جامعة كينغستون تقدم عرضًا مسرحيًا لتعليم الطلاب رأفة الممرضات
آخر تحديث 12:32:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

هدفت إلى تعريفهم بضغوط العمل المستقبلية

جامعة كينغستون تقدم عرضًا مسرحيًا لتعليم الطلاب رأفة الممرضات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جامعة كينغستون تقدم عرضًا مسرحيًا لتعليم الطلاب رأفة الممرضات

عرضًا مسرحيًا لتعليم الطلاب رأفة الممرضات
لندن - ماريا طبراني

قدمت جامعة كينغستون عرضًا مسرحيًا يجسد دور الممرضات حيث لعب بعض الممثلون دور الممرضات في عرض راقص والمهام التي تؤديها الممرضات بشكل متكرر، بينما أدى مجموعة من طلاب التمريض دور المرضى في الأسرة في إطار المشاركة في محاكاة لجناح في مستشفى ضمن تدريب مصمم للمساعدة على التعاطف مع المرضى، حيث يعتقد أن اللطف والرحمة من الشروط الأساسية لمهنة الممرضة.

جامعة كينغستون تقدم عرضًا مسرحيًا لتعليم الطلاب رأفة الممرضات

وأوضحت فيليبا هامبلي أحد الممثلين والتي تعمل كممرضة: "إذا سألت أحد الطالبات لماذا تريدين أن تصبحي ممرضة؟ ستجيبك بأنها تريد رعاية الناس ولكن مع العمل لمدة 12 ساعة يصبح من الصعب أن تكون لطيفًا بجانب كل ما يجب عليك فعله، وأحيانًا تعمل لمدة 4 أيام أي الوقوف على قدميك لمدة 46 ساعة فضلًا عن الحصول على القليل ومع ضغوط الحياة اليومية ربما تصبح سريع الغضب أو تفعل أشياء أقل جودة وكشف العرض المسرحي عن نفاذ التعاطف عند الوصول إلى مزيد من التعب".

ويعتبر عرض "Careful" بمثابة عرض مسرحي مستقل وشراكة بين الدراما وكليات التمريض في جامعة كينغستون، ويكشف العرض كيف يمكن للمسرح المساعدة في تدريب الممرضات، واستلهمت الدكتورة أليكس ميرميكيدس المخرجة والمحاضرة الفكرة من تجربتها الخاصة عندما تم تشخيص شقيقها ميلتون بسرطان الدم، وخضعت إلى عملية تبرع بالخلايا الجذعية ما أنقذ حياته في النهاية.

وكانت أليكس مذهولة بالعمل الرائع الذي همت به الممرضات ومدى رحمتهم في مثل هذه الظروف الصعبة، وتروي أليكس أنها حصلت على رعاية قليلة للغاية عند ولادة طفلها الأول من القابلات والذين لم يستجيبوا بما يكفي للمضاعفات الطبية، وتزامنت خيبة أملها مع الغضب الشعبي بعد فضيحة "Mid Staffordshire" وهو ما قادها إلى معرفة السبب الذي يدفع الممرضات الذين اختاروا وظيفة تقديم الرعاية إلى مثل هذه الإخفاقات.

وعقدت أليكس العديد من ورش العمل التي اعتمدت على الدراما مع طلاب التمريض، بهدف مساعدتهم في التعامل مع هذه الضغوط في العمل المستقبلي حتى يتمكنوا من تقديم الرعاية الرحيمة إلى المرضى، وتم التركيز على تدريب الرعاية الذاتية وتمارين التنفس والاسترخاء لتعليم الممرضات كيفية الإحماء لدورة عمل لمدة 12 ساعة مع الحفاظ على طاقتهم مثلما يفعل الممثلون قبل الذهاب إلى خشبة المسرح.

وكان من بين التمارين ظهور الممثلة جانيت كاسومو  على المسرح وهي تمثل دور المريض الذي يعاني من ألم أو خرف، بينما اتخذ الطلاب دور الممرضة التي تتعامل مع المرضى، وتبع العرض مجموعة للمناقشة مع محاضري التمريض، وتابعت هاملي: "يعتبر تعلم الارتجال في إطار محكم مهارة مفيدة لحل الأزمات، واعتاد معلمي القول أن المسرح هو بروفة للحياة، فلا أحد يموت عند القيام بأداء فظيع ولكن يمكنك تعلم شيء منه".

ويتفق ميشال كيم أحد المشاركين وطالب التمريض قائلُا: "أكون حذر بشكل أكبر بشأن لغة جسدي وكيف يمكننا إرسال إشارات غير لفظية للمرضى، كما أن الحصول على التقييم بعد تأدية الأدوار كان قيمًا للغاية، وبخاصة في العرض عندما لم يكن لدي الوقت للتفكير في أسلوبي"، وفي ظل ضيق الوقت فلدي كيم فقط 10 دقائق لمقابلة المريض وتجهيزه للجراحة، وخلال هذا الوقت عليه طرح بعض الأسئلة الحميمية، وفي ظل أعباء العمل يسهل على الممرض أو الممرضة التركيز بشكل أكبر على التفاصيل الطبية وإغفال الجوانب الإنسانية، ويضيف كيم: "إذا كنت تعمل وكأنك في مهمة فمن المتوقع أن يخشى المريض مشاركتك بما يقلقه".

وحصل المشاركون في العرض المسرحي "Careful" مثل كيم وزملاءه على وعي أفضل بما يعنيه خوف وقلق المريض حتى في حالة عدم استخدام الإبر، وأوضحت أليكس أن المتدربون أفادوا أن رؤية الممرضات مع الاستلقاء في موضع المرضى كان رهيبًا، وعندما يأتي شخص وأنت مستلقي ومعه الإبر فيبدو الأمر ضخمًا، وتم تقديم العرض المسرحي "Careful" على مسرح روز في جامعة كينغستون، وقال كيم: "رفع التمريض إلى مستوى الفن جعلني سبب آخر لأفتخر لكوني اخترت أن أكون ممرضًا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة كينغستون تقدم عرضًا مسرحيًا لتعليم الطلاب رأفة الممرضات جامعة كينغستون تقدم عرضًا مسرحيًا لتعليم الطلاب رأفة الممرضات



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء في 10 أيام

بيروت - صوت الإمارات
اعتادت الفنانة نانسي عجرم على مشاركة جمهورها ومعجبيها بأحدث الجلسات التصويرية التي تخضع لها، كما تشاركهم مواقفها وأنشطتها الحياتية بين الحين والآخر عبر حساباتها الشخصية على منصات السوشيال ميديا. وتظهر الفنانة ناسي عجرم في إطلالات أنيقة ومتنوعة خلال شهر فبراير الجاري، مرتدية أزياء رائعة تتناسب مع شخصيتها وتظهرها في كامل أناقتها، كان أبرزها إطلالتها باللون الأسود التي ظهرت، اليوم الجمعة، حيث شاركت جمهورها عبر إنستجرام صورة جديدة لها في أحدث ظهور، مرتدية بالطو يتميز باللون الأسود وبنطلون أسود أيضًا إلى جانب نظارة سوداء كبيرة، وذلك خلال تواجدها في مصر. اللون الأسود أيضًا ظهرت به الفنانة نانسي عجرم، في مقطع فيديو نشرتها عبر إنستجرام، أمس، حيث كانت تروج لأغنية جديدة. وفي 16 فبراير، ظهرت النجمة نانسي عجرم بإطلالة أنيقة أيضًا، ...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates