الوزارة تسعى إلى توفير موارد مالية لتلبية العجز في احتياجاتها
آخر تحديث 04:10:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وزير التعليم المصري لـ"صوت الإمارات":

الوزارة تسعى إلى توفير موارد مالية لتلبية العجز في احتياجاتها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الوزارة تسعى إلى توفير موارد مالية لتلبية العجز في احتياجاتها

وزير التربية والتعليم المصري محمود أبوالنصر
القاهرة – محمود عبدالرحمن

أعلن وزير التربية والتعليم المصري، الدكتور محمود أبوالنصر، حزنه الشديد على أرواح التلاميذ الذين راحوا ضحية حادث البحيرة المأساوي، الذي وقع الأسبوع الماضي، معربًا عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين، متوعدًا بردع المخالفين والمقصرين.

وأكد أبوالنصر أنه مُستعدًا للاستقالة من منصبه تحملًا للمسؤولية، مشددًا على أنّ الميزانية المخصصة من جانب الدولة، لصالح قطاع وزارة التربية والتعليم، تصل إلى 26 مليار جنيه وهي غير كافية، لما لدى القطاع من متطلبات عديدة.

وكشف أبوالنصر أنّ الوزارة تسعى جاهدةً إلى توفير موارد أخرى خلاف الموارد الحكومية لتلبية العجز والنقص في احتياجاتها، موضحًا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يكن للعملية التعليمية اهتمامًا خاصًا.

وأوضح أبوالنصر أنّ الوزارة أعدت خطة إستراتيجية من أجل رفع مستوى أبناء مصر تعليمًا بما يواكب المتغيرات العالمية ويساير العصر، مشيرًا إلى أنه يدفع ضريبة وزراء في حكومات سابقة خلال العقود الماضية، لم يسعوا جاهدين إلى تطوير وتحديث العملية التعليمية، وإنما استمروا على النهج القديم، وهو سبب رئيسي في تأخر مصر.

وأضاف أبوالنصر أنّ الوزارة تسعى جاهدةً إلى تطوير التعليم الفني والمهني من أجل تخريج أجيال قادرة على الإنتاج والابتكار، مشيرًا إلى أنه خصص ميزانية لصالح التعليم الفني لنهوض به خلال الفترة المُقبلة، وأعد لذلك عدد من التشريعات والقوانين.

وأكد أبوالنصر أنه سيطلب من البرلمان الجديد، رفع ميزانية وزارة التربية والتعليم من أجل توفير احتياجات الوزارة، وإصدار عدد من القوانين والتشريعات من أجل تحديث العملية التعليمية.

وكشف أبوالنصر أن "الإخوان" كانوا يسعون إلى تعديل المناهج الدراسية بما يناسب أفكارهم وعقيدتهم، لافتًا إلى أن الوزارة وضعت المدارس الخاصة المملوكة لرجال أعمال محسوبين على جماعة "الإخوان المسلمين" تحت المراقبة وإشرافه شخصيًا.

وشدّد على أنه لن يسمح لأي مدرسة أو معلم أن يخالف أحكام القانون والدستور أو سياسة الوزارة لأن المدارس ليست وسيلة لربح أو لتجارة كما يزعم البعض من أصحاب المدارس الخاصة من رجال الأعمال، كما أنها ليست وسيلة لتلاعب بعقول وأفكار الطلبة والطالبات.

وكشف أبوالنصر أنه يسعى جاهدًا إلى الاهتمام بالمعلم باعتباره صلب العملية التعليمية، ويسعى جاهدًا إلى رفع راتبه والنهوض بأحواله المعيشية وتسليحه بأحدث الوسائل العلمية والتكنولوجية كما هو سائر في الدول العربية.

وتابع أنّ الوزارة قامت خلال العام الحالي بتعين 75193 معلمًا ، كمرحلة مبدئية في الخطة الإستراتيجية التي وضعتها الوزارة للنهوض بالعملية التعليمية بأكملها، وستسعى خلال الفترة المُقبلة إلى تعين 100 ألف معلمًا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوزارة تسعى إلى توفير موارد مالية لتلبية العجز في احتياجاتها الوزارة تسعى إلى توفير موارد مالية لتلبية العجز في احتياجاتها



تعرف على أجمل إطلالات إيما كورين اليومية بتصاميم عصرية

واشنطن - صوت الإمارات
إطلالات نجمة ذا كراون اليومية بدت مختلفة عن الاطلالات الساحرة التي لفتت أنظارنا في دور الليدي ديانا. واللافت إطلالات نجمة ذا كراون اليومية بتصاميم كاجوال مع الملابس الشبابية والمريحة بعيداً عن المبالغة والصيحات الفاخرة.اليوم لا بد أن تواكبي  أجمل إطلالات نجمة ذا كراون ايما كورين اليومية باختيارها أجمل التصاميم الكاجوال. اطلالات نجمة ذا كراون اليومية يمكن أن تكون من اختيارك مع تألقك بأسلوبها في العديد من الاطلالات بأجمل صيحات البناطيل الكاجوال المستقيمة والتي لا تصل الى حدود الكاحل ليتم تنسيقها مع توبات الهودي الشبابية والقبعة العصرية التي يمكنك وضعها بكثير من البساطة. كما انتقي من اطلالات نجمة ذا كراون اليومية موضة البناطيل المخملية المستقيمة مع التوبات البيضاء الكاجوال والبارزة من خلال الرسمات والشعارات الشبابية ...المزيد

GMT 18:57 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 16:41 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

فساتين زفاف فخمة سعودية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates