دراسة أميركية تتركز على مهارة تعرف باسم التنظيم الذاتي لدى الأطفال
آخر تحديث 01:57:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تهدف الى معرفة قدرتهم على فعل عكس ما يرغبون القيام به

دراسة أميركية تتركز على مهارة تعرف باسم "التنظيم الذاتي" لدى الأطفال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة أميركية تتركز على مهارة تعرف باسم "التنظيم الذاتي" لدى الأطفال

العديد من الأطفال لا يزالون بحاجة إلى المساعدة التعليمية لتطوير مهارة تعرف باسم " التنظيم الذاتي"
واشنطن - رولا عيسى

كشفت دراسة جديدة أن العديد من الأطفال لا يزالون بحاجة إلى المساعدة التعليمية لتطوير مهارة تعرف باسم " التنظيم الذاتي" والتي كثيرا ما توصف باعتبارها علامة للنجاح في المستقبل. ولتحديد ذلك استخدم الباحثون اختبارًا يعرف باسم "مهمة الرأس وأصابع القدم والركبتين والكتفين"، وفيه يُطلب من الأطفال فعل عكس ما يُقال لهم. وأفادت الدراسة أن ما يقرب من خمس الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و7 أعوام لم يتحسنوا في هذا المجال خلال مرحلة ما قبل المدرسة، ولا يزالون يتعلمون السيطرة على سلوكهم مع ذهابهم الى قسم الروضة. وأوضح باحثون من جامعة "ميتشيغان" الأميركية أن هذه الدراسة تعد واحدة من الدراسات الشاملة الحديثة على التنظيم الذاتي في الطفولة المبكرة بالتركيز على الاطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 3-7 أعوام.

دراسة أميركية تتركز على مهارة تعرف باسم التنظيم الذاتي لدى الأطفال

 

وحلل الباحثون بيانات من 3 دراسات منفصلة لقياس مهمة الرأس وأصابع القدمين والركبتين والكتفين والتي ضمت 1386 مشاركًا. وتشمل المهمة مفهوم التنظيم الذاتي للمساعدة على تحديد ما إذا كان الطفل لديه القدرة على فعل عكس ما يرغب في فعله بشكل طبيعي مع الاستمرار في التركيز. وعلى سبيل المثال عندما يُطلب من الأطفال لمس رأسهم يتوقع منهم أن يلمسوا أصابع أقدامهم. ويقول ريان بولز الأستاذ المشارك في قسم التنمية البشرية ودراسات الأسرة في جامعة ميتشغان: " إذا تمكنا من مساعدة الأطفال على تطوير هذه المهارة الأساسية للتنظيم الذاتي للسلوك فإنها تساعدهم على الاستفادة من التعليم بشكل أكبر، حيث يساعد التنظيم الذاتي على التنبؤ بالنجاح الأكاديمي".

وكشف التحليل عن نمط واضح بين الدراسات حيث وقع الأطفال ضمن واحد من 3 مسارات: مطورين مبكرين ومطورين وسطيين ومطورين لاحقين، وأوضح الباحثون أن الأطفال الذين وقعوا في فئة المطورين اللاحقين كانوا وراء المطورين الوسطيين بما يتراوح بين 6-12 شهرا، ووراء فئة المطورين المبكرين ب 18 شهرا على الأقل، وأشارت الدراسات الثلاث إلى أن خُمس مجموع المشاركين حصلوا على مكاسب قليلة في التنظيم الذاتي في مرحلة ما قبل المدرسة، وأضاف بولز " أندهشت باتساق النتائج، إن تكرار نفس النتائج عدة مرات في دراسة واحدة شئ ملفت للنظر".

وأفاد الباحثون أن هذه النتائج تدعم أعمالًا سابقة وجدت أن تطوير هذه الصفة مرتبط بعدة عوامل منها النوع حيث كان الأولاد أكثر عرضة لأن يكونوا مطورين مبكرين، بالإضافة إلى المهارات اللغوية ومستوى تعلم الأم. وتابع بولز: " من المعروف أن مهارة التنظيم الذاتي أمر بالغ الأهمية لمساعدة الأطفال للحصول على قفزة مبكرة في التعليم من تعلم الرياضيات وحتى القراءة والكتابة، وكافة المهارات التي يتعلمونها في المدرسة، ولذلك فإن الأطفال الذين يقعون في فئة المطورين اللاحقين يفقدون الكثير من الفرص الجيدة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة أميركية تتركز على مهارة تعرف باسم التنظيم الذاتي لدى الأطفال دراسة أميركية تتركز على مهارة تعرف باسم التنظيم الذاتي لدى الأطفال



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء في 10 أيام

بيروت - صوت الإمارات
اعتادت الفنانة نانسي عجرم على مشاركة جمهورها ومعجبيها بأحدث الجلسات التصويرية التي تخضع لها، كما تشاركهم مواقفها وأنشطتها الحياتية بين الحين والآخر عبر حساباتها الشخصية على منصات السوشيال ميديا. وتظهر الفنانة ناسي عجرم في إطلالات أنيقة ومتنوعة خلال شهر فبراير الجاري، مرتدية أزياء رائعة تتناسب مع شخصيتها وتظهرها في كامل أناقتها، كان أبرزها إطلالتها باللون الأسود التي ظهرت، اليوم الجمعة، حيث شاركت جمهورها عبر إنستجرام صورة جديدة لها في أحدث ظهور، مرتدية بالطو يتميز باللون الأسود وبنطلون أسود أيضًا إلى جانب نظارة سوداء كبيرة، وذلك خلال تواجدها في مصر. اللون الأسود أيضًا ظهرت به الفنانة نانسي عجرم، في مقطع فيديو نشرتها عبر إنستجرام، أمس، حيث كانت تروج لأغنية جديدة. وفي 16 فبراير، ظهرت النجمة نانسي عجرم بإطلالة أنيقة أيضًا، ...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 17:01 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 00:41 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

عوامل ازدهار صناعة الملابس الداخلية الراقية منذ 25 عامًا

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates