بريطانيا تتوجه إلى الحد من الاختلاط حفاظًا على براءة الأطفال
آخر تحديث 08:05:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بيَّن أنَّ التلاميذ بحاجة لرسومات جميلة من أجل التربية الجنسية

بريطانيا تتوجه إلى الحد من الاختلاط حفاظًا على "براءة" الأطفال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بريطانيا تتوجه إلى الحد من الاختلاط حفاظًا على "براءة" الأطفال

الحد من الاختلاط في المدارس الابتدائية
لندن ـ ماريا طبراني

صرَّح مدير مدرسة "إيتون" البريطانية توني ليتل, بأنَّ الأطفال في حاجة إلى الرسومات الجيدة من أجل التربية الجنسية بداية من سن التاسعة لمكافحة ضغوط العالم الحديث المتزايدة، مشدّدًا على ضرورة الحد من الاختلاط في المدارس الابتدائية حفاظًا على "براءة" الأطفال.

وأوضح السيد ليتل في مؤتمر صحافي، أنَّ "أحد التحديات الحقيقية التي نواجهها كآباء، خصوصًا في المدارس هي التطور الواضح المتزايد للأطفال في سن صغير, فهم في حاجة، حتى في سن التاسعة الآن، لرسومات توضيحية للتربية الجنسية بسبب الضغوط التي  توضع على الفتيات بشكل خاص، بداية من سن 11 فما فوق".

وأضاف ليتل، الذي كان يتحدث في منتدى التعليم والمهارات العالمية الذي نظمته جمعية التعليم الخيرية مؤسسة "فاركي" في دبي، "إنَّ الشيء المحزن أنَّ التربية الجنسية المفضلة تعد ضرورة الآن"، مضيفًا "إنَّ تعليم الجنس الواحد، يسمح للأطفال بالاحتفاظ ببراءتهم لفترة أطول".

واستطرد "إنَّ مدارس الجنس الواحد تعمل على إزالة بعض الضغوط, فهناك طرق للحديث عن التطور العاطفي والحياة الجنسية مع جماعات من الجنس نفسه, ويمكن أن تقودك إلى أبعد من فكرة التعليم المختلط".

وحث وزير التعليم في بريطانيا, نيكي مورغان, الأسبوع الماضي, جميع المدارس لتشمل دروسًا في المناهج الدراسية للمدارس الابتدائية ردًا على إساءة معاملة الأطفال في روتشديل، وروثرهام، وأكسفورد, ومع ذلك، لم تصل إلى حد جعلها جزءًا إلزاميًا من المناهج المدرسية.

وتعهد حزب "العمل" وحزب "الديمقراطيين الليبراليين" على حد سواء بإدخال التربية الجنسية الإلزامية في المدارس الابتدائية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانيا تتوجه إلى الحد من الاختلاط حفاظًا على براءة الأطفال بريطانيا تتوجه إلى الحد من الاختلاط حفاظًا على براءة الأطفال



GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

فان دايك يعود إلى ليفربول بعد فترة تأهيل في دبي

GMT 05:32 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

إيفرتون مهدد بخسارة جيمس رودريجيز لنهاية الموسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates