جاكوب ويلر يُوضِّح أنّ شهادات الفنون الجميلة لا تُقدّم فنانين استثنائيين
آخر تحديث 00:46:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بيَّن ضرورة أن يُركّز التعليم الفني العالي على الرّسم الحرفي

جاكوب ويلر يُوضِّح أنّ شهادات الفنون الجميلة لا تُقدّم فنانين استثنائيين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جاكوب ويلر يُوضِّح أنّ شهادات الفنون الجميلة لا تُقدّم فنانين استثنائيين

مدارس الفنون الجميلة
لندن ـ كاتيا حداد

أكّد الرسام والناقد الفني جاكوب ويلر، أن شهادات الفنون الجميلة لا تقدم التعليم اللازم لإنتاج فنانين استثنائيين اليوم، وكتب في بحث جديد: "أصبح الرسم والتصوير لا يعدو كونه أكثر من شكلا لمدارس الفن القديمة"، وأشار ويلر، الذي زار مدارس الفنون في جميع أنحاء المملكة المتحدة، إلى أنه رغم أن هناك العديد من الطلاب الموهوبين فإن المعيار العام في كليات ومدارس الفنون كان "منخفضا بشكل مزعج". 

وأضاف "أود أن أشجعكم على الرجوع إلى كلية لندن الجامعية (UCL) لرؤية جودة اللوحات التي قام بها الطلاب بشكل روتيني في النصف الأول من القرن الماضي، وسوف ترون بأنفسكم كيف تغيرت الأمور"، ويضيف ويلر أنه من أجل استعادة المعايير السابقة يجب أن يركز التعليم الفني العالي مرة أخرى على الرسم الحرفي ومزجه بالواقعية لكن -كما يقول- بما أن المعلمين الحاليين لن يكونوا قادرين في معظم الأحيان على تعليم الرسم والتلوين "لأن معظمهم لا يعرفون شيئا عن ذلك"، فإن أفضل طريقة يمكن للطلاب التطور من خلالها هي قضاء وقت أكبر لدراسة فن الأساتذة القدامى أمثال "تيتيان" و"رامبرانت".

وأوضح ميلر: "إذا نظرت إلى أفضل الفنانين في عصرنا الحالي ستعرف أن لكل منهم فنانا قديما مفضل بالنسبة إليه، وسوف تكتشف في النهاية معيارا خاصا بك.. أعتقد بأن هذا هو أفضل ما يمكننا القيام به الآن"، لقد تغيرت ممارسات التدريس في مدارس الفنون بالفعل على مدى العقود القليلة الماضية، كما أن أسس مدارس اليوم تعتمد بشكل أساسي على مدارس الستينات، عندما اندمجت الكليات المحلية لإنشاء مدارس للفنون والتخصصات الفنية، حيث يمكن للطلاب الحصول على دبلوم في الفن والتصميم، وكانوا يعاملون بشكل متزايد كفنانين أكثر من كونهم تلاميذ، لكن كانت هناك تحولات سياسية وثقافية كبيرة منذ ذلك الحين. وفي عام 1992 جعل قانون التعليم الإضافي والعالي لمعاهد الفنون التطبيقية والكليات المستقلة، جامعات خاصة، ومدارس فنية مستقلة التي بدأت في التعامل مع نفس القضايا التي تطرحها الجامعات الأخرى، أبرزها ارتفاع الرسوم الدراسية.

ويعتقد الكثيرون بأن هذه التغييرات لم تكن للأسوأ. بالنسبة إلى مايكل آرتشر، أستاذ الفنون في جامعة غولدسميث، فإن مناهج المدارس الفنية أقل إلزامية، مستندة إلى مجموعة متنامية من التقاليد والثقافات، ويقول إن العودة إلى التركيز الفني على الرسم والتلوين سيكون مقيدا.

يقول ريتشارد تالبوت، رئيس الفنون الجميلة وأستاذ الرسم المعاصر في نيوكاسل، إن دروس الرسم الحي الأسبوعية مخصصة لأي طالب يرغب في الذهاب "ولكن من المهم أن يكون هناك مزيد من المعلمين الذي يفهمون مدى أهمية خلق فنانين إبداعيين وليس فقط رسامين".

وطوّر تالبوت الدورة التدريبية بشأن تجربته في مشروع "Goldsmiths" والذي يهدف إلى استكشاف اهتمامات الطلاب دون أي قيود. ويتبع هذا النهج مفتوح العضوية في حين يقدم لطلابه مجموعة متنوعة من ورش العمل العملية بشأن مهارات محددة مثل تطوير لوحة الألوان الخاصة بهم، وتطبيق الطلاء واختيار المواد المستخدمة.

يشير المعلمون إلى أن التعرض لوسائل التواصل الإجتماعية والتقاليد المختلفة يجب أن لا يأتي على حساب التعليم الفني. يقول آندي بانكهورست، وهو فنان يدرس في العديد من المؤسسات بما في ذلك مدرسة رويال للرسم، "أنا أؤيد تقليد ونمذجة أي شيء، لكن الفن والإبداع يأتيان من الملاحظة ورسم الحي".

ويقدم بانكهورست دورة تأسيس الفنانين "القائمة على المهارات والرسم الحي الإلزامي في أول فترتين.

يقول بانكهورست إن العديد من طلاب الدراسات العليا يعتقدون بأنهم تعلموا "أساسيات" الفن في دوراتهم الجامعية باكتساب مهارات الرسم، وأضاف: "إنني أكره استخدام كلمة (مهارات) فهي تعني أن مدرسة الفنون هي منشأة تلقن الطلاب موادا علمية خالصة، لكن تخيل لو كنت قد أعطيت شخصا بيانو وأخبرته التعبير عن نفسه وتكتفي فقط بتعليمه المفاتيح".

تساعد الهياكل التعليمية الأكثر حرية على استيعاب التنوع الجديد لطلابها، الذين يأتون من عدد لا يحصى من البلدان والخلفيات والثقافات. على هذا النحو فإن التقيد بالأساليب التي تم تدريسها في بريطانيا في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر لن يكون له معنى في الوقت الحالي

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جاكوب ويلر يُوضِّح أنّ شهادات الفنون الجميلة لا تُقدّم فنانين استثنائيين جاكوب ويلر يُوضِّح أنّ شهادات الفنون الجميلة لا تُقدّم فنانين استثنائيين



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!

GMT 20:40 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التظاهرات تتجدد في وسط بغداد وسط تأهب أمني وقطع عدد من الطرق

GMT 00:33 2019 الأحد ,08 أيلول / سبتمبر

المطرب الشعبي حكيم يتعرض إلى حادث سير

GMT 19:36 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

عطور فخمة من وحي النجمات العربيّات

GMT 06:58 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

رقم سري من أجل توفير إنترنت أسرع

GMT 22:48 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

النجم دانيال براين يفاجيء جماهير wwe بهذا التصريح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates