جامعة أرسطوتوليس تاريخية وسياحية والأفضل في اليونان
آخر تحديث 19:48:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تضم 42 قسمًا ويدرس فيها 77 ألف طالب

جامعة أرسطوتوليس تاريخية وسياحية والأفضل في اليونان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جامعة أرسطوتوليس تاريخية وسياحية والأفضل في اليونان

جامعه أرسطوتوليس
أثينا - صوت الإمارات

تأسست جامعة ثيسالونيكي أو كما يطلق عليها باليونانية جامعه أرسطوتوليس عام 1925م، وينسب اسمها إلى أرسطو فيلسوف اليونان تلميذ أفلاطون ومعلم الإسكندر الأكبر، وفي شمال اليونان، ومكونة من ثماني كليات هي: "الفلسفة، الحقوق والاقتصاد، الفيزياء، والرياضيات، الزراعة، الطب، الهندسة، واللاهوت".

وتعتبر الجامعة مركزًا تعليميًا أساسيًا في اليونان، بجانب جامعتي أثينا وبانديو في العاصمة اليونانية، وتضم نحو 42 قسمًا تعليميًا، بجانب كثير من المكتبات والمعامل والمستشفيات التابعة لها، ويدرس فيها تقريبًا 77 ألف طالب.

وتعد أكبر جامعة في اليونان، وواحدة من أكبر الجامعات في أوروبا الشرقية، وتقع مبانيها الرئيسية في وسط مدينة ثيسالونيكي ثاني أكبر مدينة في اليونان، ووجهة شهيرة للسياح في البلاد، وتقوم بتقديم برامج في المراحل الجامعية الأولى والعليا في كثير من المجالات، ومعظم البرامج تدرّس فيها باللغة اليونانية، وقد حلت هذه الجامعة في المرتبة 470 في تصنيف QS للجامعات العالمية.

ويرجع الفضل لتأسيس وبناء هذه الجامعة إلى الفثيريوس فينيزيلوس وهو أول سياسي بذل جهودًا مضنية لإنشاء جامعة في ثيسالونيكي، في وقت كانت فيه شمال اليونان قد حررت للتو، وكانت المنطقة ضمن "الأقاليم الجديدة"، حيث برز الاهتمام بتأسيس مؤسسة تعليمية كحاجة وطنية ملحّة، واتخذت المبادرة حكومة ألكسندروس باباناستاسيو بعد مناقشات طويلة حتى يتم تصديق البرلمان على المشروع، غير أن المشاكل والعقبات استمرت بسبب الاضطرابات السياسية في ذلك الوقت، إلى أن افتتحت ورأت جامعة أرسطوتوليس النور عام 1926، وكان جورجيوس خاتزيداكيس أول رئيس للجامعة، والثاني هو خريستوس تسونتاس.

ومن أجل تلبية احتياجات ومطالب العصر، تم التركيز بشكل خاص على تطوير العلوم الإنسانية فيها، ولذلك كانت كلية الفلسفة أول من فتحت أبوابها، واستقبلت الدارسين في عام 1926. وفي عام 1982، ووفقًا للقوانين اليونانية الجديدة تمت إعادة هيكلة الكليات فيها.

وللدراسة في جامعة أرسطوتوليس أو للدراسة عمومًا في اليونان في المرحلة الجامعية الأولى، يجب التقدم بطلب إلى وزارة التربية الوطنية والشؤون الدينية اليونانية، وعلى الرغم من أن اليونان ليست جزءًا من اتفاقية لشبونة "التي تنص على ضمان الاعتراف بالمؤهلات التعليمية عبر أوروبا"، فإنه يمكنك التقدم للجامعات اليونانية بشهادة من المدرسة الثانوية التي يحصل عليها الطالب من بلده الأصلي، وذلك بعد ترجمتها لليونانية.

ومن خريجي جامعه أرسطوتوليس إيفانجيلوس فينزيلوس وزير الخارجية اليوناني الأسبق وزعيم حزب باسوك الاشتراكي، ويانا انجيلوبلو رئيسة أولمبياد أثينا 2004، والكاتب المعروف فاسيليس فاسيليكوس، وأيضًا الرئيس اليوناني الأسبق خريسوتس زارتزيداكيس الذي تولى رئاسة اليونان من 1985 إلى 1990.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة أرسطوتوليس تاريخية وسياحية والأفضل في اليونان جامعة أرسطوتوليس تاريخية وسياحية والأفضل في اليونان



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 05:31 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

مدرب يوفنتوس يعرب عن غضبه من هدف الـ"63 ثانية"

GMT 05:56 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

زيدان يعلق على تألق الثنائي مبابي وهالاند

GMT 11:38 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 11:24 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الجدي الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 12:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحمل الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 18:53 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates