الوطني يؤكد أن الحكومة وافقت على مناقشة سياسة التربية بشأن المعلمين
آخر تحديث 18:57:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لجنة برلمانية تناقش المحاور سبتمبر المقبل تمهيداً لرفعه إلى المجلس

"الوطني" يؤكد أن الحكومة وافقت على مناقشة سياسة "التربية" بشأن المعلمين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الوطني" يؤكد أن الحكومة وافقت على مناقشة سياسة "التربية" بشأن المعلمين

المجلس الوطني الاتحادي
أبوظبي -صوت الامارات


كشفت رئيس لجنة شؤون التربية والتعليم والشباب والإعلام والثقافة في المجلس الوطني الاتحادي، ناعمة الشرهان، عن موافقة الحكومة على طلب المجلس حول مناقشة موضوع سياسة وزارة التربية والتعليم بشأن المعلمين، مشيرة إلى أن المجلس يضع هذا الموضوع في مقدمة أولويات الموضوعات المطروحة للنقاش البرلماني، لافتة إلى أن اللجنة ستبدأ مناقشة مختلف محاور الموضوع وطرحها مجتمعياً في سبتمبر المقبل، تمهيداً لرفعه إلى المجلس.
ويشهد المجلس خلال شهر أكتوبر المقبل افتتاح جلسات دور الانعقاد العادي الثاني للفصل التشريعي الـ16، برئاسة الدكتورة أمل عبدالله القبيسي.
وأكدت ناعمة الشرهان، أن المجلس يضع موضوع سياسة وزارة التربية والتعليم بشأن المعلمين في مقدمة قائمة أولويات الموضوعات التي ستتم مناقشتها مع انعقاد الدور الثاني للمجلس في أكتوبر المقبل، مشيرة إلى أن أعضاء اللجنة يعانون ضغوطاً مجتمعية كبيرة من قبل عدد كبير من المعلمين وأولياء أمور الطلاب، للمطالبة بطرح هذا الموضوع برلمانياً.
وذكرت الشرهان "أرسلنا إلى مجلس الوزراء طلباً لمناقشة هذا الموضوع، وبالفعل وصلنا الرد الحكومي بالموافقة، وسنبدأ في مناقشة الموضوع مع المسؤولين والمختصين، وطرحه مجتمعياً من قبل لجنة شؤون التربية والتعليم، اعتباراً من شهر سبتمبر المقبل، أي قبل انعقاد المجلس بنحو شهر، لتجهيزه والانتهاء من مناقشته، ورفعه إلى المجلس مع بداية الانعقاد".
وتابعت: "كثير من المعلمين يضغطون على أعضاء اللجنة والمجلس، خصوصاً كلما رأوا المجلس يقر مشروع قانون أو يخرج بقرارات بشأن العديد من الموضوعات العامة الأخرى"، مشددة على أن "اللجنة لن تشعر بأي إنجاز إلا بمناقشة هذا الموضوع، والخروج بتوصيات ومقترحات بشأنه، والتعاون مع الحكومة على آليات تنفيذها".
وذكرت: "تأتي مناقشة المجلس لموضوع سياسة وزارة التربية والتعليم بشأن المعلمين ضمن محاور عدة، أبرزها شروط استقطاب المعلمين المواطنين ومعايير تقييم الكادر التعليمي الخاصة بالمعلم المواطن والأجنبي، والكادر المالي للمعلمين المواطنين كوسيلة لاستقطاب المعلمين الذكور، وخطة الوزارة في تدريب وتأهيل المعلمين".
وأضافت الشرهان: "يلعب التوطين في قطاع التعليم دوراً مهماً في بناء الكوادر المواطنة٬ والحفاظ على الثقافة والهوية الوطنية٬ لكن يلاحظ أن هناك تدنياً ملحوظاً في نسب التوطين في قطاع التعليم، خصوصاً بين المعلمين الذكور٬ وهذا الأمر بدوره يحتم ضرورة إيجاد استراتيجية واضحة ومعلنة على مستوى الدولة لتغذية الحقل التعليمي بمعلمين مواطنين خلال السنوات المقبلة".
ولفتت إلى أن اللجنة ستستمع إلى هموم وطموحات المعلمين في الدولة، وذلك ضمن خطة عملها، عبر الالتقاء مع العاملين في المجال التربوي لطرح كل ما يواجهونه من إشكاليات أو صعوبات، وكذلك تلمس احتياجات المعلمين وتسليط الضوء على إيجابيات الميدان التربوي، بهدف جمع أكبر عدد من البيانات وبحثها ودراستها في اللجنة، للوصول إلى توصيات بشأنها، ومن ثم عرضها ومناقشتها تحت قبة المجلس الوطني الاتحادي.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوطني يؤكد أن الحكومة وافقت على مناقشة سياسة التربية بشأن المعلمين الوطني يؤكد أن الحكومة وافقت على مناقشة سياسة التربية بشأن المعلمين



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates