الوالدان يقدمان نموذجًا سيئًا لأبنائهم في إدمان استخدام التكنولوجيا
آخر تحديث 23:15:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

افتتاح عيادات في بريطانيا لعلاج هوس الهواتف والإنترنت

الوالدان يقدمان نموذجًا سيئًا لأبنائهم في إدمان استخدام التكنولوجيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الوالدان يقدمان نموذجًا سيئًا لأبنائهم في إدمان استخدام التكنولوجيا

إدمان استخدام التكنولوجيا
لندن - كاتيا حداد

أثبتت دراسة حديثة، أن الآباء لم يصبحوا هذا المثل الأعلى لأبنائهم فيما يخص استخدام التكنولوجيا، فبعض الآباء يشتكون من أن أبنائهم لا يرفعون أعينهم عن هواتفهم المحمولة حتى في أكثر الأوقات الأسرية حميمة، مثل تناول الطعام والجلوس لمناقشة أحوالهم كأسرة مترابطة، ولكن لا ينتبهون أنهم أنفسهم أصبحوا مدمنين لتلك الهواتف.

وأصبح بعض الآباء ينهون أبنائهم عن استخدام التكنولوجيا غير في أوقات الضرورة، إلا أنهم صاروا مثالًا سيئًا في هذا المجال، فأصبحت العادة هي أن يتفقد الآباء هواتفهم كل 15 ثانية دون الانتباه لمشاعر أطفالهم أو تحصيلهم الدراسي.

ويشتكي بعض الأبناء من أن آبائهم صاروا يحبون هواتفهم أكثر منهم، وهذا مؤشر خطير، يجب التوقف عنده كثيرًا.

وأوضحت بعض الأبحاث أن معظم الأطفال قضوا ما يقرب من العام أمام شاشات المحمول أو الكمبيوتر، وتزيد تلك النسبة إلى ثلاثة أعوام بالنسبة للبالغين، وهي نتيجة كارثية يجب أن تعالج فورًا.

ولم يصبح البعد عن التكنولوجيا خيارًا، خصوصًا مع التقدم التكنولوجي الهائل وإتاحة التعليم الإلكتروني، ولكن بدلًا من استخدام التكنولوجيا في أوقات محددة، أصبح الطلاب ينشغلون عن التحصيل الدراسي بوسائل التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر" وغيرهما، وأحيانًا يقيمون محادثات جماعية فيما بينهم أثناء أوقات المذاكرة.

وصار الآباء بدلًا من أن يقدموا النصيحة والتقويم لأبنائهم، يقدمون لهم نموذجًا سيئًا في إدمان التكنولوجيا، وعندما يعود الطفل إلى المنزل بعد اليوم الدراسي، يرغبون في التحدث إلى آبائهم وإخبارهم عما تعرضوا له طوال اليوم، ولكنهم يجدون الوالدين ينظرون إلى هواتفهم، حتى أنهم قد لا يشعرون بوجودهم أو أنهم عادوا إلى البيت، فيلجؤون إلى مشاركة مشاعرهم وتجاربهم مع غرباء على وسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما يهدد بكارثة في العلاقات الأسرية.

ونبّه الأطباء في بريطانيا إلى تلك الفجوة، وأقاموا عيادات علاج إدمان الهواتف والإنترنت، وهو ما يساعد المريض على التعافي من هذا الهوس، والتقدم في الحياة الاجتماعية التي تتلاشى شيئًا فشيئًا.

ولا ينبغي أن تقع المسؤولية على المدرسة وحدها في علاج هذا الإدمان، فعلى الآباء التوقف عن تلك العادة فورًا، وإقامة علاقة صحية سليمة مع أبنائهم كما كان في الماضي، قبل أن يشكل هذا الأمر خطورة على الصحة العقلية والنفسية للأبناء.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوالدان يقدمان نموذجًا سيئًا لأبنائهم في إدمان استخدام التكنولوجيا الوالدان يقدمان نموذجًا سيئًا لأبنائهم في إدمان استخدام التكنولوجيا



GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates