والد طالب يرفع دعوى ضدَّ مسؤولين في مدرسةايرفينغ
آخر تحديث 22:10:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بسبب ابتكار ابنه ساعة رقمية اشتبهت إدارة المدرسة بأنها قنبلة

والد طالب يرفع دعوى ضدَّ مسؤولين في مدرسة"ايرفينغ"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - والد طالب يرفع دعوى ضدَّ مسؤولين في مدرسة"ايرفينغ"

والد طالب يقاضي مسؤولين في مدرسة "ايرفينغ" وفوكس نيوز
واشنطن - رولا عيسى

رفع المواطن الأميركي المسلم محمد محمد والد الطالب أحمد محمد (14 عامًا) الذي ألقي القبض عليه للعثور على ساعة محلية الصنع معه في المدرسة ظنت الادارة أنها قنبلة، دعوى قضائية ضد المسؤولة في المحافظة غلين بيك و"فوكس نيوز" بسبب مزاعم حول تصويرهم العائلة بأن أفرادها إرهابيون. وقاضى الوالد أيضا رئيسة بلدية "ايرفينغ" بيث فان دوني بسبب نفس المزاعم. ورفع الوالد الدعوى الأسبوع الماضي في "دالاس" الأميركية نيابة عن نفسه وعن ابنه أحمد البالغ من العمر 14 عاما والذي عُرف في وسائل الاعلام ب "صبي الساعة"، واتُهم أحمد عام 2015 بإحضار قنبلة مزيفة إلى المدرسة، فيما أوضح أحمد أنه أنشأ ساعة رقمية محلية الصنع، ولكن المعلم عندها رأها ظن خطأ من مظهرها أنها قنبلة وطلب السلطات المعنية، وتم احتجاز الصبي 3 أيام ولكن في النهاية سقطت التهم عنه.
وتسعى الدعوى إلى المحاكمة أمام هيئة المحلفين فضلا عن الأضرار غير المحددة المرتبطة بالتعليقات التي أعقبت القبض على الصبي في مدرسة "ايرفينغ"، وورد في الدعوى أسماء المعلقين جيم هانسون وبن فيرغسون والصحافي بن شابيرو. وجاء في الدعوى أن رئيسة البلدية فان دوني شاركت في مناقشات على الهواء حول هذه القضية، ووصفت الوالد بأنه غير متعاون، وأشار محمد إلى أن تصريحاتها كانت مؤلمة لعائلته، وأشارت الدعوى الى تضليل الرأي العام للاعتقاد بأن عائلة محمد إرهابية وأن وسائل الإعلام أشعلت الخوف من المسلمين والمهاجرين، وبينت الدعوى أن وسائل الاعلام بما في ذلك شبكة The Blaze أدلت ببيانات كاذبة عن أحمد عقب واقعة الساعة حسبما أفادت جريدة USA توداي.
وتقول الدعوى إن "عائلة محمد من المسلمين المسالمين الذين اتُهموا زورا بأنهم إرهابيون ومنخرطون في الجهاد، ويجب أن يتم التصحيح والتوضيح بأن احتجاز أحمد محمد لم يكن عملا مخططًا له مسبقا من قبل أي شخص بما في ذلك والده". وسعت عائلة محمد في دعوى سابقة للحصول على 15 مليون دولار كتعويض عن الأضرار الناجمة عن المقاطعة ومدرسة "ايرفينغ"، وتركت رسالة للتعليق لبيك ودوني الثلاثاء ولكن لم يتم تلقي إجابة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

والد طالب يرفع دعوى ضدَّ مسؤولين في مدرسةايرفينغ والد طالب يرفع دعوى ضدَّ مسؤولين في مدرسةايرفينغ



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:11 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

عمرو دياب يبهر جمهوره بالوشم الجديد على ساقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates