ملصقات على مدارس الإمارات تحذر من السيارات الخاصة لتوصيل الطلبة
آخر تحديث 15:15:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدت مؤسسة مواصلات عجمان خطورة النقل عن طريق مركبات خاصة

ملصقات على مدارس الإمارات تحذر من السيارات الخاصة لتوصيل الطلبة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ملصقات على مدارس الإمارات تحذر من السيارات الخاصة لتوصيل الطلبة

جانب من الملصقات التي تحذر من السيارات الخاصة لتوصيل الطلبة
عجمان - صوت الإمارات

حذرت مدارس خاصة أولياء أمور من اللجوء الى السيارات الخاصة التي تعرض خدماتها لتوصيل الطلبة مقابل مبالغ مادية من خلال إعلانات يتم وضعها على أبواب وأسوار المدارس الخاصة في كل من الشارقة وعجمان، منوهين بانتشار إعلانات خدمات التوصيل بشكل كبير في الفترة الأخيرة، مبينين أن السائقين الذين يعملون بهذا النظام مخالفون للأنظمة واللوائح ويعلمون ذلك جيدا، إلا أنهم يخالفون الأنظمة بسبب العائد المادي الكبير الذي يجنونه من وراء التوصيل، إذ يستغلون سياراتهم الخاصة أو التابعة لشركاتهم في نقل وتوصيل الطلاب والطالبات، غير القادرين على التعاقد مع الحافلات المتخصصة بنقل الطلبة.

في حين، أكدت مؤسسة مواصلات عجمان خطورة نقل الطلبة والطالبات عن طريق مركبات خاصة غير مصرح لها بمزاولة نشاط نقل الركاب، مما يعد مخالفة للقوانين والانظمة ويشكل خطورة على أمن الطلبة والطالبات وسلامتهم، حيث تم ضبط عشرة حالات لنقل طلبة مدارس وتم مخالفتهم خلال العام الماضي.

وطالب عادل أبو نعمة (مدير النظام الوزاري في مدرسة المعرفة الخاصة في الشارقة) بضرورة تحرك الجهات المسؤولة، واتخاذ آليات رقابية تحد من مثل هذه الممارسات التي تنطوي على خطورة واضحة على الطلبة، مشيراً إلى أن ولي الامر الذي لا حيلة له ويرتبط بالتزامات عمله يجد نفسه مضطراً لمثل هؤلاء لأن الاسعار التي يقدمونها شهريا أقل من سيارات الاجرة .

مؤكداً إن على ولي الامر قبل الجهات الرسمية ان يدرك خطورة ما يقوم به من ناحية تشغيل عمالة في غير مجالها وهو ما يعتبر خرقا للقوانين المعمول بها في وزارة العمل، والاهم من ذلك هو ما قد يتعرض له الطالب نفسه من خطر التحرش الجنسي وخلافه.

أما اسحق عبدالله من (الهيئة الادارية في مدرسة منارة الايمان) فقال: إن عشرات الاعلانات التي تعرض خدمات نقلها على اولياء الامور تملأ جدران المدرسة من الخارج ونحن بدورنا من مجرد وضعها نقوم بإزالتها على الفور، مشيرا الى ان هذه الممارسات تكثر مطلع العام الدراسي ويستغلها البعض لتحقيق عائد اضافي على حساب ولي الامر المحتاج.

وذكرت إيمان محمود (الاختصاصية الاجتماعية في مدرسة الشارقة الدولية الخاصة)، أن ملاحظات عدة وردتهم بخصوص النقل الخاص وأنها عمدت خلال لقاء عدد من أولياء الامور إلى تنبيههم من استخدام مثل هذه الوسائل لنقل أبنائهم حتى وان تعذر قبولهم في الحافلات المدرسية نظراً للقدرة الاستيعابية في الحافلات أو لرغبة الاهل في تولي مهمة التوصيل بطريقتهم
واستطردت: نحن لا نملك سلطة إلزام الاسرة لعدم القيام بذلك لكن نوجه ونحذر من خطورتها خاصة في حالات نقل الطلبة الصغار الذين قد يكونون عرضة لوحوش بشرية فيتعرضون لابتزاز نفسي دون علم الاسرة.

وذكر علي حسن (مدير منطقة عجمان التعليمية) أن عملية تولي أفراد نقل الطلبة يعد بكل المقاييس مخالفة صريحة للأنظمة واللوائح، مشيراً إلى أن هذه الفئة دخيلة على هذه المهنة وغير مؤهلة لممارسة هذا العمل وفق الاشتراطات والانظمة، مهيبا بأولياء الامور عدم التعاطي مع هذه الفئة لأن محاربتها كما يقول يكون بعدم التعاقد معها وتشجيعها على خرق القانون.

وبرر يوسف (ولي أمر طالب في الصف الخامس بمدرسة الحكمة) تعاقده مع سائق يعمل في شركة في الفترة المسائية انه لم يجد لابنه متسعا في الحافلة المدرسية التي تمر بخط منزله ولا قدرة له على إيصاله بسبب ارتباطه بمواقيت عمل مختلفة، مشيرا الى انه يدفع لسائق 800 درهم شهريا، ويتشارك في السيارة 3 طلبة آخرين غير ابنه.

وأضاف هادي (طفلته في الصف الاول): اضطررت لاستخدام وسيلة نقل خاصة لابنتي لعدم توافر حافلة في المدرسة تصل الى منطقة النعيمية في عجمان مقر سكني ورغم أخذي لرقم السيارة وصورة عن جواز السائق ورخصته الا انه يتملكني الخوف احيانا، بيد انه يستطرد ظروف الحياة تجبرك على سلوكيات لست راضيا عنها.

من جانبه قال سائق حافلة أجرة: ان البعض يقوم بخدمة النقل في سياراتهم الخاصة او التي يعملون عليها من أجل عوائد شهرية اكبر من رواتبهم قد تصل الى 8 الاف درهم في الشهر خاصة ان كان السائق يأخذ طلبة على فترات وليس فترة واحدة، وذكر ان مثل هذا العمل الذي يدار من تحت الطاولة يضر بنا نحن العاملون في المجال بصورة رسمية لأن ولي الامر يتذمر لارتفاع التكلفة اليومية لنقل الطالب الواحد.

وأكد عبدالكريم عبدالله العبدولي مدير عام مؤسسة مواصلات عجمان اهتمام وحرص المؤسسة على إحكام الرقابة على قطاع النقل والمواصلات في امارة عجمان مشيرا الى ورود العديد من الشكاوى من مديري المدارس الخاصة بسبب انتشار ظاهرة نقل الطلبة عن طريق مركبات خاصة غير مصرح لها بعملية نقل الطلبة مما يشكل خطورة على سلامة الطلبة.

وذكر أنه تم خلال العام الماضي ضبط 10 سائقين خلال نقل طلبة بمركبات خاصة وتم فرض غرامة بواقع 5 آلاف درهم على المخالف وفي حالة التكرار تضاعف المخالفة موكدا وجود المراقبين في جميع مناطق الامارة لرصد جميع التجاوزات الخاصة بعملية نقل الركاب بوسائل غير مصرحة.

وأشار إلى أن المراقبين العاملين في المؤسسة يقومون بجهد كبير في عملية الرقابة على الحافلات المدرسة والتأكد من التزام السائق بقوانين السلامة المرورية ووجود الكاميرات في جميع الحافلات المدرسية بهدف تحقيق السلامة المرورية كما يتم إلزام المدارس الخاصة بوجود مشرفة داخل الحافلات المدرسية.

وأهاب بأولياء الأمور بعدم الاستعانة بأشخاص غير مصرح لهم بنقل أطفالهم موكداً أن هذا الامر قد لا تحمد عقباه، مشيرا الى ان غالبية الذين يعملون في هذا المجال مخالفون للقوانين أو قادمون الى الدولة زيارة ولا يتورعون عن فعل أي أمر.
أفادت كلثم الغويص (مديرة مدرسة مشيرف النموذجية): أن السبب وراء هذه الإشكالية يرجع إلى عدة أمور، منها ضعف الإدراك الأمني لدى بعض أولياء الامور بالخطورة من التعامل مع هذه الفئة من السائقين، وكذلك ضعف الرقابة والعقوبات الصارمة أدى إلى استشراء المسألة على الرغم من خطورتها ووضع الإعلانات جهاراً نهاراً دون خو( على حسب ما ورد بالبيان ).

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملصقات على مدارس الإمارات تحذر من السيارات الخاصة لتوصيل الطلبة ملصقات على مدارس الإمارات تحذر من السيارات الخاصة لتوصيل الطلبة



إطلالات حفل جوائز الغولدن غلوب على مر الزمن

باريس - صوت الإمارات
على مرّ السنوات، تحوّلت مناسبة حفل جوائز الغولدن غلوب The Golden Globe Awards من حفل تكريمي للفنانين والممثلين على أعمالهم، إلى حفل ينتظره عشاق الموضة حول العالم للتمتّع بإطلالات حفل الغولدن غلوب للنجمات على السجادة الحمراء والتي تتميّز كل عام بالأناقة والسحر وتحمل توقيع أشهر وأهم دور الأزياء العالمية.جمعنا لكن مجموعة من أجمل إطلالات حفل الغولدن غلوب على مرّ الزمن، قبل إنتشار فيروس كورونا الذي حرمنا من التمتّع بالمهرجانات الكبيرة، والتي إن كانت تحصل فبحضور محصور أو تحوّلت إلى حفلات إفتراضية. تركت العديد من النجمات علامات فارقة لا تُنتسى في عالم الموضة من خلال إطلالات حفل الغولدن غلوب، مثل جينيفر لوبيز التي تخطف الأنظار تقريباً كل عام دون إستثناء بإطلالاتها الساحرة، فيما أحدثت بعض النجمات صدمة على السجادة الحمراء بإطلا...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 14:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 23:14 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 01:04 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إسماعيل مطر يشارك في تدريبات المنتخب بـ " قناع وجه"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates