تلاميذ اسكتلنديون يخترعون طائرة ويحلقون بها في مدرستهم
آخر تحديث 23:33:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

جمعوا أجزاءها وبنوها بأنفسهم كجزء من مشروع علمي

تلاميذ اسكتلنديون يخترعون طائرة ويحلقون بها في مدرستهم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تلاميذ اسكتلنديون يخترعون طائرة ويحلقون بها في مدرستهم

تلاميذ اسكتلنديون يخترعون طائرة
لندن - صوت الإمارات

تمكن مجموعة من طلبة مدرسة ثانوية في اسكتلندا، من تصنيع طائرة صغيرة ذات معقدين من طراز يوروفوكس Eurofox، جمعوا أجزاءها وبنوها بأنفسهم في فناء مدرستهم كجزء من مشروع علمي تبنته المدرسة على مدار عام، وتمكنوا مؤخرًا من ركوبها والتحليق بها داخل فناء مدرستهم.

وتسلمت مدرسة كينروس هاى سكول، أجزاء ومكونات الطائرة ، وعمل التلاميذ على تركيبها بمساعدة طيارين هواة. وأصبح آرون مكاي، 16 عاما، أول تلميذ يطير في الطائرة جالسا في مقعد الركاب، وكان من بين أكثر من 50 تلميذا شاركوا في هذا المشروع. وتكلف بناء الطائرة 62 ألف جنية استرليني، وصنعت أجزاؤها في سلوفاكيا وتسلمتها المدرسة في أكتوبر/تشرين الأول 2017.

إقرا ايضًا: 17 قتيلًا إثر إطلاق نار في مدرسة بولاية فلوريدا الأميركية

وأقلعت الطائرة من مطار فايف، بالقرب من غلينروثز باسكتلندا، يوم الجمعة الماضية، وقاد أول رحلة للطائرة طيار محترف، واستغرقت 10 دقائق، وكان التلميذ آرون يجلس في المقعد الخلفي وحصل على فرصة قيادة الطائرة والتحكم فيها لبعض الوقت اثناء الرحلة.ودفعت شركة WL Gore، راعية المشروع 17 ألف جنية استرليني لشراء ناقلة مخصصة للطائرة، حتى يمكن نقلها إلى أماكن أخرى كجزء من المشروع التعليمي.

وبدأ مشروع "بناء الطائرة" منذ ما يقرب من عامين، وقد صمم لتشجيع الاهتمام بموضوعات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في سياق المنهج الدراسي في المدرسة الثانوية. وثمة آمال في أن تساعد الطائرة التي تملكها مؤسسة تعليمية تثقيفية، العديد من التلاميذ في المنطقة على القيام بأول رحلة طيران لهم وخوض هذه التجربة في طائرة صغيرة.

ووصف التلميذ هذه التجربة بأنها كانت "غريبة، فقد رأيتها (الطائرة) في مراحل البناء والتجميع وفي النهاية رأيتها تطير، كانت تجربة مذهلة". وقد جُمعت في ورشة مؤقتة أُقيمت في فناء المدرسة، وأشرفت على المشروع مؤسسة أيرو سبيس كينروس. وشاركت في تمويل المشروع جهات مختلفة، بما في ذلك منح التنمية الريفية وشركة رعت المشروع فضلا عن تبرعات جماعية.

وقالت سارة براون، مديرة المدرسة، إن المدرسة تمكنت من دمج المشروع في مناهجها العلمية والتكنولوجية. وأضافت: "منذ البداية، أثار هذا المشروع اهتمام كل من المدرسين والتلاميذ في المدرسة وخارجها"، موضحة بقولها: "وعزز موقفنا بشدة وجود فريق من مؤسسة الطيران معنا، ليشرف ويوجه العملية برمتها، وكان لدينا أيضا موظفون على استعداد للعمل ساعات إضافية".

ومؤسسة أيرو سبيس كينروس، هي مؤسسة خيرية لا تهدف للربح وتعمل على إنشاء مركز تعليم الفضاء والطيران في المدينة. وقال أليسادير ستيوارت، مدير المشروع لبرنامج بي بي سي "صباح الخير اسكتلندا": "لقد منح المشروع التلاميذ الفرصة لرؤية تصميم بسيط للطائرات والتعرف على مبادئ الطيران". وأضاف "الآن سننتقل إلى المتعة بتحليق الطائرة".

قد يهمك أيًضا:

طالب أميركي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

عودة أكاديمي بريطاني إلى المملكة المتحدة بعد احتجازه في إيران

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تلاميذ اسكتلنديون يخترعون طائرة ويحلقون بها في مدرستهم تلاميذ اسكتلنديون يخترعون طائرة ويحلقون بها في مدرستهم



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 05:31 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

مدرب يوفنتوس يعرب عن غضبه من هدف الـ"63 ثانية"

GMT 05:56 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

زيدان يعلق على تألق الثنائي مبابي وهالاند

GMT 11:38 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 11:24 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الجدي الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 12:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحمل الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 18:53 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates