الداخلية تطلق العصف الذهني لتوليد الأفكار في حماية الطفل
آخر تحديث 06:29:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بحضور نخبة متميزة من طالبات جامعة زايد

الداخلية تطلق "العصف الذهني" لتوليد الأفكار في حماية الطفل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الداخلية تطلق "العصف الذهني" لتوليد الأفكار في حماية الطفل

جامعة زايد
أبوظبي- سعيد المهيري

أطلق مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل مبادرة العصف الذهني لتوليد الأفكار الإبداعية في مجال حماية الطفل، وتعدّ الأولى من نوعها في هذا المجال؛ وتم تنفيذها بشكل علمي ووفقاً لقواعد محددة تم إعدادها وتقديمها من قبل الخبير نائب مدير مركز تنمية القادة ورعاية المبدعين المقدم الدكتور عمر إبراهيم آل علي، بحضور نخبة متميزة من طالبات جامعة زايد.

وأكد الأمين العام لمكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية اللواء الدكتور ناصر الخريباني النعيمي؛ رئيس اللجنة العليا لحماية الطفل، أن المبادرة تأتي تجسيداً لتوجيهات القيادة العليا ومواكبة لرؤية وإستراتيجية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، والمتمثلة في جعل عام 2015 عام الابتكار والإبداع.

وأضاف أن حكومة  الإمارات  تعوّل  كثيراً على الأفكار الخلاقة للشباب، وتفجير طاقاتهم الذهنية ومواهبهم في الإبداع والابتكار بما يسهم في بناء دولة عصرية تقوم على الإبداع الذاتي والتميز،  موضحاً أن التركيز على أساليب توليد الأفكار الإبداعية كورش العصف الذهني يعدّ عاملاً مهماً في تنمية وتشجيع الإبداع؛ و تحتاجه كل مؤسسة كونه الدافع المحفز للابتكار، ويؤهل المؤسسة الشرطية لتقديم العديد من المبادرات والمشاريع التي يتطلبها التسارع الكبير في التطورات والنهضة الشاملة  التي  يشهدها  مجتمع الإمارات الذي يطمح لمستقبل أفضل.

وأوضح أن المبادرة التي تم تنفيذها في إطار ورشة عمل متخصصة ركزت على استمطار أفكار في مجالات حماية الطفل؛ إسهاماً في تحقيق رؤية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، في أن تكون دولة الإمارات رائدة ومتميزة في مجال حماية الطفل.

وبيّن مدير جامعة زايد الأستاذ الدكتور رياض المهيدب ، أن إشراك الطالبات في هذه المبادرة المهمة يتناغم مع حرص الجامعة على شحذ همم الطلبة؛ وتعزيز مواهبهم الإبداعية والابتكارية؛  مشيداً بأهمية الورشة ومواكبة توجه  حكومة الإمارات؛ إذ إن هذه المشاركة تمثل إحدى صور التزام الجامعة بالعمل مع مؤسسات المجتمع استجابة لمتطلبات النهضة الحضارية في الدولة، وهو ما تؤكد عليه دائماً وزير التنمية والتعاون الدولي رئيس جامعة زايد الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي؛ في المناسبات واللقاءات المختلفة التي يلتئم فيها مجتمع الجامعة، وعبر عن تقديره لمركز وزارة الداخلية لحماية الطفل لاختياره جامعة زايد كأول محطة للتواصل مع المجتمع الطلابي لدعم المشروع.

وأوضح رئيس الجلسة الخبير الدكتور عمر آل علي أن العصف الذهني هو طريقة عملية لتحفيز التفكير والإبداع تقوم من خلالها المجموعات بإيجاد حل لمشكلة معينة؛ وذلك بتجميع قائمة من الأفكار العفوية التي يدلي بها أفراد المجموعة، مؤكداً أن استخدام طريقة العصف الذهني في إنتاج الأفكار تعدّ أكثر كفاءة من العمل الفردي.

وأضاف أنه تمت مراعاة مبادئ وقواعد رئيسية منها: "تأجيل الحكم على قيمة الأفكار، لا يجوز انتقاد الأفكار التي يشارك بها أعضاء الفريق، تشجيع المشاركين على إعطاء أكبر عدد ممكن من الأفكار، إمكانية الجمع بين فكرتين أو أكثر، وإمكانية تحسين أية فكرة مقدمة أو تعديلها أو الإضافة عليها".

وبدأت الورشة بتقسيم الطالبات إلى مجموعات عدة ليدخلن بعدها في جلسة توليد الأفكار لعدد من الموضوعات التي تتعلق بحماية الطفل ولمدة 30 دقيقة، وفي المرحلة الثانية تمت مراجعة وتقييم الأفكار وفق منهجية علمية؛ حيث خرج مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل بعدد 23 فكرة إبداعية جديدة وقابلة للتطبيق في مجال حماية وأمن وسلامة الأطفال، بالإضافة إلى العديد من المقترحات الأخرى التي تحتاج للدراسة والبحث قبل البدء بتطبيقها.

وأوضح مدير مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل الرائد الدكتور محمد خليفة آل علي، أنه تم استهداف طلبة الجامعات لما لهذه الفئة من قدرات وإمكانيات متوقدة؛ لذا جاءت هذه الورشة لإطلاق الطاقات الكامنة وتشجيع التفكير الإبداعي عند الطلبة في جو من الحرية والأمان مما يسمح بظهور كل الآراء والأفكار والملاحظات والمقترحات؛ مشيراً إلى إن هذا الأسلوب يعتمد على حرية التفكير وبالتالي تم استخدامه في توليد أكبر كم من الأفكار في مجال حماية الطفل.

وأضاف أنه تمت مراعاة تنوع واختصاص الطالبات اللاتي حضرن الورشة حيث شملت طالبات من تخصصات علم الاجتماع وعلم النفس والإعلام والعلاقات العامة والعلوم التقنية؛ لإضفاء مزيد من الإبداع في هذه الورش، كما أنه سيتم عقد ورش مماثلة في جامعات وكليات أخرى في إمارات الدولة المختلفة؛ لإتاحة الفرصة لتوليد وتدفق أكبر عدد من الأفكار، ولإتاحة الفرصة للطلبة لتقديم ما يجول في أذهانهم من أفكار أو حلول غير مألوفة لمشكلات حالية أو متوقعة بشكل يتسم بالإبداع والابتكار.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية تطلق العصف الذهني لتوليد الأفكار في حماية الطفل الداخلية تطلق العصف الذهني لتوليد الأفكار في حماية الطفل



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - صوت الإمارات
انشغلت عناوين المجلات الأميركية والعالمية في الفترة الأخيرة بخبر طلاق كيم كارداشيان وكانييه ويست، لكن أحدث إطلالات كيم كارداشيان كانت أيضاً لافتة خصوصاً أنها الأولى لها بعد إعلان الطلاق رسمياً. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، تألقت بلوك كاجول.يبدو أن كيم كارداشيان تُشغل نفسها في الفترة الأخيرة بالعمل، وخصوصاً على علامتها الخاصة للأزياء SKIMS، حيث من المتوقّع أن تطلق مجموعة جديدة هذا الأسبوع. وجاءت أحدث إطلالات كيم كارداشيان بتوقيعها الخاص، كاشفةً عن الملابس الرياضية من مجموعة SKIMS. وقد إختارت كيم طقماً بلون نيود المفضّلة لديها، وهو مؤلّف من كروب توب بأكمام طويلة وسروال رياضي خصره عالٍ مع العقدة وضيّق عند الطرف. وقد أكملت اللوك بحذاء من الفرو بكعب مسطّح. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، إعتمدت لوناً واحداً لكامل اللوك وهي خدع...المزيد

GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates