رجل بريطاني يتعرض للعنف المنزلي من قبل زوجته
آخر تحديث 00:11:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
البرلمان الأوروبي يوافق على الاتفاق التجاري مع بريطانيا بعد البريكست السلطات اللبنانية تدعو السعودية لإعادة النظر بقرارها حظر استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية أو المرور بأراضيها الكرملين يعلن أن الرئيس السوري بشار الأسد أطلع بوتن على التحضيرات للانتخابات الرئاسية إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل وسماع انفجارات بعد إطلاق القبة الحديدة صواريخ لاعتراضها الخارجية الإماراتية نؤكد على ضرورة الحفاط على الهوية التاريخية للقدس المحتلة والتهدئة إندونيسيا تعلن العثور على الغواصة المفقودة ووفاة طاقهما المكون من 53 شخصاً ‎الإمارات تؤيد قرار السعودية بحظر دخول المنتجات الزراعية اللبنانية العراق تعلن ارتفاع حصيلة ضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب إلى 82 قتيلا بدء مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي بحضور ماكرون وقادة أفارقة الصحة الألمانية تؤكد أن لقاح جونسون آند جونسون آمن وأعراضه الجانبية نادرة جدا
أخر الأخبار

أكّد أنه عانى من الرعب والفزع لمدة 10 سنوات

رجل بريطاني يتعرض للعنف المنزلي من قبل زوجته

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رجل بريطاني يتعرض للعنف المنزلي من قبل زوجته

صورة رئيسية لبول شيفرز هروبي وفي الزاوية إيان ماك نيكول في حالة يرثى لها بعد هروبه من عش الزوجية
لندن ـ كاتيا حداد

كان بول شيفرز مصابًا في إحدى الليالي واضعًا منديلًا داميًا حول رأسه ، عندما قرر أن عليه إخراج زوجته من منزل عائلته ,  وفي وقت سابق من ذلك المساء ، أنقذت ابنته تيس البالغة من العمر تسع سنوات حياته من خلال الصراخ ، بقولها "توقفي" ، حيث ضربته زوجته مرارًا وتكرارًا  بمجفف للشعر ، حتى جرحت رأسه.

وفكر في الانتهاكات التي تعرض لها على يد زوجته مينا أثناء مشاهدته  برنامجًا على قناة A & E ، وقرّر بول أن تلك الانتهاكات يجب أن ينتهي , ويقول بول  البالغ من العمر الآن 49 عامًا "يسألني الناس دائمًا لماذا بقيت؟ , بقيت بسبب ابنتي".

رجل بريطاني يتعرض للعنف المنزلي من قبل زوجتهرجل بريطاني يتعرض للعنف المنزلي من قبل زوجته

وتقابل بول ، ويعمل مدرسًا في مدرسة ثانوية ، مع مينا ، وهي معلمة لذوي الاحتياجات الخاصة ، في المدرسة التي كان يعمل بها , ويقول "كانت هناك علامات إنذار مبكر ، لكنك ترى الأشياء من خلال نظارات ملوّنة عند الالتقاء بشخص يمكن أن ترتبط به في علاقة".

 وبدأ سلوك مينا المسيء عندما ولدت تيس , حيث منعت مينا زوجها من تعميد ابنتهما, ثم أصبحت عنيفة وأدخلت المفاتيح في صدره ذات يوم  وضربته وحطمت لوحة فوق رأسه , وكانت تقوم بطرده من المنزل في منتصف الليل ،كما كانت تهينه علنًا ، وتركته في الطريق على بعد 60 ميلًا من المنزل ، من دون هاتف أو محفظة.

وكانت تقول لابنتهما أشياء سيئة عنه ، مثل  "تيس"كيف يمكننا التخلص من هذا الغريب السمين ؟" و "كيف يمكننا التأكد من أنه لن يتنفس مرة أخرى؟"  , ويضيف بول "لقد أمضيت 10 سنوات في رعب وفزع" ، يتذكر بول " شعرت بالخوف الشديد من الاستيقاظ في الصباح والذهاب للنوم , لقد تم ترويعي بشكل يومي".

ويُعد بول واحدًا من آلاف الرجال الذين يعانون من العنف المنزلي كل عام , وفقًا لآخر مسح يخص الجريمة في إنجلترا وويلز ، حيث تم الإبلاغ عن ،695000 رجل و 1.3 مليون امرأة كضحايا في العام حتى مارس / آذار 2018.

وأُدينت مينا بارتكاب أذى جسدي خطير وحُكم عليها بالسجن لمدة 16 شهرًا في عام 2015 ، وفي ذلك الوقت ، كان بول بين 10 في المائة فقط من ضحايا إساءة المعاملة للذكور الذين أبلغوا عن ماحدث لهم الى الشرطة , وهذا العام ، ولأول مرة ، ارتفع هذا الرقم إلى 14.7 في المائة , وفي آذار/ مارس ، حكمت المحكمة البريطانية في أول إدانة ناحجة لها ضد إمرأة لسلوكها الغنيف والمسيئ ضد شريكها من الذكور.

رجل بريطاني يتعرض للعنف المنزلي من قبل زوجته

وجاء هذا التغييرجزئيًا من زيادة الوعي بأن الإساءة  المنزلية تؤثر على الجنسين , ويقول مارك بروكس ، رئيس إحدي المبادرات البشرية "لقد ابتعدت الشرطة عن الصورة النمطية للإساءة المنزلية كجريمة تؤثر فقط على النساء".
وﺗﻌﺗﺑر ﺗوﻗﻌﺎت اﻟﻣﺟﺗﻣﻊ ﻋﻘﺑﺔ رﺋﯾﺳﯾﺔ أﻣﺎم اﻟﻧﺎﺟﯾن ﻣن اﻟذﮐور ، اﻟذﯾن ﯾﻧظر إﻟﯾﮭم ﺑﺄﻧﮭم أﻗوى ﺟﺳدﯾًﺎ ﻣن أقرانهم ، وﺑﺎﻟﺗﺎﻟﻲ أﮐﺛر ﻗدرة ﻋﻟﯽ ﺣﻣﺎﯾﺔ أﻧﻔﺳﮭم كما هو الحال بالنسبة للضحايا من الإناث ، فإن الخوف من التداعيات هو أمر لا يطاق ، ولا يُعتقد أنه يمنعهن من المغادرة.

وشهد إيان ماك نيكول ، 56 عامًا ، وهوممثل وسفير لإحدي المبادارت البشرية ، نفس المعاملة قبل عقد من الزمان بعد أن هرب من شريكته العنيفة ميشيل ويليامز ، التي حكم عليها بالسجن لمدة سبع سنوات في عام 2008 بتهمة إلحاق أذى جسدي خطير ، مما جعله يعاني من إصابات مروعة , وجاءت أول حارثة عنف بعد ستة أشهر من علاقتهم عندما ضربته ميشيل  ، على رأسه بواسطة أنبوب صلب ، مما أدى إلى جروح قطعيه في رأسه ووجهه .

ويقول بول إنه لا يشعر بالثقة في النظام القانوني ، مما جعله يواجه مينا في المحكمة المدنية والأسرة قبل أن يتم سجنها أخيرًا , وويؤكد "على الرغم من مواجهتنا للحقائق ، فإن الكنيسة المحلية أخذت جانب زوجتي فبدلًا من وقوفهم بجانب بول وابنتة تيس وقفوا بجانب الزوجة" , وبعد سجن الزوجة يقول بول "أنا أكثر سعادة الآن أنا وتيس لا نعود إلى المنزل قلقين بعد اليوم ، يمكن أن نكون عفويين ونضحك , أحاول إنشاء ذكريات إيجابية لنا ، لكن  لا يمكننى تناسي الماضي ,  إنه جزء من حياتي ،وسأتذكره دائًما"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رجل بريطاني يتعرض للعنف المنزلي من قبل زوجته رجل بريطاني يتعرض للعنف المنزلي من قبل زوجته



إطلالات يومية راقية وأنيقة باللون الأسود من نهى نبيل

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز مدونة الموضة الكويتية نهى نبيل بأناقتها واختيارها دائماً لقطع أزياء مميزة تساعدها في الظهور بإطلالات يومية راقية وأنيقة.ورغم حب نهى نبيل الواضح للألوان، إلا أنها تتقن اختيار قطع الأزياء ذات اللون الأسود، لتنسيق إطلالة فخمة وجذابة تخطف الأنظار بالأسود.و أجمل إطلالات باللون الأسود من نهى نبيل، لتستوحي من بينها إطلالاتكِ المناسبة:في إطلالة شتوية فخمة، نسقت نهى نبيل المعطف الأسود مع بنطلون ضيق بنفس اللون، وحقيبة كتف مُصممة من الجلد الأسود من ماركة شانيل Chanel واعتمدت نهى نبيل مع هذه الإطلالة الفخمة، حذاء بوت يجمع بين اللونين الأسود والبيج، وهو مُصمم بمقدمة مُدببة وبدون كعب، مع أربطة أمامية من الجلد، مما منحها إطلالة راقية وجذابة.أصبح الجاكيت المنفوخ قطعة أزياء أساسية داخل خزانة أغلب الفتيات خلال فصل الشتاء، نظراً لقدر...المزيد

GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 19:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates