5 طالبات من جامعة زايد يفُزن بجائزة أُممية عن تمكين أصحاب الهِمم
آخر تحديث 22:56:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعربت وزيرة الثقافة عن فخرها بهن مؤكدة أنهن رفعن اسم المؤسسة

5 طالبات من جامعة زايد يفُزن بجائزة أُممية عن "تمكين أصحاب الهِمم"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 5 طالبات من جامعة زايد يفُزن بجائزة أُممية عن "تمكين أصحاب الهِمم"

جامعة زايد
دبي - صوت الامارات

أعربت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المجتمع رئيسة جامعة زايد الإماراتية، عن سعادتها بفوز فريق من خمس طالبات بكلية الإدارة بالجامعة بإحدى جوائز «الازدهار» السبع عشرة لعام 2019 للأهداف العالمية للأمم المتحدة، وذلك تقديراً لدراسة حالة قمن بإجرائها وكتبنها تحت عنوان «تمكين أصحاب الهمم».

وقالت: «إنني فخورة بهذا الإنجاز الذي حققته الطالبات الذي يرفع اسم جامعة زايد باعتبارها أول جامعة في الدولة تحصل على هذه الجائزة الدولية المرموقة».

اقرا ايضا :

جامعة الإمارات تنظم المؤتمر الدولي" 18" لريادة الأعمال 2015

وكانت كل من لطيفة محمد، وأمل جرور، وعالية المطروشي، وبلقيس الحمادي، وحصة الشامسي، الطالبات بكلية الإدارة بجامعة زايد، قد قمن بدراسة الحالة تحت إشراف د. وسيم أباظة الأستاذ المساعد بالكلية ونشرنها كقصة على منصة AIM2Flourish خلال العام الماضي.

ونالت القصة الجائزة عن الهدف العاشر من الأهداف العالمية للأمم المتحدة لتحقيق التنمية المستدامة، وهو الحد من أوجه عدم المساواة، للعام الحالي. ويبحث هذا الهدف في احتياجات السكان المحرومين والمهمشين سعياً لتقليص التفاوتات بين الطبقات عن طريق توفير الأجور المعيشية الكافية والتنمية الاقتصادية للجميع.

وتم اختيار القصص السبع عشرة الفائزة باعتبارها القصص الأفضل التي تجسد كيف يمثل قطاع الأعمال قوة إيجابية من أجل الخير، وذلك من بين أكثر من 800 قصة نشرت على منصة AIM2Flourish تقدمت بها فرق متنافسة من 14 جامعة في ثماني دول.

وتتمحور كل قصة من هذه القصص حول هدف واحد من الأهداف العالمية السبعة عشر للأمم المتحدة لتحقيق التنمية المستدامة. وتم إعلان فوز هذه القصص احتفالاً بالتقدم الذي تم إحرازه نحو تحقيق هذه الأهداف ودور رجال الأعمال في تحقيقها.

والقصة التي تقدم بها فريق طالبات جامعة زايد تلقي الضوء على مؤسسة «إنيبل Enable» المجتمعية الإماراتية، حيث أجرى الفريق لهذا الغرض مقابلة مع ريم الغيث المدير العام لهذه المؤسسة حول كيفية تمكنها من إنشاء عمل تجاري يهدف إلى توظيف وتدريب أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات الذهنية البسيطة الأشخاص الإعاقات الذهنية من خلال نقل مهارات التجارة الأساسية إليهم وتمكينهم عن طريق برنامج الدمج التجاري التأهيلي.

شرحت الطالبات في قصتهن الفائزة كيفية تأسيس المؤسسة كمبادرة مجتمعية مستدامة وعمل ريادي يسعى لتوظيف وتدريب ذوي الهمم، ليكونوا متخصصين بالمصانع.

قد يهمك ايضا

الكعبي تمنح 1112 طالبًا من جامعة زايد الإماراتية مرتبة "لائحة العميد"

نورة بنت محمد الكعبي تكرم 1112 متفوقاً بجامعة زايد

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

5 طالبات من جامعة زايد يفُزن بجائزة أُممية عن تمكين أصحاب الهِمم 5 طالبات من جامعة زايد يفُزن بجائزة أُممية عن تمكين أصحاب الهِمم



GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 13:54 2021 الجمعة ,26 شباط / فبراير

ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024
 صوت الإمارات - ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024

GMT 19:57 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 18:37 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates