حركة طالبان تغلق المدارس الإبتدائية في جنوب أفغانستان
آخر تحديث 14:44:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

احتجاجًا على حظر سير الدراجات النارية به

حركة "طالبان" تغلق المدارس الإبتدائية في جنوب أفغانستان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حركة "طالبان" تغلق المدارس الإبتدائية في جنوب أفغانستان

جنود أميركيون في إقليم زابول الأفغانستاني الذي شهد إغلاق المدارس
كابول ـ أعظم خان 

كابول ـ أعظم خان  أعلنت الأمم المتحدة أن حركة"طالبان" أجبرت عشرات المدارس الإبتدائية في إقليم زابول في جنوب أفغانستان على إغلاق أبوابها لمدة شهرين، وذلك كرد فعل انتقامي على قرار المسؤولين في الإقليم حظر سير الدراجات النارية.  يذكر أن الدراجات النارية، هي وسيلة النقل المفضلة عند مقاتلي طالبان. وعلى إثر ذلك اضطرت الحكومة إلى التراجع ورفع الحظر بعد أن رأت الأطفال بلامدارس وعائلاتهم بلا طعام، حيث أن تلك المدارس  كانت تستخدم أيضاً كمراكز لتوزيع المساعدات والمعونات الغذائية. جاء ذلك في تقرير للأمم المتحدة يحذر من أن الصراع في أفغانستان يزداد تعقيداً وأن معدل الوفيات في أوساط المَدَنِيين في تزايد مستمر. ونُشر هذا التقرير في أعقاب هجوم انتحاري أسفر عن مقتل 17 مواطناً، كانوا على متن حافلات في القرب من المحكمة العليا، وهو أكثر الحوادث الدموية في أوساط المَدَنِيين في العاصمة كابول منذ ما يقرب من عام.  وتشير النشرة الشهرية الخاصة بالأحوال الإنسانية في أفغانستان إلى تنامي أعداد المليشيات المسلحة المحلية والجماعات المسلحة التي تستهدف المَدَنِيين من خلال أساليب التهديد والإكراه والابتزاز والإيذاء الجسدي والقتل.  ويتشابه هذا التقرير مع التحذيرات الصادرة عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر بشأن تفتت جماعات المتمردين.  وتقول نشرة الأمم المتحدة إن بعض التهديدات يرجع مباشرة إلى الصراع الدائر في الوقت الحالي في البلاد والبعض الآخر يرجع إلى الخصومات والأحقاد المحلية والقبلية التاريخية. وتشير صحيفة الغارديان البريطانية إلى استعداد قوات الناتو إلى مغادرة البلاد وترك القوات الأفغانية وحدها في مواجهة قوات طالبان في معظم أنحاء البلاد، وتقول إن انسحاب القوات الأجنبية على عكس ما كان يأمل البعض، لن يُخفض من معدلات العنف في البلاد.  كما أكدت الصحيفة أن معدل الحالات التي دخلت المستشفيات للعلاج من إصابات لسبب الحرب الدائرة في الوقت الحالي، قد تزايد في صورة حادة هذا العام مقارنة بالعام 2012، فقد تضاعف هذا الرقم في إقليم هيلماند حيث توجد القوات البريطانية.  ويلفت تقرير الأمم المتحدة إلى أن تلك الأرقام لا تشير فقط إلى ارتفاع معدلات العنف والمعاناة البشرية، وإنما تضع أعباء إضافية على المنشآت الصحية في المناطق الغير آمنة في أفغانستان. كما يشير التقرير إلى تزايد أعداد المواطنين الذين فروا من مناطق العنف إلى مناطق أخرى ووصل الرقم إلى أكثر من نصف مليون.  ووصف التقرير عملية إغلاق المدارس الإبتدائية في منطقة زابول، التي تبعد 300 كلم عن العاصمة كابول بأنها حالة متطرفة من التهديدات التي أدت إلى تشرد الكثيرين واضطرارهم إلى اللجوء إلى مناطق أخرى في أفغانستان.  ويضيف التقرير أن الحكومة المحلية قد اضطرت إلى إجراء مفاوضات مع الجماعات المسلحة والتوصل معها إلى اتفاق يقضي بإعادة فتح المدارس مع بدء فترة الدراسة الصيفية، ولكن لم يعرف بعد ما إذا كانت طالبان ستلتزم بما تم الاتفاق عليه في هذا الصدد أم لا  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حركة طالبان تغلق المدارس الإبتدائية في جنوب أفغانستان حركة طالبان تغلق المدارس الإبتدائية في جنوب أفغانستان



إطلالات حفل جوائز الغولدن غلوب على مر الزمن

باريس - صوت الإمارات
على مرّ السنوات، تحوّلت مناسبة حفل جوائز الغولدن غلوب The Golden Globe Awards من حفل تكريمي للفنانين والممثلين على أعمالهم، إلى حفل ينتظره عشاق الموضة حول العالم للتمتّع بإطلالات حفل الغولدن غلوب للنجمات على السجادة الحمراء والتي تتميّز كل عام بالأناقة والسحر وتحمل توقيع أشهر وأهم دور الأزياء العالمية.جمعنا لكن مجموعة من أجمل إطلالات حفل الغولدن غلوب على مرّ الزمن، قبل إنتشار فيروس كورونا الذي حرمنا من التمتّع بالمهرجانات الكبيرة، والتي إن كانت تحصل فبحضور محصور أو تحوّلت إلى حفلات إفتراضية. تركت العديد من النجمات علامات فارقة لا تُنتسى في عالم الموضة من خلال إطلالات حفل الغولدن غلوب، مثل جينيفر لوبيز التي تخطف الأنظار تقريباً كل عام دون إستثناء بإطلالاتها الساحرة، فيما أحدثت بعض النجمات صدمة على السجادة الحمراء بإطلا...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 17:01 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 00:41 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

عوامل ازدهار صناعة الملابس الداخلية الراقية منذ 25 عامًا

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates