50 طالبًا في كل مدرسة داخل دولة الإمارات يعانون صعوبات التعلم
آخر تحديث 01:57:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عدم جاهزية المدارس للتعامل مع هذه الفئة يفاقم المشكلة

50 طالبًا في كل مدرسة داخل دولة الإمارات يعانون صعوبات التعلم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 50 طالبًا في كل مدرسة داخل دولة الإمارات يعانون صعوبات التعلم

50 طالبًا في كل مدرسة داخل دولة الإمارات يعانون صعوبات التعلم
أبوظبي – صوت الإمارات

كشفت إحصاءات محلية، أن 50 طالباً على الأقل في كل مدرسة بالدولة يعانون صعوبات التعلم، فيما أكد ذوو طلبة أن عدم جاهزية المدارس والمعلمين للتعامل مع هذه الفئة يؤدي إلى عدم الكشف المبكر عن هذه الحالات، ما يزيد المشكلة ويصعب علاجها.

وأوضحت (أم أحمد)، إن ابنها وصل إلى الصف السادس في مدرسة حكومية، وغير قادر على القراءة والكتابة، ويفتقد المهارات التعليمية الأساسية، نتيجة عدم جاهزية المعلمين والمدارس للتعامل مع الطلاب ذوي القدرات العقلية المتواضعة، إضافة إلى عدم ملاءمة المناهج التي تدرّس لهم لإمكاناتهم العقلية وقدرتهم على الاستيعاب.

وأضافت أن ابنها يمتلك القدرة على التطور مقارنة مع زملائه، متى وجد المعلم المناسب، والمنهاج الملائم، وطريقة التدريس التي تساعده على الفهم والاستيعاب.

ولفتت إلى أن ابنها يدرس في صف دراسي يضم 30 طالباً، ولا يمكن لأي معلم أن ينتبه لهم جميعاً ويعطيهم الاهتمام المطلوب، الأمر الذي تنتج عنه هذه المشكلة، مطالبة بضرورة تخصيص مناهج وطرق تدريس لهذه الفئة، وتدريب معلمين على التعامل معهم في كل مدرسة، وتطوير البيئة المدرسية لتصبح حاضنة لهم.

وذكرت (أم حمدان)، أن ابنها يدرس في الصف السادس في مدرسة خاصة، ولم تكتشف أنه يعاني صعوبات التعلم إلا العام الجاري، مشيرة إلى أنه رغم افتقاده مهارات القراءة والكتابة إلا أنه ينجح كل عام.

وطالبت بضرورة إلزام المدارس بتعيين مختصين للتعامل مع هذه الحالات واكتشافها في وقت مبكر.

وذكر (أبوفراس)، إن ابنه يعاني ضعف القدرة على الاستيعاب، وتدني مستوى الفهم داخل الفصل الدراسي، مؤكداً أن هذه الفئة من الطلبة تحتاج إلى برامج خاصة من قبل الوزارة، حتى لا يتقدم في العمر، دون أن يحقق أي تطور. ولفت إلى تأثر ابنه نفسياً جراء هذه المشكلة.

وأفادت المؤسس المدير التنفيذي لمركز تعليم للتدريب وتطوير المهارات، شيرين النويس، بأن 50 طالباً على الأقل في كل مدرسة بالدولة يعانون صعوبات التعلم، وفق إحصاءات محلية، في الوقت الذي تشير فيه الإحصاءات العالمية إلى أن بين 10 و20% من التعداد السكاني لكل دولة يعانون المشكلة ذاتها.

وأكدت أهمية التشخيص المبكر،لتجنب ظهور سلوكيات أخرى، مثل الهروب من المدرسة، وتكوين رفقاء سوء، محذرة من سلوكيات تترتب عليها مشكلات نفسية للطفل، مثل وصفه بالغبي والكسلان، والسخرية منه في المنزل والمدرسة والمجتمع، وطرده من المدرسة لعدم فهم حالته. وأكدت ضرورة نشر الوعي المجتمعي بمفهوم صعوبات التعلم بين أفراد المجتمع.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

50 طالبًا في كل مدرسة داخل دولة الإمارات يعانون صعوبات التعلم 50 طالبًا في كل مدرسة داخل دولة الإمارات يعانون صعوبات التعلم



نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء في 10 أيام

بيروت - صوت الإمارات
اعتادت الفنانة نانسي عجرم على مشاركة جمهورها ومعجبيها بأحدث الجلسات التصويرية التي تخضع لها، كما تشاركهم مواقفها وأنشطتها الحياتية بين الحين والآخر عبر حساباتها الشخصية على منصات السوشيال ميديا. وتظهر الفنانة ناسي عجرم في إطلالات أنيقة ومتنوعة خلال شهر فبراير الجاري، مرتدية أزياء رائعة تتناسب مع شخصيتها وتظهرها في كامل أناقتها، كان أبرزها إطلالتها باللون الأسود التي ظهرت، اليوم الجمعة، حيث شاركت جمهورها عبر إنستجرام صورة جديدة لها في أحدث ظهور، مرتدية بالطو يتميز باللون الأسود وبنطلون أسود أيضًا إلى جانب نظارة سوداء كبيرة، وذلك خلال تواجدها في مصر. اللون الأسود أيضًا ظهرت به الفنانة نانسي عجرم، في مقطع فيديو نشرتها عبر إنستجرام، أمس، حيث كانت تروج لأغنية جديدة. وفي 16 فبراير، ظهرت النجمة نانسي عجرم بإطلالة أنيقة أيضًا، ...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 17:01 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 00:41 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

عوامل ازدهار صناعة الملابس الداخلية الراقية منذ 25 عامًا

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates