مجموعة من طلبة كلية لندن يدعون إلى حذف مناهج الفلاسفة
آخر تحديث 17:10:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شدّدوا على ضرورة تدريس كتب ذوي الأصول الأفريقية

مجموعة من طلبة كلية لندن يدعون إلى حذف مناهج الفلاسفة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مجموعة من طلبة كلية لندن يدعون إلى حذف مناهج الفلاسفة

الفيلسوف ايمانويل كانت
لندن - ماريا طبراني

طالب مجموعة من الطلاب في كلية لندن الجامعية بحذف مناهج الفلاسفة، مثل سقراط وكانت وديكارت وبرتراند راسل، وذلك لأنهم من العرق الأبيض، وأعرب اتحاد طلاب مدرسة  الدراسات الشرقية والأفريقية، عن رغبته في حظر مناهج كبار الفلاسفة، مشددًا على ضنورورة تدريس مناهج الفلاسفة من ذوي الأصول الأفريقية والآسيوية.

مجموعة من طلبة كلية لندن يدعون إلى حذف مناهج الفلاسفة

 

وحسب ما أوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أعرب اتحاد طلاب مدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية، في بيان له، عن رغبته في حظر مناهج كبار الفلاسفة، مشددًا على ضرورة  تدريس مناهج الفلاسفة من ذوي الأصول الأفريقية والآسيوية.

وطالب الاتحاد، في بيان أصدره أخيرًا، ويحمل عنوان "تصفية الكلية من استعمار المؤسسة البيضاء" بدراسة "فلاسفة العرق الأبيض" إذا اقتضى الأمر فقط، مشيرًا إلى أنه في تلك الحالة يجب أن يكون التدريس بشكل "نقدي".

 وأعرب نائب الفيلسوف السير روجر سكورتن عن استيائه من بيان الاتحاد، مشيرًا إلى أن "هذا الأمر يشير إلى الجهل والإصرار على عدم تجاوز هذا الجهل، لا يمكننا إقصاء نطاق كامل من الجهود الفكرية دون التحقيق فيه، ومن الواضح أن الاتحاد لا يعرف ما يعنيه مصطلح الفلسفة البيضاء، إذا كانوا يعتقدون أن هناك سياقًا استعماريًا في كتاب نقد العقل المحض لكانت أود أن أعرفه".
وأوضح نائب رئيس جامعة باكنغهام، السير أنتوني سيلدون، أن عدم ممارسة السياسة السليمة بشكل "رصين" قد يؤدي إلى خطر حقيقي، مشددًا على ضرورة "تفسير العالم كما كان وليس إعادة كتابة التاريخ حسب أهوائنا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجموعة من طلبة كلية لندن يدعون إلى حذف مناهج الفلاسفة مجموعة من طلبة كلية لندن يدعون إلى حذف مناهج الفلاسفة



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:11 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

عمرو دياب يبهر جمهوره بالوشم الجديد على ساقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates