10 آلاف درهم سنويًا رسوم 40 من طلبة المدارس الخاصة في إمارة أبوظبي
آخر تحديث 17:45:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

% 16 نسبة النمو في عدد طلبة المنهج الأميركي مقابل 1% لمنهج الوزارة

10 آلاف درهم سنويًا رسوم 40% من طلبة المدارس الخاصة في إمارة أبوظبي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 10 آلاف درهم سنويًا رسوم 40% من طلبة المدارس الخاصة في إمارة أبوظبي

مجلس أبوظبي للتعليم
أبو ظبي - سعيد المهيري

أظهر التقرير السنوي لمجلس أبوظبي للتعليم الخاص، في قطاع المدارس الخاصة، أن أغلبية المدارس التي تدرّس المناهج الدراسية الآسيوية، تقع ضمن فئات المدارس ذات الرسوم الدراسية المنخفضة جدًا إلى المنخفضة (أقل من 10 آلاف درهم)، بينما يقع كثير من المدارس التي تدرّس منهاج وزارة التربية والتعليم ضمن فئات المدارس ذات الرسوم المنخفضة جدًا إلى المتوسطة.

وأكد مدير قطاع التعليم الخاص، المهندس حمد الظاهري، أن 148 ألفًا و731 طالبًا وطالبة، يدرسون في مدارس ذات رسوم منخفضة جدًا ومنخفضة، ويشكلون 65% من عدد الطلبة في المدارس الخاصة، منهم 40% في مدارس ذات رسوم منخفضة جدًا.

وبيّن التقرير، الذي صدر في بداية الشهر الجاري، أن أغلبية المدارس التي تدرس المناهج الدولية (المناهج البريطانية والأميركية والبكالوريا الدولية)، تقع ضمن المدارس ذات الرسوم الدراسية المتوسطة إلى المرتفعة جدًا، ويعود ذلك إلى أن كلفة إنشاء وتشغيل هذه المدارس أعلى من المدارس الأخرى، ما ينعكس على الرسوم التي تفرضها.

وأكد الظاهري أن الاستثمارات المتعلقة بافتتاح المدارس الخاصة الجديدة ما بين العام الأكاديمي 2011/‏2012 إلى العام الأكاديمي 2014/‏2015 تقدر بـ2.3 مليار درهم.

وأوضح إن عدد الطلبة الذين يدرسون في مدارس ذات رسوم منخفضة جدًا يبلغ 89 ألفًا و883 طالبًا وطالبة، ما يمثل 40% من إجمالي عدد طلاب المدارس الخاصة في الإمارة، فيما يدرس 56 ألفًا و848 طالبًا وطالبة في مدارس ذات رسوم منخفضة، تراوح بين 10 و20 ألف درهم، ويمثلون 25% من إجمالي الطلبة، ويدرس 22 ألفًا و566 طالبًا وطالبة في مدارس متوسطة الرسوم، تراوح بين 20 و30 ألفًا، ويشكلون 10% من إجمالي الطلبة، وذلك مقابل دراسة 43 ألفًا و197 طالبًا في مدارس عالية الرسوم (تراوح بين 30 و50 ألف درهم)، ويشكلون 20% من الطلبة، و11 ألفًا و309 طلاب وطالبات في مدارس ذات رسوم مرتفعة جدًا، (تزيد على 50 ألف درهم) ويشكلون 5% من إجمالي الطلبة.

وأضاف الظاهري أن إجمالي عدد الطلبة الملتحقين بالمدارس الخاصة في عام 2014/‏2015 بلغ نحو 224 ألف طالب، حيث ظل معدل النمو السنوي المركَّب مستقرًا إلى حد نسبي، إذ سجل 6% خلال الأعوام الخمسة الماضية، فيما سجل المنهاجان الأميركي والبريطاني أعلى نسب النمو في معدلات التحاق الطلبة في أبوظبي خلال الأعوام الخمسة الماضية، إذ بلغ معدل النمو السنوي المركَّب 16% و7% لكل منهما على التوالي، فيما سجل نمو الطلبة في المنهاج الهندي عن الفترة نفسها 5%، وسجل منهاج وزارة التربية والتعليم 1%.

وتابع أن عدد المعلمين ومساعديهم في المدارس الخاصة، بلغ نحو 12 ألفًا و300 شخص، مقارنة بنحو 6500 إداري، ليصل متوسط نسبة المعلمين للطلبة في المدارس الخاصة في أبوظبي معلمًا لكل 17 طالبًا، مشيرًا إلى أن "هذه النسبة قد تتغير حسب المنهاج الدراسي".

وأكد الظاهري أن خطط مجلس أبوظبي للتعليم تهدف إلى تعزيز الفرص أمام الطلبة لدراسة مجموعة واسعة من التخصصات، وإتاحة فرص متكافئة للتعليم لجميع الطلبة في الإمارة، في بيئة مدرسية ملائمة، وذلك من خلال توفير أفضل البرامج التعليمية التي تقدم تعليمًا نوعيًا، وفقًا لأعلى المستويات، وبأسعار مناسبة للجميع.

وتتجه الخطى الطموحة للمجلس نحو تزويد الطلبة بالمهارات الأساسية والخبرات الضرورية، التي من شأنها أن تسهم في مواصلة تعليمهم الجامعي، وتأهيلهم لفرص العمل والمهن المستقبلية في جميع المجالات العلمية المهمة، مثل العلوم والتكنولوجيا والهندسة، التي تؤدي دورًا حيويًا في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية.

وأشار إلى أن الخطة الاستراتيجية 2013ــ2017، التي أطلقها قطاع المدارس الخاصة في المجلس، لتوفير منظومة تعليم مدرسي متميز، يقدم خدمات تعليمية عالية الجودة للطلبة في أبوظبي، مقابل رسوم في متناول الجميع، والعمل على تعزيز الهوية الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، تشمل ثلاث أولويات، هي: الجودة والمخرجات الأكاديمية التعليمية، والمخرجات غير الأكاديمية والهوية الوطنية، وإتاحة فرص التعليم مقابل رسوم في متناول الجميع.ولفت الظاهري إلى أن الأولويات تتضمن تحسين جودة التعليم بالمخرجات الأكاديمية في مختلف المدارس الخاصة، من خلال التركيز على أداء الطالب، وفاعلية طرق التدريس والقيادة المدرسية، وتحسين جودة التعليم بالمخرجات غير الأكاديمية لتنمية الطلبة في النواحي الشخصية والاجتماعية، إضافة إلى تعزيز الهوية الوطنية وصفات المواطن المثالي، وإتاحة فرص تعليمية في المدارس الخاصة، من خلال ضمان القدرة الاستيعابية الكافية، وتوفير اختيارات تعليمية ذات جودة لجميع الطلبة، برسوم في متناول الجميع

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

10 آلاف درهم سنويًا رسوم 40 من طلبة المدارس الخاصة في إمارة أبوظبي 10 آلاف درهم سنويًا رسوم 40 من طلبة المدارس الخاصة في إمارة أبوظبي



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - صوت الإمارات
انشغلت عناوين المجلات الأميركية والعالمية في الفترة الأخيرة بخبر طلاق كيم كارداشيان وكانييه ويست، لكن أحدث إطلالات كيم كارداشيان كانت أيضاً لافتة خصوصاً أنها الأولى لها بعد إعلان الطلاق رسمياً. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، تألقت بلوك كاجول.يبدو أن كيم كارداشيان تُشغل نفسها في الفترة الأخيرة بالعمل، وخصوصاً على علامتها الخاصة للأزياء SKIMS، حيث من المتوقّع أن تطلق مجموعة جديدة هذا الأسبوع. وجاءت أحدث إطلالات كيم كارداشيان بتوقيعها الخاص، كاشفةً عن الملابس الرياضية من مجموعة SKIMS. وقد إختارت كيم طقماً بلون نيود المفضّلة لديها، وهو مؤلّف من كروب توب بأكمام طويلة وسروال رياضي خصره عالٍ مع العقدة وضيّق عند الطرف. وقد أكملت اللوك بحذاء من الفرو بكعب مسطّح. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، إعتمدت لوناً واحداً لكامل اللوك وهي خدع...المزيد

GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates