خوارزمية باستخدام الذكاء الاصطناعي لمطابقة التلاميذ مع المعلمين
آخر تحديث 04:47:05 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تعتمد على سلسلة من الأسئلة بشأن شخصية الطفل

خوارزمية باستخدام الذكاء الاصطناعي لمطابقة التلاميذ مع المعلمين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خوارزمية باستخدام الذكاء الاصطناعي لمطابقة التلاميذ مع المعلمين

الدروس الخاصة
لندن ـ كاتيا حداد

وصفت الدروس الخاصة هذا الأسبوع بـ"السر الخفي" في "سباق التسلح" بالتعليم، وقد وضع العلماء الآن أحدث أسلحة خوارزمية لمطابقة التلاميذ مع المعلمين، وذلك باستخدام الذكاء الاصطناعي، وقد شرع معهد جامعة لندن للتعليم في مشاركة منصة الدروس عبر الانترنت "ماي توتور" لتسخير التكنولوجيا لخلق "المعلم للمستقبل".

ووفقا لصحيفة "تليغراف" البريطانية، يُطلب من الآباء سلسلة من الأسئلة بشأن شخصية طفلهم، سواء كانت خلاقة، منطقية، واثقة، قلقة أو غيرها، ويتم تغذية المعلومات في خوارزمية تقوم بمطابقة هذه المعلومات مع سلسلة من المعلمين للاختيار من بينهم، على أن يكون هؤلاء المعلمين ذوي خصائص مماثلة لخصائص الطفل.

وقال جيمس غرانت، المؤسس المشارك لماي توتور أن بناء "علاقة قوية" بين المعلم والطالب أمر بالغ الأهمية للنجاح الأكاديمي، كما أوضح البروفيسور روز لوكين، من معهد التربية والتعليم في جامعة كاليفورنيا، أن "واحدة من المشاكل الصعبة هي مطابقة طالب ومعلم، وقد بدأنا في تطوير وسيلة لاستخدام الذكاء الاصطناعي لأتمتة عملية المطابقة والتأكد من أن العلاقة الأولية لديها القدرة على أن تكون ناجحة."

وأشارت البروفيسور لوكين إلى أنها تعتقد أن استخدام الذكاء الاصطناعي في التعليم سيصبح شائعا على نحو متزايد في السنوات المقبلة - ولكن في الوقت الراهن الناس "قلقون جدا" حيال ذلك لأنه "بمجرد أن تقول أريد أن أحصل على بيانات طفلك" يفقدوا شغفهم، وأضافت "هناك تحفظ على الكثير من الناس عندما يتعلق الأمر بالتكنولوجيا التي لا يفهمونها، وأعتقد أن الناس بحاجة إلى رؤية الفوائد وكيف يمكن أن تعمل من أجلهم، ثم بعدها يمكننا البدء حقا في التقدم."
 
وفى وقت سابق من هذا الأسبوع كشفت دراسة أن ثلث الأطفال تقريبا يتلقون تعليم خاص يصفونه بأنه "سر مخفي" في "سباق التسلح التثقيفي" الذي يعزز مزايا الأطفال الأكثر ثراء، وفقا لما ذكره سوتون تروست.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خوارزمية باستخدام الذكاء الاصطناعي لمطابقة التلاميذ مع المعلمين خوارزمية باستخدام الذكاء الاصطناعي لمطابقة التلاميذ مع المعلمين



تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

القاهرة- صوت الإمارات
عندما نتحدث عن صيحات الموضة والأزياء حول العالم تلتفت الأنظار مباشرة إلى أيقونة الموضة العالمية ونجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، والتي تعمل كمصممة وعارضة أزياء ورائدة أعمال لها العديد من العلامات التجارية كما أن لها دور كبير في التأثير على منصات التواصل الاجتماعي بإطلالاتها المتجددة دوماً.كيم تتبع أسلوباً مميزا بارتداء قطع تتسم بالبساطة والعصرية، وهي تحب الأسلوب المحايد بالألوان فنرى تناغما بين القصات والخامات، حيث ترتدي قميصاً قطنياً بأكمام طويلة مع تنورة من قماش الحرير بلون البيج، تحب أن تجمع بين الزي الرسمي والعفوي كإضافة توب من الدانتيل الأسود مع بنطال رياضي واسع مع ارتداء قلادة من الخيوط،.نراها أيضا تدرج بالألوان في القطع التي ترتديها ثم تضيف قطعة مميزة مثل جاكيت مدبب أو حذاء البوت بكب طويل مع أشرطة متدلية.أما ...المزيد

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 17:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

احذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates