العاهل المغربي يستقبل التلاميذ المتوّجين ويوشّح 18 مُدرسًا بأوسمة ملكية
آخر تحديث 02:27:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خلال حفلة تقدّيم حصيلة البرنامج التنفيذي في مجال دعم التدريس

العاهل المغربي يستقبل التلاميذ المتوّجين ويوشّح 18 مُدرسًا بأوسمة ملكية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العاهل المغربي يستقبل التلاميذ المتوّجين ويوشّح 18 مُدرسًا بأوسمة ملكية

العاهل المغربي الملك محمد السادس
الرباط - صوت الامارات

وشّح العاهل المغربي الملك محمد السادس بأوسمة ملكية 18 مُدرّسًا في وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، جرى اختيارهم من بين الأفضل على مستوى مختلف مناطق المغرب. و استقبل 12 تلميذًا من المتدربين والطلبة، المتوّجين برسم الموسم الدراسي 2017 - 2018 وذلك خلال حفلة تقديم الحصيلة البرنامج التنفيذي في مجال دعم التدريس و إصلاح التربية والتكوين ,في القصر الملكي في الرباط، وترأسه العاهل المغربي الذي كان مرفوقًا بولي عهده الأمير مولاي الحسن، و الأميرة للا خديجة.

وألقى سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي كلمة خلال الحفلة أكّد فيها أن البرنامج التنفيذي تم إعداده طبقًا للتوجيهات الملكية التي حث فيها على إعادة هيكلة شاملة وعميقة للبرامج والسياسات الوطنية للدعم والحماية الاجتماعية، والسهر على ضمان ملاءمة أفضل بين التكوين وحاجة العمل ، بهدف التقليص من معدل البطالة، بخاصة في صفوف الشباب.

وأضاف الوزير أن البرنامج الجديد يأخذ بعين الاعتبار توصيات "الرؤية الاستراتيجية لإصلاح التعليم 2015 - 2030 من أجل مدرسة الإنصاف والجودة والارتقاء"، ويجسّد الأهمية الاستراتيجية التي يحظى بها قطاع التربية والتكوين في علاقته مع مستقبل الأجيال الصاعدة.

وأبرز الوزير أنه من شأن تنفيذ هذه البرامج الاجتماعية المساهمة في تحسين مستوى التحصيل الدراسي للتلميذات والتلاميذ المستفيدين، و تقليص نسبة التسرّب والانقطاع عن التعليم، لتنتقل بالمستوى الابتدائي في الوسط القروي من 5.7 في المائة حاليًا إلى 1 في المائة في الموسم الدراسي 2024 - 2025، ولتنخفض بالمستوى الإعدادي في الوسطين القروي والحضري من 12 في المائة حاليًا إلى 3 في المائة خلال الموسم الدراسي 2024 - 2025.

وقدّم يوسف البقالي رئيس مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، نبذة عن المشاريع والبرامج الاجتماعية التي أحدثتها المؤسسة لفائدة 400 ألف شخص ,والتي تتجاوز تكلفتها الإجمالية 7 مليارات درهم "700 مليون دولار

وأشار البقالي أن المؤسسة اعتمدت، في إطار مواكبة وتيرة المبادرات الرامية إلى إصلاح المنظومة التربوية، برنامج عمل عشري "2018 - 2028" يروم الاستجابة للحاجات الكمية والنوعية للأسرة التعليمية.

وأضاف أن هذا البرنامج يوفّر تمويلات مالية مهمة، ويتضمن إنجاز كثير من المشاريع الموجهة إلى تدعيم العرض الصحي للأسرة التعليمية، وإطلاق الشطر الثاني من آلية دعم السكن، وإحداث صندوق لدعم ولوج أبناء المنخرطين للتعليم الأولي، واستكمال إحداث 82 مدرسة نموذجية للتعليم الأولي، والرفع من قيمة صندوق منح الاستحقاق.
وسلّم البقالي للملك محمد السادس عرضًا مفصلًا بشأن حصيلة 2002 - 2018، وكذا برنامج العمل العشري 2018 - 2028 للمؤسسة. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العاهل المغربي يستقبل التلاميذ المتوّجين ويوشّح 18 مُدرسًا بأوسمة ملكية العاهل المغربي يستقبل التلاميذ المتوّجين ويوشّح 18 مُدرسًا بأوسمة ملكية



أجمل إطلالات كيت ميدلتون بالفساتين "الميدي" الأحب إلى قلبها

لندن - صوت الإمارات
تشتهر دوقة كمبريدج بأناقتها الراقية، وتُعتبر الفساتين الميدي من بين أجمل إطلالات كيت ميدلتون على مرّ السنوات. ومن المتوقّع أن يظهر أفراد العائلة المالكية بشكل منفصل ومناسبات مختلفة، فكلنا كنا على ترقب حين تم بث مقابلة دوق ودوقة ساسكس مع أوبرا وينفري، أما الآن فمن المقرر أن يطل دوق ودوقة كامبريدج في برنامج مصوّر عبر قناة الـ"بي بي سي" للاحتفال بيوم الكومنولث. في كل عام، يُعتبر يوم الكومنولث يوماً ملكياً عظيماً يتم الإحتفال به من خلال خدمة تجري في "وستمنستر أبي" بحضور الملكة والعائلة الملكية بأكملها. لكن هذا العام وبسبب الإجراءات التي يفرضها فيروس كورونا، نترقّب إطلالة كيت ميدلتون والأمير ويليام عبر شاشة التلفزيون في برنامج مسجّل مسبقاً. لذلك نستذكر في هذا التقرير أجمل إطلالات كيت ميدلتون الراقية التي تألقت بها في...المزيد

GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates