التَّعليم تنتهي من برنامج الإصلاح الشامل لتطوير مناهج التعليم ما قبل الجامعي
آخر تحديث 03:55:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تهدف إلى بناء أجيال قادرة على المنافسة العالمية وتلبية متطلبات القرن الـ21

"التَّعليم" تنتهي من برنامج الإصلاح الشامل لتطوير مناهج التعليم ما قبل الجامعي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "التَّعليم" تنتهي من برنامج الإصلاح الشامل لتطوير مناهج التعليم ما قبل الجامعي

وزارة التربية و التعليم
القاهرة - الديب أبوعلي

وضعتْ ورش عمل الخطة الإستراتيجية للتعليم المصري، برنامجاً للإصلاح الشامل لتطوير مناهج التعليم في الفترة من العام 2014 وحتى 2022، وحددتْ لها هدفًا عامًا، وهو بناء وتطوير مناهج دراسية للتعليم قبل الجامعي، تتفق مع مُتطلبات ومهارات القرن الحادي والعشرين، والمُتغيرات المحلية والإقليمية والعالمية، وتنمية ثقافة التفكير، والحفاظ على القيم الأصيلة للمجتمع المصري، والتأكيد على المواطنة، وبناء وعي مُجتمعي، وذلك لإعداد أجيال قادرة على المنافسة عالميًّا.
ويعتمد برنامج الإصلاح الشامل على منطلقات عدة، أهمها؛ التأكيد على بناء أجيال قادرة على المنافسة عالميًّا، والتوجهات العالمية المعاصرة في مجال تطوير المناهج، والتوجه العالمي نحو تفعيل دور المتعلم، وجعله مشاركًا إيجابيًّا في العملية التعليمية، وإصلاح منظومة المناهج اعتمادا على ثقافة المعايير، ودمج تكنولوجيا التعليم ومهارات القرن الحادي والعشرين في المناهج، وإصلاح منظومة التقويم الشامل، وتبني المدخل القائم على المهارات والمدخل القِيَمِي في بناء المناهج وتطويرها، واستكمال ما جاء في الخطة الإستراتيجية 2007- 2012.
وتضمن برنامج الإصلاح الشامل للمناهج أهداف رئيسة عدة، أهمها؛ هيكلة مركز المناهج باعتباره الجهة التي تقوم على وضع المناهج المصرية، وإعداد وثيقة عامة لمناهج التعليم قبل الجامعي، إضافةً إلى التنمية المهنية لكوادر إعداد المناهج، وتطوير منظومة المناهج الدراسية، وإدخال الكتاب الإلكتروني، وتطوير مناهج التعليم المجتمعي، ودمج مفاهيم التربية الوطنية في مناهج التعليم قبل الجامعي، ووفقًا للخطة الجديدة، فإن الوزارة وضعت تصورًا لتأليف الكتب الدراسية، يتضمن خطوات وإجراءات عدة، مثل: طرح أدلة تأليف الكتاب المدرسي، مشتملًا على الشروط والمواصفات الواجب تحققها، والإعلان عن المسابقة لتأليف الكتاب في إحدى الجرائد الرسمية، ووضع ضوابط ومعايير لاختيار المحكمين، وتحكيم الكتب المتقدمة في المسابقة باستخدام أدلة التحكيم، واعتماد عدد من الكتب، والتي حصلت على أعلى درجات بما لا يقل عن 90٪، وتمنح الكتب الفائزة الصلاحية للطباعة أو التداول أو النشر من مركز تطوير المناهج بعد إجراء التعديلات اللازمة، ولا تتحمل الوزارة أية نفقات للكتب الفائزة.
وتقوم دور النشر الفائزة بطباعة الكتب على نفقتها، ومن خلال مطابع مصرية، وفقًا للمواصفات الفنية للطباعة، وتحدد الوزارة مؤسسات الطباعة التي تتحقق فيها الجودة، وتحدد الحد الأدنى لثمن الطباعة، وتقوم دور النشر بتسويق الكتب على مستوى المديريات التعليمية التي تقوم بشراء الكتب من ميزانيتها الخاصة، ويكون الكتاب مقررًا على مستوى المديريات التعليمية، وينتقل دعم الوزارة للكتب من خلال المديريات التعليمية، وتتحرر الوزارة من طباعة الكتب وتوزيعها، وما يتبع ذلك من مشكلات.
كما تقوم المديريات التعليمية بتشكيل لجان لاختيار الكتب المقررة تحت إشراف الوزارة، ومركز تطوير المناهج، وتقوم لجان الجودة الموجودة في الوزارة بالمراجعة المستمرة للكتب المقررة في المديريات المختلفة، وتقديم تقاريرها، ويمكن للجنة العليا للمناهج أن توصي بتأليف بعض الكُتب الدراسية عن طريق نظام الأمر المباشر، على أن تخضع تلك الكتب لجميع مراحل التحكيم العلمي التي تخضع لها كُتب التأليف في المسابقة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التَّعليم تنتهي من برنامج الإصلاح الشامل لتطوير مناهج التعليم ما قبل الجامعي التَّعليم تنتهي من برنامج الإصلاح الشامل لتطوير مناهج التعليم ما قبل الجامعي



GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 18:30 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates