تقرير يَحث على إغلاق درجة الفراغ بين الطلاب ذوي البشرة البيضاء والسمراء
آخر تحديث 01:44:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكَّد أنَّ القيادة القوية هي التي ستُشجع على التنوع العرقي

تقرير يَحث على إغلاق "درجة الفراغ" بين الطلاب ذوي البشرة "البيضاء والسمراء"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تقرير يَحث على إغلاق "درجة الفراغ" بين الطلاب ذوي البشرة "البيضاء والسمراء"

تضيق "درجة الفراغ" بين الطلاب الآسيويين وأصحاب البشرة السمراء
لندن ـ سليم كرم

يتطلب تضيق "درجة الفراغ" بين الطلاب الآسيويين وأصحاب البشرة السمراء والأقليات العرقية وزملائهم من أصحاب البشرة البيضاء، تغيرًا ثقافيًا في الجامعات البريطانية وقادتها.

وذكر تقرير اتحاد الطلاب الوطني ومجموعة جامعات المملكة المتحدة أنَّ القيادة القوية هي التي ستغلق الفراغ، وستضمن أن الحرم الجامعي في مختلف الجامعات يشجع على التنوع العرقي في قوى العمل وهيئات الطلاب.

وخلص التقرير إلى أنَّ هناك حاجة إلى تغيير في الثقافة إلى جانب رسالة مؤسسية واضحة بأنَّ مُشكلات العرق سيتم التعامل معها على نطاق أوسع، وباستراتيجية، وبممارسة مؤسسية، وليس كونها إضافة.

وطلبت جامعات المملكة المتحدة من نحو 140 عضو التوقيع على تعهد على الإنترنت للعمل مع الطلاب واستخدام توصيات التقرير في مؤسساتهم، حيث تقييم التقدم في عام 2020.

ورغم الزيادة السريعة في عدد الطلاب الآسيويين والأقليات العرقية وأصحاب البشرة السمراء في العشر سنوات الماضية، حصل 71٪ من الطلاب الآسيويين، و57٪ فقط من الطلاب أصحاب البشرة السمراء على شهادة عليا أو أول في درجة البكالوريوس، مقارنة بنسبة 81٪ من الطلاب أصحاب البشرة البيضاء، وقدر انسحاب الطلاب أصحاب البشرة السمراء من استكمال دراستهم بأكثر من مرة ونصف عن الطلاب أصحاب البشرة البيضاء أو الآسيويين.

أقرأ أيضًا : 

موظّفو الجامعات البريطانية يتلقّون تدريبًا بشأن الوقاية مِن الانتحار

وفي هذا السياق، قالت فاليري آموس مديرة جامعة لندن وأحد مؤلفي التقرير "إنَّ الجامعات ستساهم في فشل جيل من الطلاب إذا لم تتخذ إجراءًا الآن؛ للتقليل من تلك الفجوة".

وأضافت فاليري آموس قائلة "من المهم أن تتبع الجامعات نهجًا شفافًا، حتى يحصل الطلاب من الأقليات العرقية والآسيويين وأصحاب البشرة السمراء على فرصة نجاح. هذا أمر يجب تنفيذه وليس خيارًا".

ولفت التقرير إلى أن التنوع العرقي في عام 2017 شكل 16% من أعضاء هيئة التدريس، بمعدل أعلى من البريطانيين، ولكن شكل الأساتذة الجامعين منهم 10% فقط، كما أن أصحاب البشرة السمراء كانوا بنسبة 0.6% فقط.

وفي هذا السياق، قالت آمانا عتيق رئيسة اتحاد طلاب جامعة أستون، والتي شاركت في مناقشة تشكيل التقرير"إنَّه كان مهمًا للجامعات النظر بطريقة أبعد إلى الشخصيات التي تمثل قدوة في مجموعة الأقليات، إذا لم يكونوا متواجدين في طاقم الموظفين"، مضيفة أنَّه يتوجب توظيف هذه الشخصيات لإلهام الطلاب لتحقيق أفضل ما عندهم".

وأشارت آمانا عتيق أنه يُمكن لتلك الشخصيات أن تكون طلاب ناجحين في مجال معين مثل الهندسة.

وأضافت آمانا عتيق أنَّ التحقيق الأمثل لما سبق يتطلب وجود الطلاب والأساتذة من الأقليات العرقية وأصحاب البشرة السمراء.

وشدد كريس ميلورد رئيس مكتب الطلاب على ضرورة تنفيذ الجامعات لتوصيات التقرير، وقال "نعلم أن الفراغات العنيدة بين مجموعات عرقية معينة تمنع بعض الطلاب عن تحقيق إمكاناتهم الحقيقية، فالطلاب أصحاب البشرة السمراء على وجه الخصوص أقل احتمالًا في إكمال دراستهم، مقارنة بأقرانهم من أصحاب البشرة البيضاء".

يُذكر أن مكتب الطلاب حدد إنهاء الفراع في نتائج درجات الطلاب بين أصحاب البشرة السمراء والبيضاء بحلول عام 2024- 2025

قد يهمك أيضًا:- 

نصف طلاب جامعات بريطانيا يتعرّضون للتحرش الجنسي

دراسة تُوضّح أن الجامعات البريطانية تُحطّم الأشخاص أصحاب الخبرات

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير يَحث على إغلاق درجة الفراغ بين الطلاب ذوي البشرة البيضاء والسمراء تقرير يَحث على إغلاق درجة الفراغ بين الطلاب ذوي البشرة البيضاء والسمراء



تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

القاهرة- صوت الإمارات
عندما نتحدث عن صيحات الموضة والأزياء حول العالم تلتفت الأنظار مباشرة إلى أيقونة الموضة العالمية ونجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، والتي تعمل كمصممة وعارضة أزياء ورائدة أعمال لها العديد من العلامات التجارية كما أن لها دور كبير في التأثير على منصات التواصل الاجتماعي بإطلالاتها المتجددة دوماً.كيم تتبع أسلوباً مميزا بارتداء قطع تتسم بالبساطة والعصرية، وهي تحب الأسلوب المحايد بالألوان فنرى تناغما بين القصات والخامات، حيث ترتدي قميصاً قطنياً بأكمام طويلة مع تنورة من قماش الحرير بلون البيج، تحب أن تجمع بين الزي الرسمي والعفوي كإضافة توب من الدانتيل الأسود مع بنطال رياضي واسع مع ارتداء قلادة من الخيوط،.نراها أيضا تدرج بالألوان في القطع التي ترتديها ثم تضيف قطعة مميزة مثل جاكيت مدبب أو حذاء البوت بكب طويل مع أشرطة متدلية.أما ...المزيد

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 17:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

احذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates