق الاختبارات الوطنية في مدارس الثانوية العامة

وزارة التربية والتعليم
دبي - صوت الإمارات

أكد وزير التربية والتعليم حسين الحمادي أنّ الوزارة تتجه إلى استبدال نظام الثانوية العامة في المدارس الحكومية والخاصة على اختلاف مناهجها في نظام الاختبارات الوطنية على مستوى دولة الإمارات، والمعمول به في العديد من دول العالم.

وأوضح الحمادي أنّ الوزارة بدأت مؤخرًا بتجربة النظام الجديد بشكل فعلي على نحو خمسة آلاف طالب، وستعمل تدريجيًا على زيادة هذا العدد سنويًا استعداًدا لتعميمه عندما يصبح الميدان التربوي جاهزا لتطبيقه بالكامل.

وبيّن في لقاء مع الصحافيين أنّ الاختبارات الوطنية ستكون عبارة عن معايير موحّدة ومهارات محددة تضعها الوزارة بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، والجامعات، وغيرها من الجهات التعليمية، لتكون الإطار الذي تضع ضمنه المدارس امتحاناتها وفق ما يناسب منهجها الدراسي، ويأتي ذلك توضيحًا لما تردد سابقًا عن انفصال مجلس أبوظبي للتعليم بنظام ثانوية عامة خاصة به، في معزل عن الوزارة.

وأضاف أنّ الهيئة الوطنية للمؤهلات قد حددت المهارات التي يجب أن يتمتع بها كل طالب يتخرج من الثانوية العامة في الدولة، والتي بناء عليها يجب على جميع المدارس في الدولة صياغة مناهجها وامتحاناتها والالتزام بها.

وأبرز أنّ اعتماد الاختبارات الوطنية لن يلغي الامتحانات النهائية الخاصة بكل مدرسة وكل منهج دراسي، لكن عليهم الالتزام بالمعايير التي تحددها الوزارة، بما يرسّخ الثقة بشهادة الثانوية العامة الصادرة عن دولة الإمارات.

ولفت الحمادي إلى أنه مع تطبيق نظام الاختبارات الوطنية، سيتم محاسبة المدارس على أدائها، مشيرًا إلى أن المدارس التي تفشل في الالتزام بالمعايير وتحقيق بناء على ذلك نسب نجاح جيدة بين صفوف طلابها، سيتم توجيه الإنذارات التدريجية، وصولًا إلى وسمها بـ"العلم الأحمر" الذي يضعها خارج المنظومة التعليمية في الدولة.

وأفاد بأنّ القيادات الرشيدة في دولة الإمارات تعمل على تسخير مختلف الإمكانيات لتحقيق الجودة في التعليم لمختلف الطلاب على أرض الدولة. لافتًا إلى أنه بحلول العام الدراسي 2018-2019، ووفق خطة الوزارة التي يتابع المسؤولون تطبيقها، يفترض بجميع الطلبة أن يتمكنوا من الدخول إلى الجامعة مباشرة من دون الحاجة إلى سنة تأسيسية.

ونوه إلى أنه على الوزارة اتخاذ الإجراءات المختلفة التي تضمن تحقيق الهدف الذي تسعى إليه القيادات الرشيدة، خصوصًا بوجود تعاون غير مسبوق بين الوزارة ومختلف الجهات التعليمية في الدولة للعمل يدًا واحدة بما يصبّ في مصلحة الجميع.

وذكر أنّ ما أعلن عنه مجلس أبوظبي للتعليم لا يناقض توجهات الوزارة، بل يعبّر عن سعي دؤوب لتحقيق التميز في التعليم.

وأشار إلى أنّ المسار العام الذي ستبدأ الوزارة تطبيقه في صفوف الثانوية بدءا من العام المقبل، والذي سيبدأ أيضًا المجلس بتطبيقه، تعدّ مخرجاته ومعاييره الحدّ الأدنى لحصول الطالب على شهادة ثانوية عامة.

يذكر أنّ مجلس أبوظبي للتعليم أعلن مؤخرًا عن إعادة هيكلة نظام التعليم الثانوي "الحلقة الثالثة"، بحيث يبدأ تنفيذها بدءًا من شهر آب/ أغسطس المقبل.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحمادي يُعلن أنّ الوزارة بدأت بتطبيق الاختبارات الوطنية في مدارس الثانوية العامة الحمادي يُعلن أنّ الوزارة بدأت بتطبيق الاختبارات الوطنية في مدارس الثانوية العامة



GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 18:30 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates