أكاديميون يعلنون  أن الآباء الصارمين يحولون ابنائهم إلى كاذبين
آخر تحديث 22:30:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بسبب خلق مناخ لا يشعر فيه الطفل بالأمان عند قول الحقيقة

أكاديميون يعلنون أن الآباء الصارمين يحولون ابنائهم إلى كاذبين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أكاديميون يعلنون  أن الآباء الصارمين يحولون ابنائهم إلى كاذبين

الآباء الحازمين يحولون ابنائهم إلى كاذبين
لندن - كاتيا حداد

كشف أكاديميون أن الآباء الصارمون يحولون أبنائهم إلى كاذبين، حيث قالت الطبيبة النفسية، فيليبا بيري أن الآباء الصارمين يخلقون مناخًا لا يشعر فيه الطفل بالأمان عند قول الحقيقة، مضيفة أن الآباء يجب أن يلوموا فقط أنفسهم إذا اكتشفوا أنه قد تم خداعهم.

واعتمدت بيري في تصريحاتها على بحث قامت به العالمة الكندية، فيكتوريا تالوار الذي يهدف لقياس كذب الأطفال، حيث اختارت تالوار مدرستين في غرب أفريقيا لإجراء اختبارها، مدرسة منهم لها قواعد متساهلة والأخرى ذات قواعد عقابية للغاية.

وتم مطالبة الأطفال اثناء الاختبار بتخمين ما هو الشىء الذي يصنع الضوضاء من دون أن ينظروا اليه، ثم بعد ذلك يترك الكبار الغرفة وعندما يعودون يسألون الطفل ما هو الشىء وإذا كانوا قد نظروا إليه أم لا.

وجدت تالوار أنه في المدرسة ذات القواعد المتساهلة كذب بعض الأطفال وبعض الأطفال قالوا الحقيقة، تقريبًا مثل النتائج التي رأتها في المدارس الغربية، ولكن أثناء وجودها في المدرسة الصارمة كان الأطفال يكذبون.

وقال مؤلف كتاب "لماذا لا يمكن أن نعيش من دون الكذب"، ايان ليسلي بشأن  بحث تالوار "كان الأطفال في المدرسة ذات القواعد الصارمة يكذبون، لذلك أصبحت المدرسة آلة لصناعة الكاذبين الماهرين والفعالين"

وقالت بيري في حديثها لصحيفة الديلي ميل "إذا كذب الطفل للخروج من مشكلة فهذا يعني أنه يعيش في بيئة حيث لا يشعر فيها بالأمان عند قول الحقيقة ولذلك لا يمكن إدانة الطفل بسبب كذبه"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكاديميون يعلنون  أن الآباء الصارمين يحولون ابنائهم إلى كاذبين أكاديميون يعلنون  أن الآباء الصارمين يحولون ابنائهم إلى كاذبين



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates