كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تحتفل بالذكرى العاشرة للتأسيس
آخر تحديث 23:59:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ثلاثة برامج في الابتكار والسياسات والإدارة 2016

كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تحتفل بالذكرى العاشرة للتأسيس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تحتفل بالذكرى العاشرة للتأسيس

داخل كلية محمد بن راشد للإدارة
دبي ـ جمال أبو سمرا

كشف الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية الدكتور علي سباع المري أن الكلية تعمل حاليا على إعداد ثلاثة برامج أكاديمية جديدة، من المتوقع طرحها خلال العام المقبل بعد الحصول على موافقة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وتشمل برامج أكاديمية مرتبطة بإدارة الابتكار، وبرامج السياسات العامة، وتطوير منهاج جديد لبرنامج ماجستير تنفيذي في الإدارة الحكومية باللغة العربية، مبينا أن هذه الخطوة تأتي انسجاما مع رؤية قيادة دولة الإمارات نحو جعل الدولة مركزا للامتياز في اللغة العربية.

إذ سبق أن أكد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن اللغة العربية أداة رئيسية لتعزيز هويتنا الوطنية لدى أجيالنا القادمة، لأنها المعبّرة عن قيمنا وثقافتنا وتميزنا التاريخي، وسيكون هذا البرنامج فريدا من نوعه من حيث مخاطبته لاحتياجات العاملين في الإدارة العامة في المنطقة العربية بلغتهم ووفق احتياجاتهم وواقعهم.

وأضاف إن الكلية تعمل مع عدد من الأطراف الحكومية بهدف اعتماد تصميم المقر الجديد للكلية في قلب امارة دبي بالقرب من برج خليفة، والذي يتوقع أن ينجز خلال السنوات الثلاث المقبلة، وسيكون هذا المقر الجديد أيقونة معمارية وثقافية وأكاديمية جديدة تضاف إلى المؤسسات التعليمية في دبي.

وسيكون المبنى الجديد صرحا أكاديميا متكاملا يضم جميع المرافق التي تدعم التعليم والأبحاث والتدريب والمؤتمرات والفعاليات الحكومية.

وأوضح الدكتور المري أن الكلية ستكرم خلال احتفال تنظمه اليوم الاثنين، بمناسبة مرور 10 سنوات على تأسيسها، 21 من سفراء المعرفة أصحاب الخبرة المساهمين في العملية التدريبية وإعداد القيادات، 70 % منهم مواطنون، موضحا أن الاحتفال يتضمن تخريج 4 دفعات من القيادات الحكومية.

ولفت إلى أن الكلية تتولى تطوير برنامج لسفراء المعرفة يهدف إلى دعم وتمكين أصحاب الخبرات من موظفي القطاع العام في الدولة للمساهمة في نقل المعرفة في الإدارة الحكومية عن طريق المساهمة في التدريب وإعداد القيادات وتقديم الاستشارات والتوصيات التي من شأنها دعم المؤسسات في تطوير العمل عبر مسارات عدة، حيث يشمل البرنامج التأسيس لشبكة من الباحثين وشبكة من المدربين وشبكة من المستشارين الإداريين. وسوف يتم الإعلان عن تفاصيل البرنامج بشكل كامل في وقت قريب.

ولفت نعمل خلال السنوات المقبلة على أن تتحول الكلية إلى مركز أكاديمي وبحثي إقليمي يكون مرجعا للمؤسسات في مجال الإدارة العامة والسياسات والأبحاث على مستوى المنطقة بأكملها، وأن نستمر في عملنا كمنصة تفاعلية تسمح بنشر المعرفة وتبادل الخبرات والمعارف بين مختلف الأطراف ذات الصلة بالعمل الحكومي، بما يخدم مسيرة التطوير والتنمية والتقدم في دولة الإمارات بشكل خاص والعالم العربي بشكل عام.

وعن مسيرة الكلية منذ تأسيسها 2005 وحتى الآن، أوضح الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، إن رؤية نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الهادفة لتطوير الأداء الحكومي بما يحقق سعادة المتعاملين وتمكين القادة لبناء المستقبل، كان لها أكبر الأثر في مسيرة الكلية كمؤسسة بحثية وتعليمية رائدة، لتطوير أداء القطاع الحكومي والإدارة العامة في الوطن العربي.

وأشار إلى أن ما يميز كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، أنها تشكل حلقة وصل بين الحقل الأكاديمي ومضمار العمل الحكومي، حيث تعد منصة فريدة لمشاركة المعارف والخبرات وبناء الكفاءات والقيادات وتطوير العمل الحكومي والمؤسسي والإدارة العامة وفق أعلى المعايير العالمية، وبما يلبي الاحتياجات المحلية.

كما تقدم إسهاما كبيرا في إعداد القيادات الحكومية وتهيئتها وتطوير مهارات القادة بما يسمح لهم بمواجهة التحديات المستقبلية والتعامل معها، ومتابعة مسيرة التطوير والتنمية.

وبيّن الدكتور المري أن نطاق عمل الكلية لا يقتصر على دبي أو الإمارات، بل يمتد ليشمل العالم العربي، وفي هذا الصدد فإن الخطط المستقبلية للكلية تهدف لجعلها مركزا إقليميا عربيا رائدا في مجال السياسات العامة والأداء الحكومي، وذلك استنادا إلى تجربة دولة الإمارات الثرية والناجحة في مجال الأداء الحكومي.

إذ باستطاعة الإمارات أن تقدم الكثير للوطن العربي، فهي تمتلك نموذجا وفكرا قياديا ناجحا، ومنظومة فاعلة في إدارة الخدمات الحكومية، ومؤسسات حكومية رائدة مبنية على أسس التميز المؤسسي، ورصيدا من التجارب والممارسات الناجحة في التميز والإبداع الحكومي.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تحتفل بالذكرى العاشرة للتأسيس كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تحتفل بالذكرى العاشرة للتأسيس



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates