جامعة الأزهر في غزة تحقق نقلة نوعية في تطوير أدائها الأكاديمي والإداري
آخر تحديث 17:52:05 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحتل مكانة مرموقة بين الجامعات الفلسطينية وافتتحت كليات علميّة جديدة

جامعة "الأزهر" في غزة تحقق نقلة نوعية في تطوير أدائها الأكاديمي والإداري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جامعة "الأزهر" في غزة تحقق نقلة نوعية في تطوير أدائها الأكاديمي والإداري

جامعة "الأزهر" في غزة تحقق نقلة نوعية في تطوير أدائها
غزة – محمد حبيب

غزة – محمد حبيب تعد جامعة الأزهر في غزة من الجامعات الرائدة في القطاع المحاصر، حيث تحتل المرتبة الثانية بعد الجامعة الإسلامية، التي تأسست في العام 1978. وأنشئت جامعة الأزهر في غزة في مطلع أيلول/سبتمبر من العام 1991، بقرار من الشهيد الراحل ياسر عرفات (أبو عمار)، بغية الإسهام في إتاحة فرصة التعليم الجامعي للشباب الفلسطيني، داخل الوطن وخارجه، بهدف المحافظة عليهم، والحد من هجرتهم في طلب العلم إلى الخارج. وعلى الرغم من التحديات والصعوبات التي واجهت الجامعة، ومضايقات الاحتلال الصهيوني الغاشم في تلك الفترة، إلا أن الجامعة شقت طريقها واستمرت في تقدمها، وها هي اليوم تقف شامخة بتلك الإنجازات، وتسعى لتقديم المزيد والمزيد من الخدمات العلمية والبحثية للطلبة والباحثين والمجتمع الفلسطيني.
وجامعة الأزهر هي مؤسسة تعليم عالٍ فلسطينية عامة، مستقلة وغير ربحية, تهدف في رسالتها إلى تلبية احتياجات المجتمع الفلسطيني والعربي من الموارد البشرية المؤهلة في التخصصات المعرفية المختلفة, والبحوث العلمية, والتنمية المستدامة، مع التركيز على توظيف تقنيات العصر في تحصيل العلم والمعرفة, والمحافظة على أصالة التراث الفلسطيني والعربي والإسلامي، والالتزام بمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان، وقيم العدالة والمساواة، والالتزام بحكم القانون والشفافية والتسامح والاحترام وعدم التمييز والتنوع، والشراكة المجتمعية.
وأكّد رئيس جامعة الأزهر الدكتور عبد الخالق الفرا أن "الجامعة انتقلت نقلة نوعية غير مسبوقة في تطوير أدائها الأكاديمي والإداري، وافتتاح كليات علمية، وبرامج أكاديمية متنوعة بدرجتي البكالوريوس والماجستير".
وأوضح الفرا، في كلمة سابقة له، أن "الجامعة لم تكن لتبلغ هذه المكانة الرفيعة بين الجامعات لولا تضافر جهود المخلصين الأوفياء من القائمين عليها، في مجلس الأمناء ومجلس الجامعة والأساتذة الأكفاء والعاملين فيها"، مشيراً إلى أن "الله عز وجل منَّ على الجامعة بالعديد من الإنجازات والمشاريع الحيوية، وسخر لها المخلصين الكرماء من أبناء أمتنا العربية، كي يسهموا في تطوير مبانيها ومختبراتها ومشاريعها التطويرية الكبيرة والصغيرة، وهي مشاريع ماثلة للعيان، أصبحت حقيقة واقعة، بعد أن كانت فكرة تراود أحلامنا".
وقدّم الشكر لأصحاب الفضل والجود، الذين أسهموا في إنجازها وتمويلها، وهم العاهل المغربي الملك محمد السادس، على تمويله مبنى كلية الملك الحسن الثاني للعلوم البيئية والزراعية بأحدث الطُرز والمواصفات الهندسية، على أرض الحرم الجامعي الجديد، في أرض المغراقة، ومدير عام وكالة بيت مال القدس الشريف الدكتور عبد الكبير العلوم المدغري، وخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن العزيز آل سعود، وولي العهد السعودي الأمير سلمان عبد العزيز، ولحكومة السعودية، على تمويلهم أضخم المشاريع العمرانية، مبنى الاحتفالات والأنشطة، ومبنى كلية الآداب والعلوم الإنسانية، وسلطان عُمان السلطان قابوس، والهيئة العُمانية، على تمويلهم مبنى كلية التربية (كلية مسقط)، والهيئة الإماراتية الخيرية على تأهيل مباني الجامعة، والهلال الأحمر القطري – البنك الإسلامي للتنمية جدة – حملة الفاخورة، وجمعية قطر الخيرية، ولمؤسسة "USAID" على تأهيل قاعة "بيسان" للاحتفالات والأنشطة، ولوكالة التنمية الألمانية "KFW" لتمويل مشروع إنشاء معهد المياه والبيئة، ولبنك فلسطين على تأهيل قاعة المرحوم هاني الشوا للاحتفالات.
وعدّد الفرا بعضاً من إنجازات الجامعة الأكاديمية، حيث استطاعت على المستوى الأكاديمي أن تحتل مكانة مرموقة بين الجامعات الفلسطينية، إذ أنها حازت على نصيب الأسد في امتحانات مزاولة المهنة لخريجي كلية الطب وطب الأسنان، كما أن خريجي كلية الحقوق حققوا نجاحاً منقطع النظير في تفوقهم على خريجي الجامعات العربية، وفوزهم بالمشاركة في المحكمة الصورية في محكمة الجنايات الدولية في لاهاي.
وعلى مستوى الأنشطة اللامنهجية حصل فريق الجامعة الرياضي على بطولة الجامعات الفلسطينية في المحافظات الجنوبية للعام الثالث على التوالي.
من جهته، أكّد رئيس مجلس أمناء الجامعة دكتور عبد الرحمن حمد أن "جامعة الأزهر تسيرُ بخطىً ثابتة وواثقة تجاه المستقبل المشرق"، معتبرًا أن "بلوغها لهذا المستوى الأكاديمي الرائع بين الجامعات المحلية والعربية والدولية دليلاً على صدق ذلك، وما كان لهذا أن يتحقق إلا بالجهود الجبارة التي تبذلُها مؤسسات الجامعة"، مفتخراً بافتتاح الجامعة كليات نوعية، مثل كلية الطب وطب الأسنان وكلية الصيدلة، حيث تخرّجت سبعةَ أفواجٍ من كلية الطب، وهذا هو الفوجُ الثامن الذي أثبت مهارةً مهنيةً عالية، نالت إعجابَ الكثير.
وأشار إلى أن "جامعةَ الأزهر تخرج الدفعةَ الأولى من طلبة كلية طب الأسنان، ليساهموا في حل إحدى المشاكل الطبية التي يعاني منها بعض أبناء شعبنا".
ولفت إلى بدء تنفيذ المرحلة الأولى من بناء الحرم الجامعي الجديد لجامعة الأزهر في أرض المغراقة، الذي كانت باكورته بناء مبنى كلية الملك الحسن الثاني للعلوم البيئية والزراعية، موضحًا أن "الجامعة تعمل في ضوء ظروفٍ بالغة الدقة والصعوبة، لاسيما ما يشهده أبناء الشعب الفلسطيني من ممارسات وحشية، وحصار جائر، بفعل الاحتلال الإسرائيلي".
ووجّه حمد، باسم الحفل وباسم مجلس الأمناء ومجلس الجامعة والعاملين فيها وطلبتها، دعوة لوزيري المال والتعليم العالي في السلطة الوطنية الفلسطينية لدفع مستحقات جامعة الأزهر المتأخرة، وتحقيق العدل والإنصاف بين جامعة الأزهر وجامعات الضفة، وأن تكون هذه الجامعة في دائرة اهتمامهم، نظراً لوضعها المادي الصعب.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة الأزهر في غزة تحقق نقلة نوعية في تطوير أدائها الأكاديمي والإداري جامعة الأزهر في غزة تحقق نقلة نوعية في تطوير أدائها الأكاديمي والإداري



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 18:42 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

إنتر يحسم "ديربي الغضب" ويبتعد عن ميلان بـ4 نقاط

GMT 20:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

هالاند يضع شروطه من أجل الرحيل عن دورتموند

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates