تعرَّف على الطرق التربوية للتعامل مع ظاهرة التنمر وسُبل مواجهتها
آخر تحديث 20:40:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أبرزها التقبُّل واحتواء الموقف والتروِّي في رد الفعل

تعرَّف على الطرق التربوية للتعامل مع ظاهرة "التنمر" وسُبل مواجهتها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تعرَّف على الطرق التربوية للتعامل مع ظاهرة "التنمر" وسُبل مواجهتها

ظاهرة التنمر
القاهرة - صوت الامارات

ينبغي على الأسرة أن تتقبل فكرة أن يكون أحد أبنائها متنمرًا أو متنمرًا عليه، لتستطيع إيجاد الطرق التربوية الصحيحة المتوازنة لمواجهتها، فالتقبل واحتواء الموقف، والتروي في رد فعلهم تجاه الموقف، يسرع من إنهائه وتقليل فرصة استمراره، وهي نقطة الانطلاق لمعالجة التنمر.

- مواجهة الوالدين أنفسهم، في حال كانوا هم سبباً من أسباب ظهور التنمر، وإيجاد حل ذاتي يبدأ بهما.

- تعزيز ثقة الطفل بذاته وقدرته على مواجهة التنمر بالتواصل الفعال، ومحاورة الطفل بشكل إيجابي.

- إبلاغ المدرسة بالمضايقات التي يتعرض لها الابن، والحضور الدائم لأخذه من المدرسة أمام أقرانه.

- يفضل إيجاد صحبة من الأصدقاء داخل المدرسة لمواجهة المتنمرين مع الضحية، وألا يبقي بمفرده.

- إشراك المدرسة في المشكلة لإيجاد حلول حقيقية لمراقبة الأطفال، ووضع عقوبات تتناسب مع أعمارهم، وتسعى إلى تعزيز العمل الجماعي من دون عنف داخل بيئة المدرسة، وإشراك أسرة المتنمر في وضع الحل.

- استشارة المتخصصين من التربويين والاختصاصيين النفسيين والاجتماعيين، مثل تطبيق «قريبون للاستشارة» أو خط مساندة الطفل (116111) في السعودية، والتواصل مع المستشارين لإخضاع المتنمر والمتعرض للتنمر لبرنامج معرفي سلوكي لتعزيز الثقة بالنفس، وتوجيه الأطفال نحو مساعدة الغير والتعاطف معهم.

- عمل مبادرات تطوعية بين الطلاب لمواجهة التنمر، وإشراك المرشد الطلابي في الحملة.

- على الوالدين تعليم أبنائهم حماية حساباتهم الشخصية وأرقامهم الخاصة ومعلوماتهم الأسرية، بعدم تداولها مع أحدٍ عبر الإنترنت، ومراقبة أبنائهم خلال استخدام الألعاب الإلكترونية، وأخذ إثباتات لتقديمها إلى الجهات المختصة إذا لزم الأمر، كتطبيق «كلنا أمن».

- يجب أن يتحدث الوالدان مع ابنهما المتنمر بحزم، وتوضيح التأثير السلبي على الآخرين بسبب ما يقوم به، والحزم في تنفيذ العقاب المناسب للطفل، وعدم التراجع عنه في حال تكرار التصرف، وتذكير الابن دائماً بالآداب العامة والأخلاق في التعامل مع الآخرين لتعزيز مفهوم الاحترام، ورفع ثقة المتنمر عن طريق أنشطة لتوجيه طاقته بعيداً عن التنمر. وأكثر ما نأمل به من الوالدين، كاختصاصيين، إيجادهم الوقت الكافي مع أسرتهم، مهما كانت مسؤوليات الحياة كبيرة، لأن متنمر اليوم هو معنف أسرته في الغد، وقد يشمل هذا العنف الوالدين أنفسهم.

- وأخيراً، نؤكد على استراتيجية التواصل الفعال بين الوالدين وأطفالهم والبيئة المدرسية والطلاب، مما يعزز ثقافة التعاطف والتضامن مع كل من يتعرض لأذى نفسي أو اجتماعي من قبل المتنمرين، وتوعية المجتمع بطرق التصدي للتنمر، وليس فقط التحدث عنه، مما يمكن الأطفال والمتنمر عليهم من استخدام آلية تدعم ثقتهم بأنفسهم ومَن حولهم، والوقوف في وجه الظاهرة بصحة نفسية سليمة.

قد يهمك ايضاً :

الجامعات البريطانية تحتل المركزين الأول والثاني ضمن تصنيف "التايمز" للتعليم العالي

رئيس جامعة العريش يُقرر سرعة استكمال اختبارات المقابلة الشخصية للكادر العام

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرَّف على الطرق التربوية للتعامل مع ظاهرة التنمر وسُبل مواجهتها تعرَّف على الطرق التربوية للتعامل مع ظاهرة التنمر وسُبل مواجهتها



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates