أبت مدرسة إثيوبية تتحدى الزمن بـالدين والموسيقى ولم تُغير منهجيتها التي عُرفت بها
آخر تحديث 11:22:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تُقدم تاريخ الفن القديم للأبجدية وتخرج منها آلاف العلماء

"أبت" مدرسة إثيوبية تتحدى الزمن بـ"الدين والموسيقى" ولم تُغير منهجيتها التي عُرفت بها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "أبت" مدرسة إثيوبية تتحدى الزمن بـ"الدين والموسيقى" ولم تُغير منهجيتها التي عُرفت بها

"أبت" مدرسة إثيوبية تتحدى الزمن بـ"الدين والموسيقى"
لندن - صوت الإمارات

تعتبر مدرسة "أبنت" في مدينة دبرتابور بإقليم أمهرة شمال إثيوبيا، من أهم المنارات والصروح الدينية بالبلاد، حيث تخصصت في التعليم الديني للكنيسة الأرثوذكسية، حيث وتعددت أسماء المدرسة، حيث إنها معروفة لدى أهل المنطقة بمدرسة "قُلو" النموذجية، فيما يسميها البعض "مدرسة الكاهن" و"مدرسة الكنيسة" وأسماء أخرى تعرف به هذه المؤسسة التي لم تنل منها السنين ولم تغير منهجيتها التي عرفت بها في التدريس.

ويتلقى تلاميذ المدرسة في عمر مبكر مختلف أنواع الفنون، وترتكز نظمها على الحكمة والمعرفة التي تتميز بها الشعوب الإثيوبية، وهي نظم ومناهج وضعها الإثيوبيون القدامى وتطورت ونمت بمرور الوقت مع المحافظة على أصولها، وتقدم المدرسة تاريخ الفن القديم للأبجدية واللحن والطقوس، حتى الدين والثقافة الإثيوبية بطرق متنوعة، وتخرج منها آلاف العلماء الإثيوبيين في مختلف التخصصات.

وعبر إلياس منجستو، طالب بمدرسة "أبنت"، عن سعادته وفخره بأنه على أبواب التخرج في هذه المدرسة التي وصفها بالمتميزة في منهجها ونظامها التعليمي، مؤكدا أنها منبع التعليم الأصيل للدين والأخلاق.

ويمر التعليم في هذه المدرسة بـ6 مراحل تدريسية، تبدأ بمحو الأمية من خلال تدريس قراءة الحروف الأبجدية بواسطة دروس الموسيقى الابتدائية، وهي أساس القراءة والكتابة، وتسمى "مرحلة الحروف" لأنها تبدأ بالأبجدية.

وتليها مرحلة اللغة، حيث يبدأ التلميذ بتعلم لغة الجيز أو الجئز والأمهرية، من خلال ترجمة لغة الجئز إلى الأمهرية؛ ومن ثم البدء في تعلم القراءة والكتابة والقراءة التصويرية والكلام المجازي ومهارات التحدث

ولغة الجيز أو الجئز تنتمي إلى مجموعة اللغات السامية الجنوبية، وتعتبر سبأ موطن الجئز واحدة من أكبر 4 حضارات عاشت في جنوب شبه الجزيرة العربية في الفترة ما بين سنة 1100 – 1000 قبل الميلاد وانهارت بسبب الغزوات التي كانت تتعرض لها من جانب الفرس ومملكة حمير.

والمرحلة الثالث هي تعليم التلاميذ الموسيقى، والترانيم للقديس "ياريد" وتشمل أغاني الفرح والحزن، وغيرها من الألحان التقليدية والدينية.

والمرحلة الرابعة للمدرسة هي مرحلة إلقاء الشعر وتأليفه، وفي هذه المرحلة يبدأ التلاميذ إبداع الشعر من خلال إبداء وجهات نظر ومفاهيم تعكس قدرتهم الفكرية وذلك من خلال اختيار اللغة والمبالغة فيها أو فلسفة التفكير النقدي.

والمرحلة الخامسة هي "تعليم التفسير" حيث يتلقى التلاميذ تفسير الكتاب المقدس في المدرسة التي تعد أكبر مدرسة دينية في إثيوبيا، وأخيرا تأتي مرحلة الأرقام التي تشمل علم الفلك والتقويم.
واعتبر جبر ميكائيل وهو طالبة في المدرسة التعليم بمدرسة "أبنت" شاملا للحياة، وقال: "نحن تفرغنا للتعليم فقط، ونعتمد على ما يقدمه لنا أتباع الكنيسة الأرثوذكسية"، موضحًا: "قني" وهي المرحلة الخاصة بتعليم الشعر: "الحياة هنا ليست سهلة لكننا نطمح في أن نصبح مدركين لديننا وتعاليمه، وقال: "التعليم الديني يتطلب مجاهدة النفس مع الحياة، وهو ما تعلمناه من أبنائنا وأجدادنا وهو تقليد متوارث".

قد يهمك أيضًا:

معلمة قطرية تبتكر طريقة جديدة لتعليم الطلاب مادة الرياضيات من داخل منزلها

لقاح جامعة أكسفورد صفقة الـ400 مليون جرعة "تتوسع"

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبت مدرسة إثيوبية تتحدى الزمن بـالدين والموسيقى ولم تُغير منهجيتها التي عُرفت بها أبت مدرسة إثيوبية تتحدى الزمن بـالدين والموسيقى ولم تُغير منهجيتها التي عُرفت بها



تعرف على أجمل إطلالات إيما كورين اليومية بتصاميم عصرية

واشنطن - صوت الإمارات
إطلالات نجمة ذا كراون اليومية بدت مختلفة عن الاطلالات الساحرة التي لفتت أنظارنا في دور الليدي ديانا. واللافت إطلالات نجمة ذا كراون اليومية بتصاميم كاجوال مع الملابس الشبابية والمريحة بعيداً عن المبالغة والصيحات الفاخرة.اليوم لا بد أن تواكبي  أجمل إطلالات نجمة ذا كراون ايما كورين اليومية باختيارها أجمل التصاميم الكاجوال. اطلالات نجمة ذا كراون اليومية يمكن أن تكون من اختيارك مع تألقك بأسلوبها في العديد من الاطلالات بأجمل صيحات البناطيل الكاجوال المستقيمة والتي لا تصل الى حدود الكاحل ليتم تنسيقها مع توبات الهودي الشبابية والقبعة العصرية التي يمكنك وضعها بكثير من البساطة. كما انتقي من اطلالات نجمة ذا كراون اليومية موضة البناطيل المخملية المستقيمة مع التوبات البيضاء الكاجوال والبارزة من خلال الرسمات والشعارات الشبابية ...المزيد

GMT 08:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

"اليويفا" يلغي نهائيات بطولة أوروبا تحت 19 عامًا

GMT 09:29 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

عودة رباعي دورتموند للتدريبات قبل مواجهة بيلفيلد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates