تطوير مناهج التربية الإسلامية لضمان خلوّها من الأفكار المتشدّدة
آخر تحديث 16:20:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الهيئة" تستقطب معلمين مواطنين للعمل في الإمامة والخطابة

تطوير مناهج "التربية الإسلامية" لضمان خلوّها من الأفكار المتشدّدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تطوير مناهج "التربية الإسلامية" لضمان خلوّها من الأفكار المتشدّدة

مجلس أبوظبي للتعليم
أبوظبي – صوت الإمارات

كشف تقرير للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أن "كتب منهج التربية الإسلامية خضعت للمراجعة والتطوير، من قبل لجنة مشتركة بين الهيئة ووزارة التربية والتعليم، ومجلس أبوظبي للتعليم"، لافتاً إلى الانتهاء من إصدار النسخ التجريبية لهذه الكتب في نهاية نوفمبر الماضي.
وأوضح أن "الهيئة تستقطب الراغبين من مدرسي التربية الإسلامية المواطنين لتقاسمهم مهمة حماية النشء من الأفكار المتطرّفة".

وأفاد تقرير الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بأن "الهيئة تعمل على تطوير آلية الخطاب الديني، من خلال أربعة محاور، هي: إعداد كوادر متخصصة في الفقه والفتوى والفكر المستنير، وتطوير الفتوى بالنظر والتدقيق الجماعي، وتطوير الخطب والدروس في المساجد بالتبسيط والاعتدال، وتطوير الخطاب الديني في وسائل الإعلام بمتحدثين متخصصين من الشرائح السابقة".

وأكد التقرير حرص اللجنة على ضمان عدم احتواء النصوص والموضوعات والمحاور المختارة في مناهج الدراسة، على أي أفكار متشدّدة، بهدف حماية المجتمع من الأفكار الهدامة، والتركيز على الهوية الوطنية، وتعزيز قيّم الولاء والانتماء للوطن، وتحقيق الأمن الفكري والاجتماعي.
وشدّد على التأكد من صحة تفسير النصوص الشرعية المضمنة في المناهج التعليمية، وتوظيفها بما يمثل الفكر المعتدل، ويعزز مبادئ الرحمة والتسامح، ويحث على نشر ثقافة احترام الآخر.

وأشار التقرير إلى أن "الهيئة تعمل على تطوير وتوحيد المناهج الدراسية في المراكز والحلقات القرآنية، الخاصة بعلوم القرآن وتعليم العبادات والأخلاق، لاسيما أن هذه الجهات تعدّ المؤسسات المعنية بتعليم القرآن الكريم وتفسير مفرداته، وتنشئة الدارسين فيها على المبادئ القرآنية النبيلة، والقيم الوطنية الأصيلة التي تعزز التسامح".

ولفت إلى حرص الهيئة على ضبط أنشطة المراكز، وعدم السماح باستغلالها لترويج أفكار متطرّفة أو نقلها للطلبة، وذلك من خلال "الإشراف عليها، وإصدار القوانين واللوائح التي تضبط عملها، بجانب توليها مسؤولية اختيار مُحفّظي القرآن وتنمية مهاراتهم بالدورات وورش العمل المستمرة، والتقييم المستمر لهم وللإداريين العاملين بالمراكز، بالتنسيق مع الجهات المختصة".

وأكد التقرير أن "الهيئة تعمل على استقطاب من يرغب من مدرسي التربية الإسلامية المواطنين، وتشجيع هذه الفئة للعمل لديها بنظام المكافأة"، مشيراً إلى أن "هذه الشريحة تبني العقول الناشئة، وتعزز الانتماء للوطن والحاكم، فيما تسعى الهيئة إلى تقاسمهم مهمة بناء الأجيال وحماية النشء من الأفكار والتيارات المتطرّفة، لترسيخ منهجية الوسطية والاعتدال في المجتمع".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تطوير مناهج التربية الإسلامية لضمان خلوّها من الأفكار المتشدّدة تطوير مناهج التربية الإسلامية لضمان خلوّها من الأفكار المتشدّدة



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 18:42 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

إنتر يحسم "ديربي الغضب" ويبتعد عن ميلان بـ4 نقاط

GMT 20:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

هالاند يضع شروطه من أجل الرحيل عن دورتموند

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates